كيف تكون الخصومات والألعاب المجانية مُضرة في الكثير من الأحيان؟

نحن نعيش عصر المنافسة والتعددية، كل السلع متاحة الآن بشكل غزير جداً وبدون أي احتكار وكان لابد أن تنتقل هذه السمة إلى صناعة الألعاب أيضاً وهذا الانتقال انعكس بشكل كبير على المتاجر الإلكترونية الموجودة حالياً على شبكة الإنترنت.

هذا التعدد ومنع الاحتكار بالنسبة لمتاجر الألعاب انعكس بشكل كبير جداً على تجربتنا كلاعبين فنحن الآن نشهد عصراً من المنافسة بين المتاجر لم نشهدها في أي وقت من الأوقات.

نرى الآن الخصومات والألعاب المجانية بشكل شبه دوري على مختلف المتاجر حتى المتاجر الصغيرة الخاصة بالشركات مثل Origin و Uplay انضموا مؤخراً إلى هذه المنافسة الشرسة، حتى أسعار الألعاب نفسها أصبحت تختلف من متجر إلى أخر فقد تشتري لعبة معينة على Steam بمبلغ معين مختلف تماماً عن سعرها على متجر Epic Games.

بالطبع المنافسة بين المتاجر والعروض المجانية تصب في مصلحة اللاعب فمن منا لا يُحب أن يأخذ لعبة مجانية ولكن في الحقيقة الأمر ينطوي على ظلم إلى حد ما.

أضرار وجود نسخ الألعاب المجانية.

نعم كما قرأت عزيزي القارئ فالنسخ المجانية توجد لها بعض الأضرار بشكل ما، الضرر الأكبر يتمثل في الظلم الكبير الذي قد يقع على اللاعبين سواء على نفس المتجر أو بين المتاجر عموماً.

لنأخذ لعبة World War Z على سبيل المثال فهذه اللعبة صدرت في العام الماضي وقدمت تجربة لعب متوسطة أو عادية بشكل كبير ولكن تم تحسين اللعبة بشكل كبير جداً ودعمها بعدد من التحديثات الواسعة حتى أصبح للعبة رواج إلى حد ما.

شخصياً لدي صديق تحمس جداً للعبة World War Z بعد أن قرأ الأخبار والمراجعات المتعلقة باللعبة بعد تطويرها وبالفعل صديقي قرر شراء اللعبة على متجر Epic Games ليتفاجأ بعد شهر تقريباً أن اللعبة أصبحت متاحة للجميع بشكل مجاني تماماً على المتجر.

بالتأكيد صديقي شعر بظلم كبير وغضب ولكن تاه عضبه واعتراضه وسط صيحات المستفيدين باللعبة المجانية وبالمناسبة أنا شخصياًَ كنت أحد المستفيدين بهذه التجربة المجانية.

أخترت هذه اللعبة بالتحديد لأنها كانت عنوان كبير وجديد في نفس الوقت فنحن هنا لا نتحدث عن لعبة Watch Dogs 1 التي صدرت مُنذ مدة طويلة جداً ومن الصعب أن نجد من يسعى لشرائها في الوقت الحالي.

مثال أخر.

لنأخذ لعبة GTA V كمثال أخر لأن اللعبة هنا متاحة على متجر شهير أخر وهو متجر Steam وعلى الرغم من أن اللعبة متاحة منذ فترة طويلة إلا أنها مازالت تحظى بقاعدة جماهيرية جيدة جداً وكان متجر Steam يحقق مبيعات للعبة بشكل ما.

هنا يحدث نوع من العقاب لأنك لا تستخدم متجر Epic Games وكان المتجر يقول لك إذا كنت تستخدم متجر آخر غيرنا فتعرض نفسك لخسارة أموالك في أي لحظة خصوصاً ونا المنافسية أصبحت مفتوحة جداً ولا يمكننا أن نعرف العناوين التي يتم خصم سعرها أو اتاحتها مجاناً.

للأسف أيضاً ليس متجر Epic Games هو من يقدم ألعاب مجانية فتقريباً جميع المتاجر تقدم هذه الألعاب في الفترة الأخيرة وهذا أمر رائع وجعل منصة الحاسب الشخصي تعود من جديد ولكنه أيضاً جعل اللاعب يتشتت بشكل ما أو على الأقل أنا شخصياً بدأت أشعر بالتشتت وبدأت استخدم العديد من المتاجر والحسابات لكي أحصل على لعبة هنا ولعبة هناك.

أزمة اختلاف الأسعار.

المشكلة الأكبر والأهم التي نواجهها هي اختلاف الأسعار، عندما تم الإعلان عن إصدار Horizon Zero Dawn على منصة الحاسب الشخصي جن جنون الجميع وبدأت طلبات الحجز المسبق على اللعبة تنهال على المتاجر وبالطبع متجر Steam كان له حصة الأسد في هذه الطلبات لأنه مازال المتجر الأهم والأكبر وصاحب القاعدة الجماهيرية الأكبر.

بعد ذلك وبشكل مفاجئ جداً تم الإعلان عن رفع قيمة اللعبة على متجر Steam نفسه لتصبح اللعبة بمبلغ 50 دولار كاملة، واللعبة لم تصدر بعد أصلاً ويوجد البعض قام بحجزها بمبلغ 40 دولار.

أي أنه عندما ستصدر اللعبة ستجد من يتمتع بـ Horizon Zero Dawn مقابل 40 دولار وشخص أخر يلعبها مقابل 50 دولار و الشخصيين لم يشتروا اللعبة في فترة عروض او خصومات مثلاً بل قاما بحجز اللعبة في فترة الطلب المسبق، ألا تعتقد أن الأمور دخلت في إطار الاستغلال؟

إذا كنت تعتقد أن الأمر انتهى هنا  فإليك المفاجأة حيث قام متجر Epic Games بطرح اللعبة مقابل 29 دولار أمريكي فقط، نهم كما قرأت عزيزي القارئ 29 دولار فقط أي أرخص من الطلب المسبق الأول لمتجر Steam والذي كانت قيمته 40 دولار اًصلاً.

الأمر غير مقبول تماماً وإذا كنت تشعر أنه في مصلحتنا كلاعبين فالإجابة لا بكل تأكيد، هذا الأمر في مصلحة اللاعب الذي لم يشتري فقط ومصلحة اللاعبين الحقيقية وجود نظام يحكم العروض والتخفيضات نستطيع معه قراءة خريطة الشراء وتحديد اتجاهاتنا.

شخصياً لم اتطرق أصلاً إلى متجر Epic Games لشراء لعبة Horizon Zero Dawn لم أكن لأعلم أن اللعبة متاحة على المتجر مقابل 30 دولار فقط إلا عندما حصل رفع السعر على متجر Steam على الرغم من كوني شخص متابع جيد جداً لهذه الصناعة بحجم شغفي وعملي أصلاً.

فماذا عن الشخص العادي الذي يريد تجربة اللعبة؟، فقد أصبح مطالب أن يبذل مجهود كبير جداً في متابعة المتاجر كلها وربما عليه شراء عدة مراجع في الاقتصاد وطرق التسويق الحديثة حتى يستطيع توقع خطوات المتاجر في المستقبل!

أنا لا أقول أنه يجب أن نلغي العروض والتخفيضات ولكن العروض والتخفيضات دائماً ما كان لها موعد محدد نعرفه ونشتري على أساسه، إذا كنا نريد اللعبة الآن كنا نقوم بشرائها وإذا كان يمكن الانتظار كنا ننتظر حتى موعد التخفيضات.

للأسف المتاجر أصبحت تتنافس بشكل غير شريف قليلاً وهذه الطريقة في المنافسة تخلف خسائر وضحاياً خلفها وللأسف أيضاً أصوات الضحاياً لا تُسمع دائماً بسبب صيحات المنتصرين.

ولكن ما الحل؟

للأسف لا امتلك في عقلي حل كامل لكل الازمة بالتأكيد كل متجر يريد القضاء على منافسه تماماً وأخذ مكانه ولكن بالنسبة للمتجر نفسه يجب وضع نظام استرداد للأموال في حالة إصدار لعبة مجاناً، يجب بالطبع إعادة الأموال لكل شخص اشترى اللعبة من فترة قريبة خصوصاً إذا تم اتاحة اللعبة مجاناً ويمكن أن نجعل الاستعادة بشكل هرمي.

على سبيل المثال إذا قمت بشراء اللعبة وتم وضعها مجاناً بعد خمس أيام مثلاً فبكل تأكيد يجب استرداد كامل القيمة ولكن إذا قمت شراء اللعبة قبل العرض بنصف شهر بالتأكيد لا يمكن استرجاع كل المبلغ.

يجب ايضاً الإلتزام بالمواسم كما يحدث مع أي سلعة وعلى سبيل المثال الملابس فأنت تعلم أن فترة الخصومات تبدأ في شهر معين وأنت كمستهلك لك حرية الاختيار يمكنك الشراء الآن أو الانتظار حتى شهر فترة التخفيضات.

أما بالنسبة للمستهلك للأسف يجب عليك عزيزي القارئ ان تكون متابع جداً لأخبار هذه المتاجر، شراء الألعاب الأن أصبح مثل شراء الجهاز الكهربي حيث تحتار جداً بسبب المنتجات الكثيرة والعروض المتغيرة من متجر لأخر، ستحتاج عزيزي القارئ التفكير مليا والاطلاع على كل المتاجر المتاحة عليها اللعبة قبل أن تأخذ قرار الشراء وإذا قمت بالشراء فلا تلتفت إلى أي متجر أخر يقوم بوضع اللعبة في وقت لاحق وهذه نصيحة شخصية مني لكم.

بالنسبة للمتاجر الفيزيائية للأسف لم تعد هي الخيار الملائم في الوقت الحالي لأنها لا تقدم هذا الكم من العروض والخصومات، بطبيعة الحال المتاجر الإلكترونية تربح أموال أكثر بكثير من المتاجر العادية خصوصاً مع تكلفة التشغيل المنخفضة جداً بالمقارنة مع سلاسل المتاجر العادية.

شخصياً أنا سعيد جداً بالعروض والخصومات التي أصبحت متاحة في الوقت الحالي ولكن رأيت العديد من الأصدقاء يتحدثون بغضب عن هذه الميزة لأنهم شعروأ أنهم فقط من اشتروا اللعبة وسط أعداد غفيرة أخذت اللعبة مجاناً بشكل كامل.

أخيراً لا تنسى عزيزي القارئ ان تشاركنا رأيك في العروض والخصومات التي تقدمها متاجر الألعاب في الوقت الحالي، وهل ترى أن هذه العروض تحتوي على سيئات أصلاً أم أنها ظاهرة إيجابية بشكل كامل؟

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟