أبل ستدفع نصف مليار دولار لتسوية قضية إبطاء أجهزة الآيفون

بعد الفضيحة التي طالتها منذ فترة وإعترافها بأنها قد قامت بإبطاء أجهزة الآيفون القديمة عمدا، سوف تدفع شركة أبل الأمريكية مبلغ للتسوية يصل إلى نصف مليار دولار.

ووفقا لرويترز، فقد وافقت شركة أبل على دفع حوالي 500 مليون دولار كتسوية في الدعوة المرفوعة ضدها والتي تتعلق بإبطاء أداء أجهزة الآيفون القديمة لإجبار المستخدمين على شراء الإصدارات الأحدث من الآيفون.

وقالت الشركة الأمريكية حول تلك القضية أنها لم ترتكب أي مخالفة بشأن إبطاء الإصدارات الأقدم من الآيفون وأنها لجأت لذلك من أجل معالجة مشاكل البطارية والتي تؤثر على الأجهزة القديمة.

إقرأ أيضا : هل ستلغي أبل مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC هذا العام 2020

وفي وقت لاحق قدمت أبل اعتذارا رسميا لمستخدميها وحاولت تخفيف غضبهم من خلال توفير بدائل للبطاريات بأسعار مخفضة، وصرحت الشركة أنها قررت تسوية الأمر لأنها ترغب في تجنب أي إجراءات قضائية طويلة.

إذا تم الإتفاق على التسوية التي تعرضها شركة أبل، فسوف يحصل كل مستخدم أيفون متضرر ممن يمتلكون جهاز iPhone 6, iPhone 6 Plus, iPhone 6s, iPhone 6s Plus, iPhone 7, iPhone 7 Plus و iPhone SE تم شرائه قبل 21 ديسمبر لعام 2017 على مبلغ يصل إلى 25 دولار.

ولكي تدفع أبل المبلغ المقترح للمستخدمين المشاركين في القضية، يجب أن يوافق قاضي المقاطعة على الرقم النهائي والذي سوف يبلغ 310 مليون دولار بحد أدني و 500 مليون دولار بحد أقصى.

أخيرا، هل تعتقد أن مبلغ التسوية مناسب أم ينبغي للشركة الأمريكية تعويض مستخدميها بطريقة أو بأخرى، شاركنا برأيك في التعليقات.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟