سنغافورة تخطط لإعطاء جهاز قابل للارتداء لكل سكانها لتتبع فيروس كورونا

تخطط سنغافورة لإعطاء جهاز قابل للارتداء، يمكنه تحديد الأشخاص الذين تفاعلوا مع حاملي فيروس كورونا، لكل من سكانها البالغ عددهم 5.7 مليون نسمة، فيما يمكن أن يصبح واحدًا من أكبر جهود تتبع جهات الاتصال عالميًا، وفقًا لوكالة رويترز.

يأتي اختبار هذه الأجهزة الصغيرة القابلة للارتداء، والتي يمكن وضعها في حقيبة يد أو في نهاية حبل حول الرقبة، بعد تطبيق محدود لنظام سابق يعتمد على الهواتف الذكية، ولكنه زاد من مخاوف الخصوصية بشأن تقنية تتبع جهات الاتصال.

سنغافورة لديها واحدة من أعلى معدلات الإصابة بالفيروس في آسيا، وهي واحدة من العديد من البلدان التي تحاول استخدام التكنولوجيا للسماح لها بإعادة فتح اقتصاداها من جديد بأمان.

سوف تطرح سنغافورة قريبًا الجهاز القابل للارتداء، والذي لا يعتمد على الهاتف الذكي، ثم قد تقوم بتوزيعه على جميع السكان. ولكن لم تحدد الحكومة ما إذا كان حمل الجهاز إلزاميًا أم تطوعيًا.

اعتمدت بعض الشركات بالفعل على الأجهزة القابلة للارتداء لتتبع جهات الاتصال في الأماكن التي لا يصلح فيها استخدام الهاتف الذكي، في حين أن بعض الحكومات، مثل حكومة هونغ كونغ، تستخدمها لرصد تحركات الأشخاص أثناء تواجدهم في الحجر الصحي.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟