شركة Google تستحوذ على إستوديو Typhoon

شركة Google أعلنت اليوم رسمياً في آخر تقاريرها أنها قامت بالإستحواذ على Typhoon Studios الذي يعمل على لعبة Journey to the Savage Planet.

إستوديو Typhoon تم تاسيسه من قبل مجموعة من الموظفين الكبار في عالم الألعاب الذين عملوا على مجموعة ضخمة من الألعاب سابقاً مثل Far Cry 4 و Tom Clancy’s Splinter Cell و Assassin’s Creed III و Batman Arkham Origins و Mad Max وغيرهم.
هذا الإستوديو يعمل حالياً على لعبة Journey to the Savage Planet والتي ستصدر على الحاسب الشخصي و PlayStation 4 و Xbox One في 28 يناير 2020 ، تلك اللعبة تعتبر واحدة من أولى الألعاب المنتظرة خلال العام القادم والكل متحمس لتجربتها.
شركة Google قامت بالإستحواذ على هذا الإستوديو مما يعني أن أي لعبة سيقوم بتطويرها بعد Journey to the Savage Planet ستكون حصرية لخدمة Google Stadia.

Source

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟