سوني تكرر سيناريو أخطاء جيل PS3 وعليها أن تستفيق من غيبوبتها والآن!!

ما يحدث الآن هو سيناريو مشابه نوعاً ما لفشل جيل PS3 الذريع أو عساي أقول كونه الأفشل بين أجيال سوني المختلفة، ما يحدث حالياً هي أزمة كبرى على سوني وفترة عصيبة عليها أن تتخطاها بسرعة كي لا ينتهي الأمر بجيل PS5 في مهب الريح هذا إن أرادت سوني لجيلها النجاح فعلاً ولكن أليس من المنطقي أن تكون كذلك؟ سأرد عليك وأقول بأن تلك هي الإجابة المنطقية فعلاً ولكن ما نراه على مدار الأسابيع الماضية ينذر بعكس ذلك.

Sony Playstation سوني بلاي ستيشن - Arabhardware Generic Photos سوني

كالعادة..ماذا يحدث؟

لا يوجد شيء محدد ولكنها تراكمات من القرارات الخاطئة التي بدأت تتجمع فوق بعضها البعض وهي الأخطاء التي سأناقشها معكم في مقال اليوم.

حسناً، مع بداية الجيل الجديد، بدأت المشاكل تظهر أكثر على السطح بسبب فيروس كورونا ومشاكل التطوير وتأجيل الألعاب المستمر ناهيكم عن أزمة نقص الشرائح والهاردوير بشكل عام وحتى اللحظة إلى آخره من المعلومات التي نعرفها كلنا ولكن بينما توقع الغالبية ألا ترجح كافة منصة أو شركة على حساب الأخرى مع انطلاقة الجيل الجديد تحت نفس الظروف ،فقد فوجئنا الحقيقة بأن Xbox صارت لديها اليد العليا من خلال قرارات جاءت في الجول كما نسميها ضد سوني التي لم تتحرك بتاتاً بل بالأحرى اتخذت قرارات غريبة جداً.

طالع: إلى أين وصلت كارثة نقص البطاقات الرسومية قبل مطلع الربع الجديد؟

“لدى سوني حالياً ست مشاكل يجب علاجهم في التو واللحظة ولكن المستفز هي مضيها قدماً دون مبالاة وهو ما كبدها وسيكبدها الكثير من الخسائر”

PS5 سوني Xbox Series X|S

سوني استهانت بمبدأ Xbox Game Pass والآن هي تدفع الثمن!

الحملة التسويقية لكل من سوني و Xbox مضت بشكل متعادل نوعاً ما رغم ميلي ناحية جبهة المصنع الأخضر بعض الشيء ولكن عند وصولنا لنقطة البداية أو عساي أقول نقطة إطلاق PS5 و Xbox Series X في الأسواق فلم يكن هنالك خاسر ومنتصر بالمعنى الحرفي حتى استهلت Xbox عام 2021 بالعديد من القنابل المضنية.

طالع: مراجعة PlayStation 5

سأحاول ألا أطيل عليكم في تلك الفقرة لأني أخطط لمقال شامل عن نجاح Xbox في الفترة الأخيرة على أية حال ولكن يكفيكم أن تعرفوا بأن تسويقياً، ضربت أكس بوكس ضربات بدأتها بالإعلان عن الإستحواذ الكامل لـ Bethesda بشكل نهائي من خلال توقيع العقود واستطاعت Xbox بتلك الخطوة أن تشعل التريند وتجذب الأعين نحوها حتى ضربت قنبلتها الثانية في يوم وليلة من خلال توفير 20 لعبة من أجمل عناوين Bethesda عبر خدمتها Xbox Game Pass بدون مقابل لكل مشتركيها وتبعتها بلعبة Outriders مؤخراً لتصبح أول لعبة طرف ثالث تنضم للخدمة رسمياً وبالتالي تصبح حجة صاحب مقولة أن Xbox Game Pass بدون فائدة لأنه سيضم حصريات Xbox الضعيفة جملة وحجة ضعيفة للغاية الآن.

XBOX Game Pass - Bethesda

لم تنتهي Xbox عند هذا الحد بل كشفت وقتها عن خاصية FPS Boost لمضاعفة إطارات ألعابها بينما وقفت سوني بلا حيلة ولزيادة القوة التسويقية، أعلنت بأنها ستقوم بإنتاج ثلاجات Xbox Series X للعامة ليصبح الميم حقيقة على أرض الواقع ومؤخراً ضربت قنبلة MLB The Show 21 والتي كانت تعتبر سلسلة حصرية لمنصات سوني حتى حررتها شركة MLB من قيدها الحصري ووافقت على إصدارها على منصات Xbox وبموافقة سوني بكل تأكيد في صفقة أخذت منها سوني بعض الأموال بلا شك ولكن تم إذلالها عندما أعلنت Xbox بدهاء بأن اللعبة ستأتي لخدمة Xbox Game Pass من اليوم الأول أي أن MLB The Show 21 ستصدر الآن بسعر 70$ على منصات سوني وشركتها الأم ضد توافرها في نفس اللحظة بـ 10$ فقط عبر خدمة غريمتها اللدودة..!!

وحالياً بدأنا نرى إشاعات عن تعاون هيديو كوجيما بالفعل مع Xbox كي تنشر له لعبته المقبلة وهي ضربة أخرى قد تكون في مقتل ولكن ليست لدينا كافة المعلومات عن هذا الأمر بعد.

في ظل تلك الفترة أي نتحدث عن أربعة أشهر تقريباً، لم تتحدث سوني ببنت شفة عن خططها فيما عدا مبادرة الألعاب المجانية ولكن دون ذلك، كان صوت صرصور الحقل هو المهيمن في فترة عجز غريبة لا أرى لها تبريراً فهل تخزن سوني قنابلها لمعرض E3 مثلاً؟ الموضوع مقلق بل وأصبح أكثر قلقاً بعد أخبار اليوم.

حيث انتشرت تقارير تفيد بأن سوني بدأت تفكر بالفعل في خطة أو بديل للرد على خدمة Xbox Game Pass، تلك الخدمة التي استهان بها Jim Ryan في مقابلته الأخيرة في نوفمبر الماضي حينما قال بأن مبدأ الإشتراكات لن ينفع مع حصريات سوني الضخمة وأنه لا توجد أي نية تجاه الخوض في تلك السياسة لنجد بأن سوني حالياً قد عدلت من طريقة تفكيرها فجاة وهي أينعم قد تكون خطوة إيجابية إن تحققت ولكني أتحدث عن قصور الرؤية العامة من البداية.

Xbox Game Pass Xbox شعار

سوني تعتمد على ولاء جماهيرها بشكل أعمى!

الولاء للـ Brand هي مرحلة متقدمة جداً تتمنى أي شركة الوصول إليها طبعاً ولكن كما يقولون: النجاح ليس في كيفية صعود الجبل بل في كيفية البقاء على قمته، نجاح سوني مع علامة بلايستيشن التجارية هو نجاح منقطع النظير بلا شك استطاعت من خلاله أن تبني قاعدة جماهيرية تكن لها فروض الولاء والطاعة العمياء منذ جيل PS2 الأسطوري ولكن الإكتفاء بالجلوس على القمة والفشل في تقديم كل جديد بإستمرار للمحافظة على ثقة تلك الجماهير سيكون له عواقب وخيمة بعد ذلك.

لا أقول بأن سوني وصلت لهذه المرحلة ولكنها تعتمد بشكل غير طبيعي على فكرة الولاء كي تبقى الآن على السطح وقد ظهر هذا جلياً في حملتها التسويقية الضعيفة قليلة الشغف للـ PS5 وكأنها كانت واثقة من نجاحه ولكن لن تسلم الجرة كل مرة فعلى سوني إثبات لِم تستحق أن تظل على القمة كل فترة وهذا من خلال تبني طرق واستراتيجيات جديدة لجذب شرائح جديدة من الجمهور دون الإعتماد على الحصريات فقط.

أنا لست بمحب لـ Xbox أصلاً ولكن يجب أن أعترف بأنها بدأت تجذبني شخصياً تجاهها بمنتهى الذكاء فهي لا تهاب تبني خطط جديدة لتوسيع رقعتها أكثر، تفعل ذلك بدهاء بالغ بجانب حفاظها على شفافيتها مع الجمهور ولن أنسى موقفها في عدولها عن زيادة تسعيرة Xbox Live Gold بعد الإعلان الرسمي بعدة ساعات فقط بعد سخط جماهيرها عليها بل وخروجهم واعتذارهم عن هذا القرار الخاطىء وأعترف شخصياً بأن Game Pass كان خطوة ذكية ولمن هو قلق من الحصريات فـ Xbox تجهز أصلاً لحصريات قوية أي أنها بدأت بمعالجة أخطائها أو نقاط ضعفها.

طالع: زيادة تسعيرة Xbox Live Gold: “كيف تفتح النار على نفسك 101″؟!

أفعال كهذه هي من تشعرني بأن Xbox هي الأقرب للجماهير بكل أمانة وصراحة بعكس بلايستيشن التي لا تبدي تلك الشفافية بشكل كبير ولا تود أن تفكر خارج صندوق الحصريات الذي قد ينفذ بئره بعد سنوات وهو ما ينقلني للمشكلة التالية.

PS4 سوني كيف

سوني صارت متعجرفة جداً وهو نفس خطأ جيل PS3!

بعد نجاح PS2 الضخم، صارت سوني متعجرفة أكثر بطبيعة الحال وقد شجعتها عجرفتها على الخروج والإعلان عن سعر منصة PS3 بسعر 600$ وقتها ووعدت اللاعبين بألعاب ضخمة آتية للمنصة في المستقبل..ألعابُ لم تر معظمها النور لتفقد بذلك سوني ثقة جماهيرها فيها ورغم أنها لم تعرض PS5 بسعر مجنون إلا وأني بدأت أشعر شخصياً بعودة خصلة العجرفة من جديد.

العجرفة قد تأخذ أشكال عديدة منها انعدام الشفافية كما ذكرت من قبل، التفكير في الأمور المالية أكثر من اللازم على حساب اللاعب وعدم التفاعل والإكتفاء بالصمت في لحظات كان عليها أن ترد فيها وتوضح موقفها بقوة ناهيكم عن مشكلة تمسكها بمبدأ الحصريات بإستماتة دون التفكير في خطط بديلة أو حلول للطوارىء كما ذكرت أعلاه.

وما فعلته سوني اليوم على وجه التحديد هي صفعة كبرى للكثير من المطورين الذين يثقون بها ناهيكم عن خطواتها التعجرفية ضد بلدها الأم: اليابان وعدم اهتمامها بقاعدة اللاعبين هناك.

PS3

سوني تدفن بيدها صغار مطوريها لأجل العمل على المشاريع الضخمة فقط!

فجر الإعلامي المعروف Jason Schreier الكثير من القنابل في مقالة نارية تحدث فيها عن سياسة سوني في الفترة الراهنة والتي تعطي بها أولوية قصوى لأبرز الحصريات أو المشاريع التي تضمن لها المكاسب والأموال الطائلة فقط ونتحدث عن مشاريع استوديوهات مثل Santa Monica و Naughty Dog و Guerrilla Games دون الإكتراث ببقية أسطول استوديوهاتها ومشاريعهم الصغيرة التي قد لا تعود عليهم بنفس المكاسب بل وإجبار هؤلاء المطورين على مساندة ومساعدة فرق المطورين الكبرى فقط لإنجاز تلك المشاريع بصفة أكبر أي أنها تقتل أحلامهم في أن يتحولوا هم لعلامة قوية في السوق وهذا عبر رفض العديد من الأفكار التي يتم تقديمها لها سلفاً.

Sony SIE الألعاب أفلام

الأمثلة التي ضربها Jason كانت صادمة في الحقيقة خصوصاً وأنها تضمنت استوديو Bend الذي عمل على لعبة Days Gone حيث يقول الإعلامي بأن مشروع Days Gone 2 كان سيتم فعلاً لولا أنه لم يحصل على الضوء الأخضر من جانب سوني والتي رأت بأنه سيأخذ وقت طويل في التطوير وسيستهلك موارد كثيرة على الرغم من أن Days Gone لم تكن حصرية فاشلة بحد ذاتها بل تعتبر واحدة من الألعاب الـ Underrated للغاية التي كنت أنتظر جزئها الثاني بشكل شخصي على أحر من الجمر ولكن الآن؟ مشروع Days Gone 2 انتهى قبل أن يبدأ والألعن أن سبب الرفض كان لرغبة سوني في أن يساند استوديو Bend فريق Naughty Dog في العمل على لعبة Uncharted جديدة وهو السبب وراء رحيل كاتب ومخرج Days Gone من الاستوديو في ظروف غامضة وقتها اتضحت معالمها الآن.

في الواقع أنا أريد Days Gone 2 ولا أعلم فيما كانت تفكر سوني عندما لغت الفكرة من أساسها وهنالك تنديدات كثيرة حول هذا القرار عبر وسائل التواصل الآن ولكن يبقى السؤال: هل ستستجيب سوني لمطالب اللاعبين حقاً؟ الإيجابي في الأمر أن بسبب مقاومة Bend للتيار، سمحت لها سوني بتطوير عنوان جديد كُلياً سيحاول الفريق المطور بكل تأكيد أن يفعل أقصى ما بوسعه ليقنع سوني من خلاله أنه ضمن الكبار.

Days Gone

الأمر لم ينتهي هنا بل تأذى منه مجموعة Visual Arts Service الخاصة بسوني المتواجدة في San Diego والتي تكون مهمتها في العادة فعلاً هي المساندة مع بقية المطورين على مشاريعهم فقط لا أكثر ولا أقل ولكن عندما أرادت تلك المجموعة أن تقوم بمشاريع صغيرة تخصها وتستقل جزئياً، قوبلت مطالبها بالرفض لذا اتجهت للتوسع على مشاريع كبار المطورين المتواجدة سلفاً وشرعوا في تطوير Remake للعبة The Last of Us الأولى لأجل PS5 وهو المشروع الذي يتم العمل عليه حالياً فعلاً ولكن تحت إسم Naughty Dog وليس Visual Arts Service بل لم تعطهم سوني الدعم المالي المطلوب أو حتى أحقية أن يكون لهم إسم يخصهم، الأمر الذي دفع العديد منهم للإستقالة وترك سوني بلايستيشن من الأساس.

“من الآخر، سوني لا تريد إعطاء الفرصة لصغار مطوريها حتى يطلقوا العنان لأفكار قد تجلب لهم الملايين التي يريدونها فقط إن دعمتهم بالشكل المادي والمعنوي المطلوب ولكم في لعبة Dreams مثال حي على ذلك فهي لم تحظ بالدعم الكافي ورغم ذلك صارت واحدة من أروع الألعاب التي لا مثيل لها.”

الأمر كما قاله Jason تماماً في عنوان مقالته اليوم: “هوس سوني بالحصريات الضخمة فقط يحدث قلقاً داخل إمبراطورية بلايستيشن” والمشكلة أن فريق مثل Xbox قد يستغل الفرصة أفضل استغلال لتنقلب الآية مجدداً.

النقلة الإدارية لأمريكا وتخلي سوني عن اليابان!

في العام الماضي وتحديداً نوفمبر، بدأت سوني في مرحلة انتقالية إدارية جديدة انتقلت على إثرها من اليابان لأمريكا لتصبح PlayStation America هي مقر العمليات الرئيسي لشركة سوني في العموم، الأمر الذي تبعته عواقب ليست بالأمثل.

حيث قررت سوني أن تحل فريق Japan Studio والذي يعتبر أول استوديو خاص بها وأحد أعرق مطوريها والمسؤول عن عناوين قوية مثل Astro و Gravity Rush بجانب حفنة قوية من الألعاب اليابانية التي كانت تحقق مبيعات قوية في اليابان بطبيعة الحال ضمن عملية إعادة هيكلة إدارية تضمنت مزج Japan Studio تحت راية فريق ASOBI بحجة أن نجاح فريق Japan Studio كان جيداً ولكنه لم يكن كافياً لأنه لم يدر على سوني الكثير من المال مقارنةً بالحصريات واستوديوهات ألعاب الـ AAA المعروفة وأينعم كما تقرأوا تماماً.

وعلى إثر القرار تم تسريح معظم الموظفين آخرهم كان السيد Gavin Moore مخرج لعبة Demon’s Souls المشهورة والذي انضم لمجموعة عريقة من المطورين الراحلين أبرزهم Masaaki Yamagiwa و Teruyuki Toriyama اللذان عملا على Bloodborne بجانب Keiichiro Toyama صاحب Gravity Rush والذي أسس استوديو خاص به ولحقه كل من Shinsuke Saito و Kentaro Motomura.

سوني استوديو Japan Studio

فرصة عمر Xbox!

الفرصة لا تأتي مرتين وبينما تدمر سوني قاعدتها الجماهيرية في بلدها الأم بيدها، تحاول الآن Xbox أن تشق طريقها بأقصى قوتها تجاه المستهلك الياباني عبر Xbox Game Pass بالطبع وبجانب استراتيجيات أخرى لتبني أكثر ألعاب يابانية ممكنة وهي ما قد تكون ضربة Xbox القادمة في مقتل.

Phil Spencer Xbox فيل سبنسر

الجمهور هو من له الضحكة الأخيرة في النهاية ومطالبات بعودة Shawn Layden!

إن كانت سوني قد نسيت فلا بد من التذكير بأن الجمهور حالياً هو من له الكلمة العليا في أي شيء، ليس هناك أسهل من استخدام وسائل التواصل الآن لإبداء الرأي وقلب كل الموازين وهذا ما يحدث حالياً إذ بدأنا نشهد تحركات تندد بموقف سوني الحالي وتطالب بعودة Shawn Layden من جديد لتوجيه دفة سوني لبر الأمان، الأمر الذي تفاعل معه رئيس الشركة الأسبق عبر عمل لايك على أبرز المنشورات التي تدعمه منهم واحد يطالب بإقالة كل من Jim Ryan و Herman Hulst…!

Shawn Layden PS4

أنا لا أعرف ما الذي يحدث داخل أروقة سوني ولكنه ينذر بالخطر، هذا المزيج من الست مشاكل التي ذكرتها لن يقدم أو يؤخر مع جيل PS5 الذي ينافس بشراسة الـ Xbox Series X لذا على سوني أن تستفيق من غيبوبتها بأسرع وقت ممكن أو تحقن الدماء بأي تريلر لـ Horizon الجديدة أو حتى God of War Ragnarok التي لا أعتقد نهائياً بأنها سترى النور في هذا العام كما تدعي سوني.

The post سوني تكرر سيناريو أخطاء جيل PS3 وعليها أن تستفيق من غيبوبتها والآن!! appeared first on عرب هاردوير.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟