جلوفو تنسحب من السوق المصري والتركي

أعلنت الشركة الأسبانية جلوفو لخدمات التوصيل أنها سوف تنسحب من أربعة أسواق بهدف التركيز على النمو و تحقيق الأرباح المستهدفة بحلول 2021.

وسوف تخرج جلوفو من السوق المصري والتركي بالإضافة إلى إثنين من الأسواق الأخرى وهي بورتوريكو وأروجواي حيث ترغب الشركة الأسبانية لخدمات التوصيل في تعزيز ودعم مكانتها في أسواق أخرى يمكن من خلالها التطور والنمو بشكل أفضل من الأسواق التي ستنسحب منها.

وعن قرار انسحاب الشركة، قال أوسكار بيير الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لجلوفو ” لقد كان قرارا صعبا للغاية ولكن استراتيجيتنا تسعى للتركيز على الأسواق التي يمكن لجلوفو النمو من خلالها مع توفير تجربة مستخدم من الدرجة الأولى لعملائنا وشركائنا”.

إقرأ أيضا : الشركات في الشرق الأوسط تزيد من نموها وانتشارها مع Oracle NetSuite

ويرى المدير التنفيذي لشركة جلوفو أن الشرق الأوسط عامة ومصر خاصة من الأسواق المعقدة وشديدة التنافس والتي لا يمكن لشركة بحجم جلوفو النمو والمنافسة من خلاله وللأسف لا يوجد طريق واضح للربحية في السوق المصري.

وبالخروج من الأسواق الأربعة، سوف تعمل جلوفو الآن في 22 سوقا بالعالم مع التركيز على أمريكا الجنوبية وغرب أوروبا وأفريقيا وأوروبا الشرقية، وتعتبر المغرب البلد الوحيد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تواصل جلوفو العمل فيه.

يُذكر أن شركة جلوفو قد أعلنت خروجها من السوق المصري في شهر مايو الماضي بعد اتفاق مع شركة ديلفري هيرو التي لديها حصة من جلوفو وتمتلك شركة اطلب ثم عادت الشركة الأسبانية مرة أخرى وتراجعت عن قرارها بعدما ألزمها جهاز حماية المنافسة بالعودة للعمل في السوق المصري.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟