شركة IBM تُخفض عدد موظفيها بشكل كبير لمواجهة جائحة فيروس كورونا

 هناك خيارين للشركات من أجل مكافحة فيروس كورونا، الأول بخفض رواتب الموظفين لحين الإنتهاء من جائحة الفيروس التاجي والخيار الثاني الأصعب وهو التخلص من بعض العمالة لديهم لتقليل الخسائر.

واختارت الشركة العملاقة IBM الخيار الثاني حيث أعلن موقع بلومبيرج أن الشركة قررت التخلي عن جزء كبير من موظفيها في قطاع التكنولوجيا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال عامل في الشركة لبلومبيرج أنه فقد وظيفته مع 12 شخص آخرين وأن العمر والأقدمية ودرجة المنصب لا تبدو مهمة لشركة IBM وقرار تخفيض عدد الموظفين سوف يطول عدد من فروع الشركة في كاليفورنيا وميسوري وبنسلفانيا ونيويورك.

إقرأ أيضا : لماذا لم ينقذنا الذكاء الاصطناعي من وباء فيروس كورونا المستجد؟

 ومع أن شركة IBM لم تصدر بيان حول هذا الأمر إلا أن عدد الموظفين الذين تركوا الشركة يبدو كبيرا جدا ومن المتوقع أن يؤثر قرار تخفيض الوظائف على القوة العاملة في فرع الشركة بأمريكا الشمالية.

ووفقا لمتحدث بإسم IBM، فإن قرار التخلي عن عدد كبير من موظفي الشركة يرجع إلى المصلحة العامة ومع ذلك فإن شركة IBM سوف تقدم تغطية طبية مدعومة لجميع الموظفين المتضررين من القرار وحتى شهر يونيو من عام 2021.

وشركة IBM ليست الوحيدة التي اتخذت قرار بتخفيض عدد موظفيها بسبب تداعيات فيروس كورونا، فهناك شركات أخرى قامت تخلت عن آلاف الموظفين مثل أوبر و Airbnb بينما شركة مثل HP فقد قررت خفض روابت العديد من المديرين التنفيذيين لديها لحين انتهاء جائحة الفيروس التاجي.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟