أنظمة Windows 7 لازالت الخيار الأفضل لربع مستخدمي الـ Windows!

قامت شبكة NetApplications بتحديث بياناتها الخاصة بالحصة التسويقية لكل أنظمة التشغيل الخاصة بها. قامت الشبكة المتخصصة في البحث بتحديث بيانات أنظمة التشغيل الخاصة بها من خلال دعمها ببيانات شهر فبراير لكي نرى أن عملية النقل من Windows 7 إلى Windows 10 تأخرت بشكل واضح.

شهر يناير شهد كمية لا بأس بها من التحويل إلى نظام Windows 7 بعدما قامت الشركة بالإعلان عن إيقاف الدعم لنظام التشغيل الشهير، لكن بعد مرور أول شهر من عام 2020 لاحظت الشبكة أن عدد المحولين إلى النظام الأحدث لم يتأثر بالشكل الكبير في الشهر الثاني.

كما نرى في الأعلى، مع بيانات شهر فبراير بداخل هذا الرسم البياني نستطيع أن نرى أن النظام يمتلك 25.20 بالمائةً مقارنةً بنظام Windows 10 الذي يمتلك حصة تصل إلى 57.39. هذا التحول شهد خسارة نظام Windows 7 ما يصل فقط إلى 0.19 بالمائة مقارنةً بالشهر الأول من 2020. لكن إن نظرنا إلى شهر ديسمبر، فـ Windows 7 خسر ما يصل إلى 4.5 بالمائة من كامل حصته.

إن نظرنا إلى هذا التقرير من CNBC مع تعليقات المسؤولين بداخل Microsoft، سنستطيع أن نخرج بهذه الأسباب لتأخر التحويل إلى الأنظمة الجديدة والتي تكمن أولاً في مشاكل التزويد الخاصة بشرائح المعالجة من أجل نزول الأجهزة الجديدة إلى السوق لأنها سبب رئيسي في إستخدام أنظمة التشغيل في العالم. السبب الثاني والذي قد تكون توقعته بالفعل هو فيروس الكورونا الذي يسبب مشاكل في صناعة وتزويد هذه القطع من الأساس.

أعلنت Microsoft أيضاً للمستثمرين بأن مستوى التحول إلى نظام التشغيل الجديد مماثل لكل مرة يتم إصدار نظام جديد فيها، لكن مع هذه المشاكل الحالية يجب الإنتظار لبعض الوقت لحل المشكلة في نفس الوقت الذي تتوقع فيه “Harvard Business Review” بأن الأسوأ قادم في أزمات التصنيع والتزويد.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟