شركة Intel تقرر تغيير شكل علبة Core i9-9900K بعدما سقط من عرشه!

من أهم الأشياء التي يجب أخذها في الإعتبار هي الإمكانية التسويقية. خط في علبة قد يحدث فارق بالإيجاب أو السلب. لم تهتم العديد من الشركات بهذا الأمر في بداية مشوارها وقامت ببيع معالجاتها داخل علب غير مميزة إلا بالشعار الخاص بالشركة مع مبردات غير مجدية بالنفع في معظم الحالات. هذا الحال تغير وسيتغير مرة أخرى بالنسبة لمعالج Intel Core i9-9900K.

إمتاز معالج Core i9-9900K بعلبته الزرقاء ذات الإثنا عشر وجهاً والتي راجت قبول كبير من محبي الصناعة، بل ووضعت شكل مميز للمعالج على سطح أرفف المحلات. قامت AMD أيضاً بتصميم بعض العلب الجذابة لمعالجات Threadripper فقط، لكن Intel وجهت تصاميمها الجذابة إلى معالجات سطح المكتب والتي تأتي بدون مبرد داخل العلبة الكبيرة.

بعدما قامت Intel بإطلاق معالجات Comet Lake للجيل العاشر، صار معالج Core i9-10900K هو الأقوى في خطوط العملاق الأزرق لكي يأخذ مكان الـ Core i9-9900K وهذا هو سبب تغيير العلبة الخاصة به لأن الشركة تريد أن تكون العلبة المميزة متواجدة للمعالج الأفضل. لن تجد هذه العلبة بعد أخر دفعة في أي محل والتي ستصل في العاشر من يوليو إليه.

لن ننكر أن معظم من يقوم بشراء جهاز كمبيوتر جديد يقوم بتحديد المعالج قبل الذهاب لشرائه من المتجر الذي يقوم بتوزيعه، لكن تظل هذه العلب هي أحد أهم المعايير الخاصة بهذه المعالجات والتي ننشر هذا الخبر عنها حتى لا تشك في طبيعة المعالج إن فكرت في شراءه مستقبلاً.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟