شركة AMD تؤكد على أن معمارية RDNA2 ستٌحطٌّ رحالها في عام 2020

مرة أخرى أكدت الدكتورة ليزا سو ، الرئيس التنفيذي لشركة AMD ، في حدث استعراض الأرباح الخاصة بالربع الرابع من عام Q4-2019 و FY-2019 ، أن شركة AMD ستبدأ في إطلاق البنية الرسومية الجديدة المعتمدة على معمارية RDNA من الجيل الثاني في عام 2020. حيث قالت: “في عام 2019 ، أطلقنا معماريتنا الجديد من وحدات المعالجة الرسومية ، وهي بنية RDNA ، والتي كانت تستند على معمارية Navi الرسومية الخاصة بنا. وكما هو الحال مع منتجاتنا الجديدة ، يجب أن تتوقع أن يتم تحديث هذه المعمارية في عام 2020 ، حيث سيكون لدينا معمارية RDNA2 الجديدة من الجيل القادم والتي ستكون جزءًا من تشكيلة منتجات عام 2020 الخاصة بنا. “

من المتوقع أن يعمل الجيل الثاني من RDNA ، أو RDNA2 ، على الاستفادة من دقة تصنيع السيليكون الجديدة 7 nm+  و التي تستند على تكنولوجيا تصنيع (EUV) من مسابك TSMC ، وهو ما سيوفر عدد أكبر من الترانزستورات وسرعات أكبر للترددات وبالتالي أداء أفضل من الجيل الحالي . من بين الإضافات المميزة المتوقعة هي تقنيتي VRS (تظليل معدل متغير) وفي الأغلب تقنية تتبع الأشعة. كما أنه من المتوقع – وهو ما جاء في بيان سابق للدكتورة سو- أن هناك شريحة رسومية جديدة تحت اسم “big Navi” في الطريق، وهي وحدة معالجة رسومية أكبر من “Navi 10” ، ستتواجد أيضًا ضمن خطة البطاقات الخاصة بالشركة.

أهداف معمارية RDNA2

تسمح تقنية VRS أو (معدل التظليل المتغير) للبطاقة الرسومية بتوجيه المزيد من التركيز من مواردها على الجزء الأكثر تعقيدًا (رسومياً) من الشاشة ، ويتم ذلك من خلال توفير الموارد في المعالجة على الأجزاء الأقل تعقيدًا من الشاشة. وقد ساعدت هذه التقنية نفيديا على البقاء في الصدارة مقابل AMD عندما يتعلق الأمر بالأداء العام. ولقد طورت Microsoft مستويين من VRS لواجهة DirectX 12 API الخاصة بها ، ويدعم المستوى الأول حاليًا بنية NVIDIA الرسومية “Turing” و المعالجات الرسومية المدمجة Intel Gen11 ، في حين أن المستوى الثاني مدعوم فقط من قبل أنوية “Turing” الرسومية. في حين أن بنية RDNA الرسومية الحالية لا تدعم أياً من المستويين .

الأمر الأخر أو لنقل التقنية الأخرى هي تقنية تسريع تتبع الأشعة العتادي، والذي يعتبر حجر الزاوية والأساس للبطاقات الرسومية من معمارية “Turing” RTX 20 من NVIDIA ، وتقوم AMD حالياً بالعمل على توفيرها مع منصات الألعاب القادمة وبالتأكيد الجيل التالي من البطاقات الرسومية من معمارية Navi . وكما ذكرنا فقد قامت Microsoft بالفعل بتوفير التقنية من الجانب البرمجيّ من خلال واجهة برمجة تطبيقات DXR (DirectX Raytracing). لذا فكل الأمور مجهزة لAMD لتقوم بالجمع بين تقنية VRS ودقة العرض الديناميكية بجانب دعم تتبع الأشعة والتي أصبحت كلها أمرًا ضروريًا لمنصات الألعاب من الجيل التالي لكي تحقق هذه المنصات إمكانية تشغيل الألعاب بدقة 4K أو ما هو أعلى منها لتصدق في وعودها التي أطلقتها بخصوص منصاتها القادمة.

هذا ومن المتوقع طرح المزيد من التفاصيل حول البطاقات الرسومية القادمة في مارس ، في مؤتمر AMD Investor Day conference 2020 ، لذا ابقوا معنا لنوافيكم بكل جديد بخصوص هذا الشأن.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟