آبل قدمت دفعة قوية لقطاع الملحقات عبر آيفون 12

يأتي جهاز آيفون 12 الجديد من شركة آبل دون شاحن، مما يعني أنك بحاجة إلى دفع 19 دولار لشراء شاحن يعمل مع نوع الكابل الجديد الذي يأتي مع آيفون 12 لتمكين الشحن بشكل أسرع.

ويسمح قرار آبل برؤية زيادة طفيفة في فئة ملحقات الأجهزة، وذلك بفضل بيع الشاحن والنظام البيئي الجديد الذي تقوم ببنائه حول نظام الشحن (MagSafe).

وأظهرت هذه الفئة، التي تشمل منتجات، مثل: (Apple Watch) و (AirPods) وأجهزة الشحن وغيرها من الملحقات، نموًا واعدًا.

وقفزت المبيعات بنسبة 17 في المئة تقريبًا لتصل إلى 6.45 مليارات دولار في الربع المالي الثالث لشركة آبل.

ومن المقرر أن تعلن شركة آبل عن نتائجها المالية للربع الرابع في 29 أكتوبر، لكنها لن تعرض مبيعات آيفون 12 والمنتجات ذات الصلة، التي تم طرحها للبيع حديثًا.

ويأتي نجاح الملحقات والأجهزة القابلة للارتداء بعد قصة مماثلة للنجاح حدثت مع النشاط التجاري لخدمات آبل، التي تشمل المنتجات الرقمية، مثل: بث الموسيقى وتخزين (iCloud).

وبالنظر إلى أن مبيعات آيفون لم تعد تظهر نموًا، فقد ابتكرت آبل منتجات رقمية جديدة للاستفادة بشكل أكبر من قاعدة مستخدمي آيفون البالغة نحو مليار مستخدم.

وحققت الشركة 13.16 مليار دولار من إيرادات الخدمات للربع الثالث من السنة المالية، بزيادة تقارب 15 في المئة عن العام السابق.

وتستعد آبل لرؤية زيادة كبيرة في مبيعات الملحقات هذا الربع بسبب الشاحن المفقود، والسماعات السلكية المفقودة، وشاحن (MagSafe) الجديد لجهاز آيفون 12.

وتمتلك شركة آبل إصدارًا جديدًا بقيمة 99 دولار من مكبر الصوت المنزلي (HomePod) سيتم طرحه للبيع الشهر المقبل، وساعة (Apple Watch) أرخص يبدأ سعرها من 199 دولار.

وكتب محللو دويتشه بنك في مذكرة بحثية في وقت سابق من هذا الأسبوع: بينما تدعي آبل أنها أزالت الشاحن وكابل الشحن وسماعات الأذن للحفاظ على البيئة، فإن الحقيقة هي أن مثل هذا القرار يمكن أن يحقق فائدة مالية للشركة أيضًا.

وقد تشكل أعمال الإضافات ما نسبته 2 في المئة فقط من إجمالي المبيعات، لكن المحلل جيريل أونج (Jeriel Ong) يعتقد أن إحدى ميزات آيفون 12 الجديدة يمكن أن تحقق أرباحًا إضافية.

وبالنظر إلى ما هو أبعد من مبيعات آيفون 12 على المدى القريب، فإن نظام الشحن المغناطيسي الجديد (MagSafe)، يضع حجر الأساس لمزيد من ملحقات آيفون.

وكانت هناك شائعات منذ فترة طويلة بأن الهدف النهائي لشركة آبل هو إزالة منفذ الشحن في آيفون، كما فعلت مع ممنفذ سماعة الرأس القياسي، الأمر الذي بدوره يدفع مالكي آيفون لشراء المزيد من الإضافات لأجهزتهم.

وربما تكون شركة آبل صادقة عندما تقول: إن إزالة الملحقات القياسية من صندوق آيفون مفيد للبيئة.

وعندما تشحن عشرات الملايين من أجهزة آيفون كل ربع سنة بعبوات ومواد بلاستيكية أقل، فمن المؤكد أن ذلك له تأثير إيجابي على البيئة، لكنه يدفع عملاء آيفون إلى شراء المزيد من الإضافات من آبل حتى يتمكنوا من تحقيق أقصى استفادة من آيفون، وهذا يحافظ على نمو الإيرادات.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟