فودافون تريد ثمن خروجها نقداً و STC تماطل في التقسيط من أجل الشراء !

من الواضح أن صفقة بيع فودافون مصر لا زال فيها العديد من الخفايا التي يتم كشفها يوماً بعد يوم. لكن هناك مصادر أقرت اليوم بأن المفاوضات الأخيرة بين STC و فودافون وصلت إلى أن الثانية تريد أن تأخذ المبلغ المراد من أجل حصتها في الشركة في دفعة واحدة نقداً من أجل سداد الديون المتراكمة على الشركة الأم.

أصل المشكلة الحالية يظهر في أن شركة STC السعودية تريد أن تقوم بالعمل على تقسيط القيمة الخاصة بهذه الحصة من فودافون لكي لا تضع نفسها في مأزق يضر بميزانيتها وسيولتها التي وفرتها من أجل القيام بالعمل على شبكتها في مصر-إن تمت الصفقة- بعد أن تقوم بشرائها.

تفيد أيضاً العديد من المصادر بأن النقاش لا يزال قائماً بخصوص طريقة سداد مبلغ الصفقة القوية بين عملاقي الإتصالات من أجل الوصول إلى حل نهائي يرضي جميع الأفراد من خلال دفع الـ 37 مليار جنيه وأكثر -ثمن الحصة المتفق عليها- بأفضل طريقة ممكنة.

من الجدير بالذكر أن الحصة الخاصة بشركة فودافون تساوي 55% من حصة الشبكة الكاملة والبقية تعود لشركة المصرية للإتصالات، والتي كانت لها حصة أيضاً من التقارير التي تفيد بأن الشركة تود التخلي عن نسبة 20% من حصتها بمقابل بالطبع من STC.

أما بالنسبة لديون شركة فودافون العالمية، فأخر ما نعرفه هو أن صافي الديون الخاصة بها في عام 2018/2019 في نصفه الأول كانت 48 مليار يورو. يرجع هذا السبب إلى الإستحواذ على شركة Liberty الألمانية للإتصالات والقيام بشراء ترددات شبكات الجيل الخامس في دولة ألمانيا.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟