تقنية الشحن فائق السرعة SuperVOOC 2.0: كيف تعمل في هاتف رينو5 برو 5G؟

شاهدنا جميعاً الحملة الترويجية التي تسوق لها أوبو متفاخرة بشاحنها ذي قدرة 65 وات الذي يمكنه شحن هاتفها رينو5 برو 5G في 30 دقيقة فقط. هذه الحملة والمصحوبة دائماً بمقاطع تظهر شحن الهاتف بصورة حية ومدى سرعة زيادة نسبة الشحن دفعتنا للتفكير في السر وراء هذه السرعة. لكن قبل أن نستعرض معكم كيف تعمل تقنية أوبو الخاصة بالشحن السريع  SuperVOOC 2.0 دعونا نتحدث أولاً عما هو الشحن السريع وكيف يعمل تحديداً؟

كيف تعمل خاصية SuperVOOC 2.0 من أوبو؟

لشحن بطارية الهواتف في وقتنا هذا يحتاج الهاتف على الأقل شاحن قادر على تقديم جهد 5 فولت وتيار بقدرو 2 أمبير. هذا الشاحن الأكثر شيوعاً في وقتنا الحالي وبكل بساطة هو شاحن بقوة 10 وات فالقوة الكهربية هي ناتج ضرب قيمة الجهد في التيار. لشحن بطارية بسعة 4000 ميللي أمبير مثلاً وبدون الدخول في شرح معادلات فيزيائية سنحتاج تقريباً لساعتين لإتمام عملية الشحن.

هذه المدة قد تبدو بسيطة إذا ما كنت تشحن هاتفك أثناء نومك ولكن إذا ما كنت تحتاج لشحن هاتفك بصورة أسرع خلال النهار فانتظار ساعتين لن يكون ملائماً أبداً.

لتتم شحن البطارية بصورة أسرع ستحتاج لزيادة قوة الشاحن، وأغلب الشركات المطورة لتقنيات الشحن السريع تلجأ لزيادة الجهد ومن ثم تتمكن من شحن البطارية بشكل أسرع. مثلاً الشواحن ذات قوة 15 وات يرتفع فيها الجهد من 5 فولت إلى 9 فولت وتنخفض قيمة التيار من 2 أمبير إلى 1.67 أمبير.

هذا الحل للأسف ليس الأمثل، لأن بطارية الهاتف لها حد أقصى من الجهد الذي يمكنها تحمله، كما أنها لا يمكنها تحمل الجهد المرتفع لفترة طويلة بسبب ارتفاع حرارتها والأضرار الناتجة عن هذا الأمر وهو ما يفسر لماذا تتم شحن أول 50% من بطاريتك أو حتى أول 80% في وقت أسرع من الباقي.

لتقديم شحن أسرع اتخذت أوبو ثلاث مسارات، الأول من خلال تجنب رفع الجهد إلى قيمة ضخمة بل إلى 10 فولت لتجنب سلبيات الجهد المرتفع مع زيادة التيار لتتمكن من الوصول لشحن أسرع، فشاحنها ذو قوة 65 وات يقدم جهد 10 فولت وتيار 6.5 أمبير.

المسار الثاني هو من خلال تقسيم بطاريتها إلى خليتين يتم شحنهما بصورة موازية، بهذه الخطوة حافظت أوبو على جهد كل خلية عند 10 فولت ولكنها قسمت التيار على الخليتين من نوع 3C وليس 1.5C ليكون هذا المسار الثالث الذي اعتمدت عليه لتتجنب المشاكل التي ستواجهها من توجيه 6.5 أمبير إلى خلية واحدة من نوع 1.5C ما مكنها من شحن بطارية هاتفها بصورة أسرع وأسرع.

تجربة عملية لاختبار سرعة شحن هاتف رينو5 برو 5G

انطلاقاً من معلومات أوبو حول مدى سرعة شاحن هاتفها وقوته والزمن المستغرق لإتمام عملية الشحن، قررنا القيام بتجربة عملية لشحن بطارية هاتف أوبو رينو5 برو 5G، بحجم 4500 مللي أمبير في الساعة، وكانت النتائج كالآتي:

  • عند شحن الهاتف من 1% إلى 35% استغرقت عملية الشحن 8 دقائق.
  • عند شحن الهاتف إلى 50% استغرقت عملية الشحن 13 دقيقة.
  • عند شحن الهاتف إلى 70% استغرقت عملية الشحن 20 دقيقة.
  • عند شحن الهاتف إلى 100% استغرقت عملية الشحن 36 دقيقة.

هل تعتمد أوبو على الشاحن فقط؟

مع تقديم واجهة ColorOS 11.1 قررت أوبو ألا يكون اعتمادها في إدارة الطاقة وشحن الهاتف معتمد فقط على سعة البطارية وقوة الشاحن بل اتجهت إلى الذكاء الاصطناعي وأنماط الطاقة ليحصل مستخدمي هواتفها على دفعة إضافية.

في واجهة ColorOS 11.1 يقوم النظام بالتعرف على طريقة استخدامك للهاتف ومن ثم يقوم بصورة تلقائية بتحديد نمط الطاقة المناسب لهذه الفترة، كما تتم هذه الخطوة مع الشحن أيضاً، فعند شحن الهاتف ليلاً لا يتم شحن البطارية حتى تصل إلى 100% بل يتم تبطيء عملية الشحن فور وصولها إلى 80% لتستعيد سرعتها قبل أن يستيقظ المستخدم ليجد هاتفه مشحون بنسبة 100% ولكن بدون تعرض البطارية لأي طاقة إضافية.

تتيح أوبو في تحديث واجهتها الجديد نمط باسم Super Power Saving Mode والذي يقوم بإغلاق كل التطبيقات في الهاتف مفعلاً النمط الليلي مع الإبقاء على 6 تطبيقات يختارها المستخدم. تفعيل هذا النمط عند انخفاض نسبة الشحن وصعوبة استخدام الشاحن سيوفر ساعات مضاعفة قبل نفاذ شحن البطارية.

The post تقنية الشحن فائق السرعة SuperVOOC 2.0: كيف تعمل في هاتف رينو5 برو 5G؟ appeared first on عرب هاردوير.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟