ألفابت الشركة الأم لجوجل أرادت حصة من تطبيق الفيديو تيك توك

 يبدو أن ألفابت هي الأخرى تريد الإنضمام للسباق حيث يبحث تطبيق الفيديو القصير تيك توك حاليا عن مشتر قبل الموعد النهائي 12 نوفمبر والذي تم تحديده من قبل ترامب وسوف يتم حظر تطبيق الفيديو الصيني مالم يكون هناك استحواذ من قبل شركة أمريكية.

وظهرت العديد من الشركات الأمريكية التي أبدت اهتماما بشراء تطبيق الفيديو القصير تيك توك، مثل تويتر ومايكروسوفت والأحدث هي شركة أوراكل.

ولكن وفقا لتقرير من بلومبيرج، فإن ألفابت، الشركة الأم لجوجل كانت تعتزم الدخول في عرض مشترك مع شركات أخرى والحصول على حصة في تطبيق الفيديو القصير تيك توك.

وأرادت الشركة الأم لجوجل تشكيل اتحاد من شركات استثمارية للحصول على التطبيق الصيني مع امتلاك شركة ألفابت حصة أقلية غير مصوتة تتمثل في أحد الشركات التابعة لها.

إقرأ أيضا : ترامب يُبدي دعمه لعرض أوراكل من أجل شراء تطبيق الفيديو القصير تيك توك

وعلى حد قول بلومبيرج، فقد باءت المحاولات بالفشل ولكن لم يتم استبعاد مشاركتها فيما بعد في العطاءات المستقبلية ولكن الآن أصبحت ألفابت خارج المنافسة.

وحاليا، تجري شركة مايكروسوفت مناقشات لشراء أعمال TikTok في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا كما ظهرت شركات أخرى منافسة مثل تويتر وأوراكل ولكن لا أحد يعلم إلى أي مدى وصلت تلك المحادثات.

أخيرا، تم تقدير قيمة أعمال تطبيق تيك توك المملوك لشركة بايت دانس في أمريكا فقط والتي وصلت ما بين 20 و 50 مليار دولار، حيث يعد التطبيق الصيني أحد أشهر تطبيقات الفيديو التي تجذب ملايين المستخدمين من حول العالم.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟