باحثون يطورون تطبيقًا لتتبع الصحة العقلية بدراسة كيفية استخدام هاتفك!

قد يكون الهاتف الذكي الذي تحمله في يدك هو مفتاح لقياس صحتك العقلية، حيث طور باحثون في جامعة Dalhousie في كندا تطبيقًا للهواتف الذكية، أطلقوا عليه PROSIT، يمكنه اكتشاف حالات عقلية مثل القلق أو الاكتئاب بناءً على كيفية استخدام هاتفك.

يجمع التطبيق 15 نوعًا مختلفًا من المعلومات، بما في ذلك جودة نوم الشخص، ومقدار النشاط البدني والتواصل الاجتماعي الذي يحصل عليه. ويتم ذلك عن طريق تتبع عدد المكالمات التي يجريها والتطبيقات التي يستخدمها والموسيقى التي يستمع إليها. كما يتضمن أيضًا بيانات دقيقة، إذ يمكن أن تشير سرعة وقوة الكتابة مثلًا إلى مدى الحالة النفسية.

يُطلب من المستخدم أيضًا تسجيل مقطع صوتي مدته 90 ثانية ليصف الجزء الأكثر إثارة الذي مر به خلال الأسبوع، وأن يذكر مشاعره على مقياس مكون من خمس درجات. هناك نحو 300 شخص يختبرون حاليًا تطبيق PROSIT، نصفهم تقريبًا من المرضى النفسيين.

وفي الوقت الحالي، يستخدم الباحثون التطبيق لدراسة مدى تكيف الشباب مع العزلة الاجتماعية أثناء وبعد حالة الإغلاق بسبب الوباء.

يدرك الباحثون جيدًا المخاوف المتعلقة بالخصوصية والتي تتضمن تتبع العديد من الأشياء التي يسجلها التطبيق عن المستخدم. حيث ذكرت Rita Orji، عالمة كمبيوتر في الجامعة، إن المعلومات التي تم جمعها مشفرة ومخزنة في مكان آمن، وأن المشاركين في الدراسة قد جلسوا مع الباحثين ووقعوا على نموذج الموافقة قبل تنزيل التطبيق. كما أن الفريق البحثي كان عليه أن يجتاز المبادئ التوجيهية الصارمة لجامعة Dalhousie قبل أن يتمكن من بدء عملهم على التطبيق.

وقالت: “أخذ تطبيقنا خصوصية المستخدم وأمنه وسلامته في الاعتبار كهدف رئيسي عند التصميم منذ البداية”.

قد تكون تطبيقات مثل هذه مفيدة في علاج الصحة العقلية واكتشاف الإصابة بأمراض نفسية صعبة مثل الاكتئاب. بالرغم من أن تطبيق PROSIT لا يقدم صورة كاملة عن الصحة العقلية للشخص، إلا أنه يمكن أن يساعد علماء النفس على تتبع تطور مرضاهم وفهمهم بشكل أفضل وهو أمر مهم أثناء الوباء. وقد يؤدي هذا إلى علاجات أكثر استهدافًا وفعالية، على الأقل لأولئك المرضى الذين يوافقون على تعقب نشاطهم في المقام الأول.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟