المملكة المتحدة تتحدى الولايات المتحدة و تدعم هواوي في النهاية

أخيراً أصدرت حكومة المملكة المتحدة قرارها النهائي فيما يخص السماح لشركات أجنبية بالمشاركة في إنشاءات البنية التحتية التي تدعم شبكات الجيل الخامس. و كان البيان الصحفي الرسمي الصادر مؤخراً عن الدولة قد أشار إلى قابلية التعاون، وفق شروط صارمة، مع الشركات التي قد تجلب “مخاطر كبيرة”. في تلميح يشير إلى شركة هواوي بالطبع.

و هكذا لم يتم ذكر إسم شركة Huawei بشكل صريح، ولكن بالطبع يمكننا فهم أن البيان يشير إليها ضمنياً كما يشير أيضا إلى شركة ZTE. وعلى الرغم من الضغط الذي تضعه الولايات المتحدة على بريطانيا باعتبارهما حلفاء سياسياً وإقتصادياً، إلا أن الأخيرة تبدو واثقة من إجرائها الأخير، والذي سوف يضمن لهواوي، رغم الشروط الصارمة، أن تأخذ نصيبها من شبكات الجيل الخامس داخل بريطانيا.

من ضمن تلك الشروط التي جائت في البيان السابق ذكره، أنه لا يحق لهواوي أن تشارك بمعدات أو أجهزة في عملية إنشاء البنية التحتية للشبكات بما يتجاوز نسبة ال 35%. كما أن تلك الأجهزةالخاصة بالشركة لن يتم استخدامها في مواقع جغرافية معينة و التي قد يكون لها طبيعة حساسة مثل محطات الطاقة والقواعد العسكرية. وبالإضافة إلى ذلك فإن الشركة لن تساهم “بالمعدة الأساسية” داخل الشبكة.

إقرأ أيضا: فيروس كورونا: منصة على الانترنت تتعقب إنتشار الفيروس حول العالم

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟