كيف تمكنت منصة الـ PC من العود لساحة الألعاب بقوة من جديد؟

إذا كنت من محبي منصة الـ PC فأنت تعيش في هذه الأوقات فترة انتعاش كبيرة  للمنصة التي عانت كثيراً من التهميش خلال الفترة الماضية لعدة أسباب.

في الحقيقة كان يوجد أوقات أفضل من الأوقات الحالية لمنصة الـ PC فيوجد عصر كانت هذه المنصة هي المهيمنة ولا يوجد بجوارها أي منافس ولكن مع بداية ظهور منصات الألعاب بدأت هذه الأهمية في التراجع خصوصاً وأن منصات الألعاب المنزلية قدمت حلول أكثر عملية وأكثر اقتصادية.

إلى أن جاء بداية عصر PS3 وأصبح الـ PC منصة مهملة بكل معنى الكلمة بالنسبة لعالم الألعاب لدرجة أن البعض بدأ يعتقد أن هذه المنصة لم تعد تصبح صالحة للألعاب أصلاً وأن الألعاب أصبحت محصورة في أجهزة اللعب المنزلي.

نحن هنا لكي نحلل أسباب انتعاش سوق الحاسب الشخصي من جديد وكيف تمكنت هذه المنصة من العودة لعالم الالعاب بهذه القوة.

ربط الألعاب على الإنترنت.

القرصنة والكراكات كانت أحد أهم الأسباب التي أدت إلى إهمال منصة الحاسب الشخصي، يمكنك حرفياً الحصول على أي منتج بشكل مجاني تماماً عن طريق استعمال النسخ المقرصنة وبالطبع الألعاب كانت جزء رئيسي من هذه المنتجات الأمر الذي دفع شركات الألعاب إلى تطوير الألعاب على أجهزة اللعب المنزلية وعدم الاهتمام بمنصة الحاسب الشخصي.

لكن مع تطور التقنية وبالتحديد خدمات الإنترنت والخوادم بدأت الألعاب تقدم محتوى جماعي حتى وإن كانت اللعبة قصصية أصلاً، وهذه استراتيجية جداً تماما من المطور فبدلاً من أن يبحث على سبل لمحاربة القرصنة تكلفة المال والوقت وفي النهاية سيتم اختراقها، أصبح المطور يعمل على تقديم محتوى لعب مربوط بالإنترنت نفسه لأن اللعبة المربوطة بالإنترنت يسهل مراقبتها ومن الصعب جداً قرصنتها.

لذلك بدأ العديد من مستخدمي الحاسب الشخصي بشراء الألعاب حتى وإن كان يوجد نسخ مقرصنة متاحة لأن ببساطة النسخ المقرصنة لن تعطيك كل تجربة اللعبة وبالتحديد طور اللعب الجماعي.

تعدد متاجر الألعاب.

الآن يوجد العديد من متاجر الألعاب بعد أن كان المجال محصور في متجر Steam وبعض المتاجر الفرعية الخاصة ببعض الشركات، وهذا التعدد أفاد جداً اللاعبين لأن التعدد قضى على الاحتكار وخلق نوع من المنافسة بين هذه المتاجر.

بسبب اشتعال المنافسة بين المتاجر أصبحنا نجد الكثير من العروض والخصومات المتجددة فعلى سبيل المثال لدينا متجر Epic Games الذي يقدم ألعاب مجانية بصورة دورية وهذه الالعاب ليست ألعاب صغيرة أو مستقلة بل هي عناوين AAA كما تابعنا اصدار GTA V بشكل مجاني تماماً.

بالطبع قد تكون هذه الألعاب ليست جديدة جداً ولكن في المجمل هي ألعاب AAA وممتعة جداً وبعد فترة بسيطة جداً ستجد أنك تمتلك مكتبة ألعاب بدون أي مقابل، أيضاً في بعض الأحيان يتم توفير ألعاب جديدة مجانً مثل لعبة World War Z التي تم توفيرها بشكل مجاني على متجر Epic بعد مرور عام واحد على إصدارها.

هذه العروض والمنافسات جذبت العديد من اللاعبين للعودة للمنصة التي أصبحت تلقى رواج أصلاً بدون العروض والخصومات.

التركيز على عناوين الـ PC.

خلال الأعوام القليلة الماضية شاهدنا تركيز كبير جداً على ألعاب الـ PC، الكثير من العناوين الاستراتيجية الجيدة تم إصدارها لهذه المنصة والكثير أيضاً من الألعاب المستقلة المميزة جداً.

بالطبع أعلم أن هذه النوعية من الألعاب لا يمكن مقارنتها بحصريات PS على سبيل المثال ولكن منصة الحاسب الشخصي بدأت في تكوين منصتها الحصرية مع مرور الوقت هي الأخرى ومن الممكن في المستقبل أن نجد ألعاب كبيرة أكثر حصرية على الحاسب الشخصي فقط.

الجيل الحالي يلفظ أنفاسه الأخيرة.

الجيل الحالي من منصات الألعاب المنزلية يعاني كثيراً بسبب أن الألعاب تطورت بشكل كبير وأصبحت هذه الأجهزة غير قادرة على تشغيل الألعاب بسلاسة حتى وإن كنت تمتلك نسخة X من Xbox One أو الـ Pro من PS4.

إذا كان لديك منصة منزلية وتريد تشغيل لعبة جديدة فهذه اللعبة يجب أن تستغنى عن معدل الإطارات أو عن الدقة وفي كل الأحوال هذه التجربة ليست التجربة المثالية.

هذه المعاناة تحدث دائماً مع منصات الألعاب المنزلية ولكن هذا الجيل بالتحديد يعاني مُنذ فترة طويلة نسبياً فمثلاً ألعاب 2018 كانت تعاني من هذه المشكلة، بل أن هذه المشكلة ظهرت من البداية جداً مع هذه الأجهزة لدرجة أننا رأينا إصدار أجهزة الـ Pro أو الـ X بعد إصدار النسخة العادية بفترة وجيزة جداً، هذا الأمر لم يحدث من قبل مع هذه النوعية من الأجهزة.

في الحقيقة أشعر أن هذه الأجهزة لم تتمكن من مواكبة التطور التقني بشكل سريع واتمنى أن يكون هذا التوقع هو الحقيقة لأن الفرضية الثانية أسوأ وهي أن نكون تعرضنا لعملية خداع من قبل الشركات المُصنعة لهذه الاجهزة.

على أي حال منصة الحاسب الشخصي كانت الأكثر قوة والتي تقدم تجربة لعب أفضل ليس خلال هذا العام أو العام الماضي بل خلال الأعوام الماضية.

أجهزة الفئة المتوسطة.

على العكس مما يتوقعه ممتلكي منصات الألعاب المنزلية أصبحت أجهزة الـ PC رخيصة الثمن نسبياً، في الماضي كان يوجد فجوة منتصف كبيرة جداً فلا يوجد سوى أجهزة قوية جداً بمبالغ ضخمة أو أجهزة ضعيفة جداً تجارية لا تصلح لتشغيل الألعاب.

مؤخراً تم الاهتمام بفئة أجهزة المنتصف بشكل كبير جداً أصبحنا نجد عتاد مقبول جداً بأسعار منطقية ويمكن لهذه الاجهزة تشغيل الألعاب بجودة أفضل من الـ PS أو الـ XBOX بسهولة.

يمكنك الآن بمبلغ 10000 جنيه مصري شراء حاسب شخصي متوسط الامكانيات قادر على تشغيل الألعاب بجودة وسلاسة مقبولة جداً وبالطبع هذا السعر بدون احتساب ثمن الشاشة فنحن نقارن الجهاز بمنصة لعب منزلية فقط.

وسائل الدعاية الحديثة.

شركات العتاد الآن أصبحت تستخدم وسائل الدعايا الحديثة مثل منصات التواصل الاجتماعي بشكل عملي ونافع جداً، في الماضي كانت الدعايا مقتصرة على مجموعة من المجلات التقنية محدودة القاعدة الجماهيرية بطبيعة الحال.

أما الآن يمكن الوصول إلى أي شريحة من المتلقين عن طريق استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وهذا الأمر ساعد على الترويج لقطع العتاد الجديد ورفع المبيعات الخاصة بهذه الأجهزة.

ألعاب الهاتف الذكي.

نعم ألعاب الهواتف كانت أحد الأسباب في رواج أجهزة الحاسب الشخصي، لدينا الآن العديد يلعب PUBG Mobile ولكن ألم تلاحظ ارتفاع كبير جداً في عدد اللاعبين الذين يستخدمون المحاكي للعب هذه الألعاب بشكل أكثر احترافية.

يمكننا أن نُضيف أيضاً الظروف الموجودة في الوقت الحالي مثل دروس التعلم عن بُعد الأمر الذي رفع جداً من قيمة الـ PC ومن الواضح أن العالم بدأ يُدرك أن هذا الجهاز لا غنى عنه وأنه جهاز أساسي وليس جهار يدل على الرفاهية ولا يمكن استبداله بجهاز لعب منزلي بأي حال من الأحوال فالوظائف مختلفة والألعاب هي فرع من الفروع العديد التي يستطيع الحاسب التعامل معها

الخلاصة.

منصة الحاسب الشخصي وضعها الآن أصبح أفضل بكثير لدينا الآن متاجر ألعاب تقدم العديد من العروض والخدمات المميزة التي تنافس منصات الألعاب المنزلية بكل جدارة، أيضاً لدينا العتاد الجيد سواء الـ High End أو الـ Mid Range وفي كل الحالات فمنصة الحاسب الشخصي تعطيك أداء أفضل بكثير.

أما بالنسبة لشركات الألعاب فأصبحت تدعم المنصة من جديد، الدعم كبير جداً وغير متوقع فمن كان يتخيل أن شركة Sony ستصدر لعبة Horizon Zero Dawn على الـ PC؟

لا أقول لك أنه يفضل أن تشتري PC، في الحقيقة أنا أقول هذا بشكل ما وأيضاً ذكرت الأمر بشكل صريح في مقال سابق كان فيه الأسباب التي تجعلك تشتري PC بدلاً من منصة ألعاب حالية.

لذلك نعم أنا أنصحك بشراء PC بدلاً من منصة ألعاب حالية أو يمكنك الانتظار حتى إصدار اجهزة PS5 او Xbox Series ولكن في كل الأحوال ابتعد تماماً عن أجهزة الجيل الحالي فهي أجهزة لا مستقبل لها، أصلاً جهاز Xbox One سيتم وقف تصنيعه بمجرد إصدار Xbox Series X ولا اتوقع دعم كبير لهذه الأجهزة في المستقبل.

وإذا كنت لم تحسم رأيك حتى الآن حول منصات الألعاب الجديدة فيمكنك التعرف على إمكانيات الجهازين من هنا، أو يمكنك معرفة أهم العناوين التي تم الإعلان عنها لمنصة الـ PS5 من هنا أو أهم العناوين التي جاءت في حدث Xbox Games Showcase من هنا.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟