فيسبوك يُخفض جودة بث الفيديوهات في أوروبا لتخفيف الضغط على الإنترنت

 بعد نتفليكس و يوتيوب و أمازون وأبل، إنضم فيسبوك وديزني للقائمة التي وافقت على تقليل جودة الفيديوهات عبر منصتها لتخفيف الحمل على الإنترنت في أوروبا.

واستجابة لتفشي فيروس كورونا المستجد في كل مكان بالعالم، وبعدما انتشر بشكل كبير في أوروبا وخاصة إيطاليا، العديد من الأشخاص أصبحوا في عزل ذاتي بمنازلهم وهذا يعني أنهم سوف يقضون وقتهم على الإنترنت.

ولكن أن يكون هناك ملايين الأشخاص على منصات البث لتشغيل الفيديوهات بجودة عالية من شأنه أن يؤثر على شبكة الإنترنت وبالتالي قد ينهار الإنترنت في أوروبا.

ولهذا ومن أجل تخفيف العبء على شبكة الإنترنت بأوروبا، قررت العديد من منصات البث وآخرها الشبكة الإجتماعية فيسبوك وشركة ديزني تقليل جودة الفيديوهات في أوروبا للجودة المنخفضة لدعم الإنترنت هناك.

ومن المتوقع أن تطلق شركة ديزني خدمتها ديزني بلس يوم 7 الشهر القادم في فرنسا وباقي دول أوروبا سوف تنطلق الخدمة بها بدءا من يوم 24 لهذا الشهر.

إقرأ أيضا : شبكات Disney, Amazon و Apple تنضم إلى Netflix في تقليل الجودة!

 أما الشبكة الإجتماعية فيسبوك فأعلنت أنها سوف تُخفض من جودة الفيديوهات الموجودة على منصتها بجانب تطبيق إنستاجرام، وهذا من شأنه أن يخفف الضغوطات على الإنترنت.

وعن أبل وعلى الرغم من أنها لم تعلن رسميا عن الأمر إلا أن العديد من المستخدمين قد أبلغوا أن الفيديوهات التي يتم بثها على منصتها قد انخفضت جودتها وخاصة في أوروبا.

أخيرا، سوف تؤدي تلك المبادرة من منصات الفيديو المختلفة لتقليل تدفق البيانات بنسبة تصل إلى 25% من الإنترنت وهذا سوف يساعد شبكة الإنترنت في أوروبا على العمل دون أي إنهيار أو مشاكل.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟