لها ما لها وعليها ما عليها ، كل ما تريد معرفته عن إضاءة RGB بنوعيها

أضواء هنا وهناك ، ومصابيح تتلألأ وكأنك في موسم أعياد رأس السنة ، ولكن في الحقيقة أنت أمام حاسوبك الخاص ، الذي تحول من قطعة معدنية صماء وظيفتها المعالجة والحساب فحسب ، الى معركة حامية الوطيس بين شركات اللوحات الأم والهاردوير لتتبارى فيما بينها أية شركة تُقدّم الاضاءات الأفضل . انها تلك التقنية التي ستقوم الأن بشرائها رُغماً عنك ، ستقوم باقتنائها سواء رضيت بها أم كنت لا تحب كل هذه الألوان الصاخبة والاضاءات المتفرقة في غياهب صندوق الحاسب الخاص بك . نعم عزيزي القارئ إنها تلك التقنية الجديدة نسبياً والتي أصبحت هوس الشركات التقنية جمعاء ، انها اضاءات ومصابيح الأعياد ولكن في حاسوبك الخاص ، انها تقنية اضاءات الـ RGB بنوعيها RGB و ARGB . فما هي ولما انتشرت بهذه الكثافة وكيف يُمكنك التفرقة بين الأنظمة المختلفة ، وما كل هذه التوصيلات والمصطلحات المرافقة لها ، سنعرف معاً كل ذلك في هذا المقال البسيط ، فأبقوا معنا .

في البداية دعونا نرى كيف بدأ هذا الأمر  . في البداية فإن اضاءات الـ RGB أو الاضاءات التي نراها اليوم في حواسيبنا المكتبية والمحمولة وفي كل قطع الهاردوير تقريباً ، بل يأتي الكثير منها كخيار رفاهية اجباري لا تستطيع تغييره أو التخلص منه ، بدأ منذ فترة أكبر من ذلك بكثير في الأجهزة الالكترونية عموماً أو حتى في اضاءات الفنادق والحفلات ، حيث كانت تستخدم كلها شرائط اضاءة RGB أو تُستخدم في لوحات الإعلانات ثلاثية الأبعاد التي تراها أمامك في المحال والمولات في كل مكان .

وقبل أن نبدأ علينا أن نوضّح ان لفظ RGB نفسه يعني نظام الإضاءة المعتمد على الألوان الرئيسية الثلاثة الأساسية للحاسوب وهي الأحمر والأزرق والأخضر ، ولا يعني أبدأ تلك المصابيح التي تتلألأ في كل مكان . حيث أن شاشتك نفسها التي تنظر اليها الأن قد تعتمد على نظام الألوان RGB بنسبة معنية ، وهو ما ستراه في منشور المواصفات الخاص بتلك الشاشة .

يحتوي كل شريط RBG LED على سلسلة من مصابيح LED RGB مترابطة معًا بشكل ما . يمكنك استخدام شرائط الإضاءة RGB LED لإنشاء جميع أنواع الإضاءة الملونة لمنزلك ومكاتبك أو تلك التي تأتي جاهزة من الأساس من شركات الهاردوير كجزء من الرفاهية في معالجك الرسومي أو على مراوح التبريد أو اللوحة الأم نفسها ، ولذلك سنقوم بشرح الفكرة نفسها ومن ثم ستفهم طريقة عملها بشكل عام ولا داعى لأن نتحدث كيف تقوم الشركات بإضافتها في كل قطعة .

وبشكل أصغر يحتوي كل مصباح LED RGB على ثلاثة مصابيح LED داخلية (الى حد ما فالأمر شبيه بالpixel على الشاشة الذي يتكون بدوره من ثلاثة مصابيح LED صغيرة تتمتع بالثلاثة الوان) ، واحدة زرقاء ، وواحدة خضراء ، وواحدة حمراء . ونظرًا لأن مصابيح LED قابلة للتخفيت بطبيعتها ، يمكن لكل LED ملون أن ينتج جميع درجات الألوان للون واحد . على سبيل المثال ، سيتمكن LED الأحمر من إنتاج جميع الألوان التي تراها أدناه (درجات اللون الأحمر المختلفة) :

كيف يُمكن تكوين الألوان في إضاءات LED التي تستخدم نظام الوان RGB ؟!

وفي الواقع ، يمكن لكل LED ملون إنتاج 256 درجة أو ظل من نفس اللون ، أي أن الأحمر يمكنه أن ينتج 256 درجة من اللون الأحمر ونفس الوضع للأخضر والأزرق . لذلك فإذا قمت بدمج ثلاثة مصابيح LED ملونة معًا كما هو الحال في كل مصباح LED الأكبر ، فهذا يمنحك أكثر من 16.7 مليون لون تقريباً (أي 256 مرفوعاً للأُس 3 أو مضروباً في نفسه ثلاثة مرات) .

حيث أن المصباح الواحد الأكبر من مصابيح LED يحتوى على تلك المصابيح الصغيرة كل واحدة منها بلون كما ذكرنا ، وكل واحدة منهم لها 256 درجة ، لذلك فعند التحكم على حدى في الدرجة اللونية لكل مصباح صغير سيكون هناك مثلاً الدرجة رقم 0 للأحمر والدرجة رقم 1 للأخضر والدرجة رقم 2 للأزرق ، هذا سيعطينا اللون الأول ، وهكذا لبقية الألوان ، لنجد أننا أمام 16.7 مليون لون في النهاية .

وكما ذكرنا يقوم RGB LED بإنشاء تركيبات الألوان هذه ، عن طريق اللعب في درجة سطوع كل مصباح LED على حدة من المصابيح الثلاثة الصغيرة . فعلى سبيل المثال ، إذا كنت تريد اللون الأرجواني ، فستزيد سطوع مصباح LED الأحمر والأزرق أثناء خفض سطوع مصباح LED الأخضر بنسب متفاوتة بالطبع . وبالمثل ، إذا كنت تريد اللون الأصفر ، فستقوم بإيقاف تشغيل LED الأزرق تماماً وإظهار اللونين الأحمر والأخضر . وهو ما توضحه عجلة الألوان هذه والتي بالتأكيد تستطيع أن تجدها في أي برنامج للألوان على حاسبك ، فكما قلت في البداية هذا النظام هو أحد أشهر الأنظمة اللونية وأسهلها :

هذا ببساطة هو المبدأ الذي تعمل عليه اضاءات RGB بشكل عام ، ولكن هل أصبحت هذه الميزة هي شيء أساسي في عالم الحاسوب في الفترة الحالية كما أشرت سلفاً ؟!

في الواقع نعم ، بات من الواضح أن تلك التقنية ستظل معنا لفترة كبيرة من الوقت ، وعلى الرغم من التفاوت الكبير بين المؤيدين والمُعارضين ، الذين يحبون هذه الإضافة الجديدة والجميلة وبين الذين يفضلون أن تكون حواسيبهم صماء لا تشوش عليهم عملهم أو تجربة اللعب الخاصة بهم أو مشاهدتهم لسلسلة أفلامهم المفضلة ، حيث يرى الكثيرين أن كل هذه الألوان قد تشوش عليهم عملهم من خلال انعكاس الإضاءة و الألوان من خلال اللوحة الزجاجية الجانبية للكيس .

ولكن بالنسبة للبعض الأخر ، أو للكثيرين في الحقيقة ، فمسألة الإضاءة هذه أضفت المزيد من الجمال على صناديق الحاسب وتشكيلات الهاردوير والأجهزة ، بل وذهب الأمر للجنون عند البعض والتنافس والمسابقات الخاصة بأجمل صندوق حاسب ، بجانب هواة التعديل على صناديق الحاسب الذين يقيمون مسابقات عالمية لهذا الغرض ، والذين كانت هذه الميزة إضافة جيدة للغاية بالنسبة لهم .

الرفاهية الإجبارية !!

وبالرغم من أنها ليست ضرورية كغيرها من قطع الهاردوير أو التقنيات التي توفرها الحواسيب ، الا أن اضاءات الRGB كما يُطلق عليها أصبحت من الأمور الأساسية حالياً في صناديق الحاسب والهاردوير بشكل عام ، بل وتزايد الأمر ليتحول من مجرد رفاهية جديدة في الماضي ، الى أمر شبه الزامي لدى بعض الشركات . فالأن لا أظن أنك تستطيع أن تجد العتاد الأقوى بدون أن تجده يدعم أحدث تقنيات الإضاءة الجديدة هنا وهناك ، لقد تحول الأمر برمته من أمر يحظى به محبي الشكل والابداع ، الى رفاهية اجبارية للأغلبية العظمى من المستخدمين ، بل قد يتطور الأمر في الوقت القريب ليصبح رفاهية إجبارية لا تخلو منها أياً من قطع الحاسوب .

ولكن لا داعي للقلق ، فسواء كنت محباً لهذه الإضافة الجديدة ، أم كنت ممن يحبون الهدوء التام حتى في الاضاءات ، فيمكنك بسهولة أن تقوم بالتخلص من هذه التقنية وأقصد هنا أن تقوم بإغلاقها تماماً في حال كنت لا تُحبها أو لا تٌريد أن ترى كل تلك الألوان في حاسبك ، وذلك ببساطة عن طريق التخلي عن توصيل وصلات RGB أو ARGB الخاصة بتلك القطع المُضيئة باللوحة الأم الخاصة بك من خلال الرؤوس المخصصة لذلك . وسأقوم بتوضيح عملية التركيب في الجزء التالي من المقال وما الفارق بين كلاً من إضاءتيّ RGB و ARGB .

ما الفارق بين اضاءة RGB و ARGB ؟!!

عندما تشتري مكونات بها اضاءة RGB ، فمن المؤكد أنك ستواجه هذه المصطلحات عاجلاً أم آجلاً . وقد تقف عاجزاً عن التفريق فيما بينها في حال لم تكن لديك خبرة سابقة عنها . لذلك يجب علي توضيح الفارق بينهما ، ليس فقط لأنهما مختلفين وظيفياً ولكن لأن تقنية ARGB متميزة أيضا من ناحية طبيعة الإضاءة نفسها . وهذا يجعل فهم الاختلافات بينهما أمرًا بالغ الأهمية حتى لا يختلط عليك الأمر . وعموماً تُستخدم رؤوس RGB أو ARGB لتوصيل شرائط RGB LED وملحقات RGB الأخرى بجهاز الكمبيوتر .

ومع ذلك ، هناك فارق حيث يُمكن لرأس RGB (والذي عادة يتم توصيله من خلال وصلات 12V ذات  4أطرف 4-Pin) التحكم فقط في الألوان على الشريط بعدد محدود من الطرق ، كأن يقوم بعرض لون واحد بطول الشريط أو القطعة ، أو يقوم بالتبديل بين الألوان بشكل خطيّ ، فعلى سبيل المثال ، لا يمكن استخدام ألوان متعددة على أجزاء مختلفة من الشريط ، كأن يتم عرض الوان قوس قزح مثلاً أو عدد كبير من الألوان في نفس الوقت ، مما يحد بشدة من خيارات الإضاءة تحت تصرفك.

رؤوس ARGB

وهنا تأتي رؤوس ARGB في الصورة ، حيث يتم تجهيز رأس ARGB ، أو RGB القابل للتوجيه (Addressable) (والتي عادة ما يتم توصيلها من خلا وصلات 5V ذو 3 سنون 3-Pin) حيث تأتي مع وحدة IC (دائرة متكاملة ، يشار إليها أحيانًا بالرقاقة أو الشريحة) والتي تقوم بتوفير مرونة أفضل بكثير فيما يتعلق بخيارات الإضاءة والألوان التي يتم عرضها في نفس الوقت . ستسمح لك هذه الإضاءة بالاستمتاع بعدد كبير من تأثيرات الإضاءة بما في ذلك ، على سبيل المثال لا الحصر ، ألوان متعددة على شريط LED واحد ، وأنماط متعددة لتغيير الألوان على نفس الشريط أو المُزامنة مع شرائط أو قطع هاردوير أخرى متصلة برؤوس ARGB ، وهو ما تستفيد منه بقوة تطبيقات التحكم في الإضاءة من الشركات مثل Mystic Light Sync MSI أو ASUS Aura Sync أو Gigabyte RGB Fusion وغيرها من تطبيقات الإضاءة الأخرى .

تطبيقات مزامنة اللإضاءة المختلفة من الشركات ، ونصائح هامة

قبل أن أقوم بختام هذا المقال القصير ، يجب علينا أن نوضح أمراً هاماً ، وهو أمر خاص بتطبيقات مزامنة الإضاءة التي توفرها شركات الهاردوير بشكل عام . هذه التطبيقات توفرها تقريباً جميع الشركات التي توفر منتجات بها اضاءة RGB سواء كنا نتحدث هنا عن شركات ملحقات الحاسب مثل شركة Cooler Master أو شركات Deepcool مثلاً ، أو حتى شركات تصنيع اللوحات الأم مثل شركات ASUS و Gigabyte و MSI على سبيل المثال مع تطبيقاتها الخاصة مثل Mystic Light Sync MSI أو ASUS Aura Sync أو Gigabyte RGB Fusion وغيرها من تطبيقات الإضاءة الأخرى من الشركات المختلفة .

طُرق التحكم في الإضاءة

هذه التطبيقات أهمها هو تلك التي توفرها الشركات المصنعة للوحات الأم ، والتي تسمح لك في حالة توافق باقي القطع التي في جهازك معها ، لذلك فعند شرائك أية قطع جديدة تحتوي على اضاءة RGB أو ARGB يجب عليك أن تراجع هل هذه القطعة متوافقة مع نظام الإضاءة الخاص باللوحة الأم الخاصة بك أم لا . وذلك لتستطيع التحكم بعد ذلك في نظام الإضاءة الخاص بكل شيء من مكان واحد فحسب . وذلك لأن التحكم في الإضاءة الخاصة بالقطع التي تشتريها ، يتم التحكم فيها من خلال طريقتين كما يلي . الأولى أن يأتي ما يُسمى بالمتحكم ، وهو قطعة بلاستيكية تحتوي على دوائر تحكم تقوم من خلال توصيلها مثلاً بالمراوح أو الكيس بالتحكم في الكيس والمراوح بشكل منفصل عن باقي القطع في الكيس .

والطريقة الثانية أن تشتري كل قطعك متوافقة مع نظام الإضاءة الخاص باللوحة الأم لديك ، لذلك فإن كنت تمتلك مثلاً لوحة أم من شركة ASUS فستستخدم نظام إضاءة ASUS Aura sync ، ولذلك ستحتاج عند شراءك مثلاً مراوح للكيس أن تكون متوافقة مع نظام Aura Sync في حال كنت تٌريد توصيل أو ربط نظام الإضاءة كله مع بعضه ، وهو ما سيُضيف المزيد من الترتيب في عملية تزامن الألوان . ففي حال كانت المراوح مرتبطة بمتحكم خاص بها وليست مربوطة باللوحة الأم ستجد أنها تقوم بتغيير الألوان بشكل مختلفة عن بقية القطع المتزامنة مع اللوحة الأم وهو ما قد يُسبب بعض الفوضى بالنسبة للبعض .

نصائح التركيب

في النهاية يجب علي أيضاً أن أنوه أن عملية التركيب ليست صعبة بتاتاً ، ولكنها تحتاج لبعض التعود وقراءة التعليمات الخاصة بالقطعة التي تُريد تركيبها . قطع مثل اللوحة الأم والبطاقة الرسومية بل وإضاءة المشتت الموجود على المعالج سهلة بشكل كبير ، كل ما عليك أن تقوم به هو توصيل القطع بالشكل الطبيعي ، وتوصيل كيبل الطاقة لمروحة المعالج وأيضاً كيبل أخر لتوصيل إضاءة RGB أو ARGB الخاصة بالمبرد ، والتي تتواجد في الأغلب بجوار منفذ الطاقة الخاص بالمعالج 4-Pin أو 3-Pin .

أما بالنسبة للقطع الأخرى مثل مراوح الكيس أو مجموعات المراوح التي تقوم بشرائها ، فهي تأتي مع بعض الوصلات ومتحكم خاص بها . وفي الأغلب يمكنك توصيلها جميعاً لتنتهي بوصلة واحدة تقوم بتوصيلها في المتحكم ومن ثم في مزود الطاقة في حالة كنت تريد التحكم في المراوح من خلال ذلك المتحكم أو أن تقوم بتوصيل هذه الوصلات في اللوحة الأم مباشرة (أقصد هنا وصلات ARGB أو RGB وليس وصلات الطاقة) ، حيث ستجد أن تلك الوصلات الإضافية بها بعض الوصلات التي تأتي مع توضيح أياً منها يتوافق مع أية لوحات أم ونظام إضاءة . وفي النهاية كل ذلك سنجده موضحاً في الدليل الخاص بهذه المراوح وقد أتحدث عنه في مقال قادم منفصل .

أهي رفاهية إجبارية لا بأس بها ، أم أنها تكلفة لا حاجة لها ؟!!

في النهاية لا يمكننا الحكم بشكل قاطع على هذه التقنية أو الإضافة ، فبالرغم من أنها تتمتع بالكثير من المؤيدين الذين يحبون هذه الإضافة الجديدة والجميلة وبين والمُعارضين الذين يفضلون أن تكون حواسيبهم صماء لا تشوش عليهم عملهم أو تجربة اللعب الخاصة بهم ، لا شك أنها قد تزيد من تكلفة تصنيع تلك القطع بشكل ما ، وهو ما يعني أنها إضافة جيدة بالطبع لكنها ليست عملية بالنسبة لمن يُريدون الأداء وفقط في الوقت الحالي ، ولكنهم لا يستطيعون التخلص منها كلياً وتوفير هذا الفارق الذي في الأغلب سيكون بسيطاً في السعر ، لذا فحالها كحال غيرها من التقنيات الجديدة ، لها ما لها وعليها ما عليها !! ، فمع أي الفريقين أنت !!

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟