ما هي الخمس مميزات الأساسية التي يجب توافرها في لاب توب الألعاب ؟!

لعل أحد الأمور التي تُثير الكثير من الجدل بين اللاعبين بشكل عام وعلى مر الزمن هو عملية المفاضلة والمقارنة التي لا تنتهي بين الأجهزة والعتاد المختلفة . فهذا يفضل منصة الألعاب المنزلية لأنها توفر له مجموعة من الألعاب الحصرية المميزة، وفي المقابل ذلك الشخص يفضل الحاسوب المكتبي لأنه يوفر له القوة العتادية المطلوبة للعب بأعلى اعدادات ودقة عرض ومعدل تحديث وما الى ذلك ، وشخص أخير يحب اللعب على الجوال والأجهزة اللوحية وأجهزة اللاب توب سهلة التنقل التي يمكنه حملها في كل مكان . وهنا يأتي السؤال المهم . هل من الممكن أن تحصل على هذه الميزات في مكان واحد ؟ هل من الممكن أن يوفر لك حاسوب أو جهاز ما كل هذه الميزات المتنوعة داخل منظومة واحدة ؟! . قد تظن أن الإجابة هي لا كما قد يظن الكثيرين عزيزي القارئ ، ولكن في الحقيقة الأمر بالفعل ممكن الحدوث، في حال وُجدت الخمس مميزات الأساسية التي يجب توافرها في لاب توب الألعاب ؟! ، فما هي ؟!!

في البداية دعونا نتفق أنه لكي يقدم لنا أي عتاد موجود القيمة المرجوة منه، فلابد له من تحقيق مجموعة معينة ومُختارة من الشروط أو المعايير. وبالطبع هذه المعايير ليست ثابتة لكل المستخدمين، فطبيعة الإستخدام نفسها قد تجعل المعايير مناسبة في بعض الحالات، وغير مناسبة في حالات أُخرى. ولكن وبما أننا نتحدث اليوم عن الحواسيب اللوحية أو لنقل أجهزة اللاب توب المخصصة للألعاب، فالمعايير التي تتطلبها هذه الأجهزة واضحة وصريحة ولا يختلف عليها إثنان. فما هي هذه المعايير وكيف يمكننا تحديد إذا كان الحاسوب المحمول الذي أمامنا يُحققها أم لا؟!.

1-الأداء هو العامل الأكثر أهمية هُنا !

حسناً، لا أعتقد أن أحداً قد يختلف عند هذه النقطة، فالأداء في الحقيقة هو العامل الأهم بشكل عام في أي حاسوب محمول مخصص لغرض ما، وهنا أقول لغرض ما لأنه في حال كان الشخص يُريد حاسب محمول للأغراض العامة فهو في الحقيقة لا يحتاج لأداء مميز أو خارق للعادة، بل يمكننا القول أن حتى أٌقل الحواسيب المحمولة الموجودة حالياً -من ناحية المواصفات العتادية بالطبع- سيوفر له التجربة التي يبحث عنها.

بالطبع عامل الأداء كما أشرنا في البداية هو أهم العوامل التي تُحدد فاعلية وكفاءة أية حاسوب بشكل عام . ولذلك حرصت شركة Lenovo على توفر تنوع في العتاد الخاص بحواسيب Legion المحمولة ، لتناسب ليس فقط الفئات السعرية المختلفة فحسب ، ولكن لتناسب أيضاً طبيعة العمل المختلفة .

ما هي المميزات الخمس الأساسية التي يجب توافرها في لاب توب الألعاب ؟!

والمواصفات التقنية يندرج تحتها بعض العوامل الأخرى الفرعية ، مثل قوة المعالج المستخدم مثلاً، ففي الوقت الحالي على سبيل المثال، لم تعد الحواسيب المحمولة التي تأتي بأقل من 6 أنوية على الأقل و12 خيط للمعالجة مناسبة للألعاب الشرهة من نوعية AAA. لذا فالمعالج يعتبر أحد أهم المميزات التي يجب التركيز عليها عند شراء حاسب محمول جديد. المواصفات الأُخرى التي يجب الإنتباه لها أيضاً هي وسائط التخزين وسعة الذواكر وسرعتها ومواصفات المعالجات الرسومية والمركزية الموجودة في هذه الحواسيب .

ولعل المواصفات التقنية كانت هي المعيار الأول والأساسي لدى البعض في هذه العملية (عملية الاختيار) ، حيث أن هناك من يريدون الحصول على مواصفات تقنية هي الأفضل بدون أية تضحيات . وكما أشرت سلفاً ، فإن المواصفات التقنية – كما ذكرت في مواضيع سابقة- كانت العائق الأكبر أمام أي مشتري للحواسيب المحمولة ، حيث كان الكثيرين يتراجعون عن فكرة شراء حاسوب محمول بسبب قصور مواصفاتها التقنية مقارنة بما تقدمه الحلول المكتبية من ناحية المعالجات التي كانت مقتصرة مثلاً على أربعة أنوية كحد أقصى في فئة المستخدمين مع ثمانية خيوط معالجة مثلاً أو معالجات رسومية لا تكاد تصل قوتها الى قوة المعالجات الرسومية المكتبية المتوسطة.

مواصفات تقنية تُضاهي الحواسيب المكتبية

ولكن مع التطور التقني في عالم الحواسيب وتقديم شركات العتاد والهاردوير معالجات مركزية أفضل تصل عدد أنويتها الى ستة أنوية و ثمانية أنوية، مع الحفاظ بالطبع على استهلاك طاقة متوازن يُقدّم عمر بطارية جيد للغاية مقارنة بالسابق ، أصبحت فكرة عدم وجود حواسيب محمولة ضعيفة تقنياً أو باهظة الثمن لمحبي الأداء هي فكرة من الماضي.

ففي عصرنا الحالي أصبحت قوة الحواسيب المحمولة تضاهي بشكل جيد للغاية الحواسيب المكتبية الى حد ما ، بالطبع لن تجد حلولاً أقوى من أقوى الحلول المكتبية الموجودة ، ولكن على الأقل يمكنك الآن أن تجد حلولاً محمولة تُقدّم أداء يضاهي معالجات الفئة العليا الأولى أو المتوسطة العُليا (أي في مستوى أفضل حلول الفئة المتوسطة) مع معالجات رسومية أيضاً في نفس المستوى تقريباً ، بجانب توافر ذواكر عشوائية ضخمة للغاية و أيضاً حلول تخزين من نوع SSD لتوفر سرعات أكبر في نقل البيانات .

لقد أصبحت الحواسيب المحمولة المتوسطة فما أعلى الأن قادرة بالكامل على تحمل أعباء العمل المختلفة بداية من أعباء العمل التقليدية البسيطة مثل التصفح وبرامج الأوفيس وغيرها من البرامج البسيطة ، مروراً بتشغيل الألعاب الحديثة على أفضل الإعدادات الموجودة والدقات المتوفرة لمعظم العناوين الموجودة ووصولاً للقدرة على القيام بعمليات الريندر ومعالجة ملفات الفيديو والصور ، بل وأيضاً البرامج الهندسية والبرمجة وخلافها من التطبيقات الشرهة، ولكن دعونا نُركز على الألعاب.

2-شاشات أكبر وصوت أفضل

أحد الميزات التي قد تجعل من الحاسب المحمول الذي أمامك مناسب للألعاب هي الشاشة، فلا شك أن جودة الألوان وصفاء الصورة وسرعة حركة الأجسام عليها ستساعد بشكل مهول في تقديم تجربة لعب مريحة وممتعة للمستخدم، لذا فقد كانت الشاشة هي أحد أهم الميزات التي يبحث عنها اللاعبين في الفترة الأخيرة، وهو ما جعلها أحد أهم الميزات التي توفرها الحواسيب المحمولة الموجهة للألعاب. فمع توفير شاشات بأحجام مناسبة للغاية ، ومعدلات تحديث مرتفعة تصل إلى 144Hz أصبحت الحواسيب المحمولة الآن مناسبة جداً لمختلف اللاعبين، سواء كنا نتحدث عن محبي ألعاب الرياضات الإلكترونية الذين يهتمون بشكل كبير بمعدل التحديث، أو حتى محبي ألعاب العالم المفتوح والأر جي بي وألعاب AAA التي تتميز بالجودة الرسومية المرتفعة.

ما هي المميزات الخمس الأساسية التي يجب توافرها في لاب توب الألعاب ؟!

ففي السابق كانت معظم الشاشات توفر بالكاد أحجاماً مثل 15 بوصة مثلاً كحجم أقصى مع دقات عرض بالكاد تصل الى 1080p مثلاً ، متخلية في طريقها عن العوامل الأخرى التي تساعد على توفير جودة صورة أفضل ، مثل توفير دعم تقنية النطاق الديناميكي الواسع HDR ، أو توفير جودة ألوان أفضل لتتوافق مع طبيعة العمل في حالة البرامج الهندسية وبرامج الفيديو والمونتاج وغيرها من البرمجيات .

ولكن الآن الأمر أصبح مختلفاً بشكل كبير ، حيث أصبح بإمكانك الآن الحصول على حواسيب مع شاشات بأحجام تصل الى 17 بوصة وأكثر في بعض الأحيان بشكل أكبر من السابق ، كما أنك الأن يمكنك الحصول على دقات عرض أعلى من 1080p بسهولة ، ودرجات ألوان أدق بفضل دعم تقنيات النطاق الديناميكي الواسع و دعم عدد أكبر من أطياف الألوان الموجودة ، بجانب دعم العديد من التقنيات الرسومية الحديثة الأخرى من AMD و NVIDIA مثل تقنيات G-Sync أو FreeSync ، وبالطبع معدلات التحديث المرتفعة.

تجربة صوت مميزة

لا شك أن تجربة الألعاب المميزة التي يوفرها العتاد القوي والبطارية طويلة العمر والشاشة ذات السلاسة العالية والألوان المميزة يجب أن تُتوج بتجربة صوتية فريدة من نوعها، فعامل الصوت قد يكون بمثابة التاج الذي نضعه فوق هذه التجربة الملكية. وبدون حصول اللاعب على التجربة الصوتية الغامرة التي تغمره وتضعه في داخل الحدث، لن يشعر اللاعب بإكتمال هذه التجربة الفريدة. فكما نعلم جميعاً أن التجربة الصوتية في الألعاب الآن أصبحت متطورة بشكل كبير يسمح للاعبين تحديد أصوات الطلقات والأعداء بفضل الصوت المحيطي surround ، كما يسمح لهم بالتواصل الفعال أثناء المعارك مع زملائهم بدون المعاناة من التشوش الذي قد يواجهونه بفضل تقنيات التخلص من الضجيج أو الـ Noise Cancelation.

لذا فحواسيب الألعاب الحديثة المميزة في وقتنا الحالي لم تدخر أي مجهود من هذه الناحية، فهي توفر لك تجربة الصوت المميزة التي تختتم بها تجربة الألعاب الفريدة التي تُريد الحصول عليها.

4-عمر بطارية أطول من السابق

لعل أحد العوامل شديدة الأهمية أيضاً بالنسبة للعديد من المستخدمين ، خاصة الذين يتنقلون بشكل كبير ، واللاعبين بشكل خاص، هو عمر البطارية. فبدون شكل يعتبر هذا هو أحد أكثر العوامل التي تم التركيز عليها في الفترة الأخيرة ، والتي بالرغم من كونها لم تحصل على نفس الاهتمام ، أو لم نصل فيها لنقلة نوعية في الأداء مثل باقي القطع في الحواسيب المحمولة ، إلا أنها حظت ببعض الاهتمام وبعض التطور هي الأُخرى ، بدرجة تجعل الحواسيب المحمولة الأن مقبولة من هذه الناحية .

وقد يعود هذا التطور الذي أوصلنا الآن الى توافر حواسيب محمولة تستطيع الصمود حتى 10 ساعات كاملة من عرض الفيديو الى عدة عوامل ، منها العوامل البرمجية والتي تندرج تحتها العديد من تقنيات توفير الطاقة من نظام التشغيل أو من أدوات القيادة والتعريفات الخاصة بالعتاد نفسه ، أو الى عوامل أُخرى صناعية وعتادية ، مثل الحجم الأصغر للعتاد الذي سمح بوضع بطاريات أكبر ، أو دقات التصنيع والمعماريات الأحدث للهاردوير ، التي جعلت عملية استهلاك الطاقة أقل بكثير من السابق.

لذا فيمكننا القول أن الحاسب المحمول الذي يتمتع بعمر بطارية أطول يُعتبر خياراً واضحاً لمحبي الألعاب، فالألعاب كما نعلم تحتاج قوة عتادية كبيرة، وهو ما يعني استهلاك طاقة أكثر شراهة. ومع التنقل الدائم للمستخدمين، أصبح هذا الأمر محط إهتمام شديد. فالمستخدم أو اللاعب في حالتنا لا يُريد أن يقوم بشحن اللاب توب الخاص به كل ساعتين مثلاً لأنه لا يستطيع الصمود لفترات طويلة. وهو ما جعلنا نرى التطور الملحوظ في عمر البطاريات الناتج عن الحلول التقنية والعتادية والبرمجية على حد سواء.

4-التبريد الأمثل

ولعل أحد المميزات بالغة الأهمية بالفعل في حواسيب الألعاب، والتي يمكننا القول أنها قد تُعكّر على اللاعب صفو التجربة هي الحرارة. فأنت كلاعب تحتاج لحاسب محمول يستطيع الصمود معك لفترات لعب طويلة وممتدة. وبالرغم من أن بعض الحواسيب المحمولة قد توفر للاعبين الأداء المنشود والمصحوب بتجربة صوت وشاشة فريدة، إلا أن الكثير من الحواسيب قد لا توفر تجربة التبريد الأمثل.

نحن هنا نتحدث عن حواسيب ألعاب، وهو ما يعني بطاقات رسومية من الفئة العُليا مثل بطاقات RTX 3070 أو RTX 3080 Mobile على سبيل المثال، ومعالجات تحتوي على عدد كبير من الأنوية قد يصل إلى ثمانية أنوية. وبالرغم من أن شركات الهاردوير تعمل جاهدة في النسخ المحمولة من معالجاتها وبطاقاتها الرسومية على أن توفر قدر كبير من الطاقة والحرارة، إلا أن ذلك لا يمنعها تماماً ولكن يقلل من هذه الأمور. ونحن هنا نتحدث عن حاسب محمول محدود جداً من ناحية الهيكل الخاص به، وهو ما يجعل الحرارة تتجمع بسهولة أكبر في هذا الجسم الصغير، ويبدوا أثرها أكثر وضوحاً.

لذا فيمكنني القول أن الخاصية الأخيرة الواجب توافرها في الحاسب المحمول أو لاب توب الألعاب يجب أن تكون التبريد المميز الذي يستطيع توفير درجات حرارة مناسبة لا تؤثر بشكل سلبي على عمر الجهاز أو راحة المستخدم الذي بالتأكيد سيشعر بهذه الحرارة خاصة في حال كان يضع اللاب توب على قدمه مثلاً لإنجاز شئ ما.

5-السعر هو الأهم في النهاية  !

العامل الأخير في قائمتنا اليوم وهو أحد العوامل الهامة للغاية في تحديد نوع الحاسوب الذي سيتم شراؤه هو عامل السعر . فلا أُخفي عليكم سراً ، بالنسبة للكثيرين هذا العامل هو الأهم في النهاية ، فكمية المال التي تستطيع بذلها في شراء حاسوبك الجديد هي التي ستحدد كل شيء .

ما هي المميزات الخمس الأساسية التي يجب توافرها في لاب توب الألعاب ؟!

وقد كانت هذه النقطة محط خيبة أمل بالنسبة للكثيرين من محبي الأداء في السابق، فأنت لم تكن تستطيع شراء حاسوب محمول قوي للغاية بسعر مقبول منطقياً . ولكن الأمر لم يستمر كذلك لحسن الحظ ، فالآن ومع حواسيب الألعاب الجديدة ، يمكنك الحصول على حواسيب محمولة بمواصفات قريبة من قريناتها المكتبية بدون دون تلك الفوارق الباهظة في الميزانية كما كان الوضع في السابق ، أنت الأن بإمكانك الحصول على حاسوب محمول مع معالج سداسي الأنوية على سبيل المثال وذاكرة وصول عشوائي بحجم 16 جيجابايت وبطاقة رسومية 2060 Super مثلاً مع فارق في السعر قليل للغاية مقابل نفس هذه المواصفات في حاسوب مكتبي مثلاً (في حدود سعر تتراوح من 1000 دولار إلى 1500 دولار حسب المواصفات) .

ولكن كيف يحقق لاب توب GF63 من MSI هذه المعادلة ؟!

ولحسن الحظ فإن أحد الحواسيب المميزة التي تحقق هذه العوامل الخمسة التي تحدثنا عنها للتو هو حاسب GF63 من شركة MSI. حيث يوفر هذا اللاب توب المميز من شركة MSI جميع العناصر الخمسة التي تجعل منه حاسوب مخصص للألعاب بالفعل، وليس مجرد لاب توب يمكنك أن تستخدمه للعب أيضاً. فما الذي يقدمه تحديداً ؟!

يتمتع الحاسب المحمول بجماليات مصقولة بدقة كبيرة مع وزن خفيف وجسم مصنوع من الألمنيوم للجزء العلوي المعدني وغطاء للوحة المفاتيح مقترن بتهوية على شكل X موجودة في الجزء السُفلي من جسم الجهاز. كما يتمتع الجهاز ببطاقة رسومية من تصميمNVIDIA Max-Q  ، وهو نهج مبتكر لتصميم أنحف وأسرع وأكثر هدوء لأجهزة الكمبيوتر المحمولة المخصصة للألعاب في العالم.  ليوفر الحاسب بذلك الأداء المميز مع الألعاب بفضل تقنيات GeForce الرسومية، بجانب التصميم الأنيق بشكل يستحيل تصوره. لتحصل في النهاية على جهاز كمبيوتر محمول للألعاب يمكنك وضعه على قدمك بدون أية مشكلة، حيث أن الحاسب يزن فقط 1.86 كجم ويأتي بسمك 21.7 ملم فحسب.

يتمتع اللاب توب بمعالج رسومي GTX 1650 من الجيل الجديد من Turing الذي يُقدم مستويات أداء جيدة للغاية مع أغلب الألعاب الموجودة حالياً على دقة عرض 1080p. ليتفوق بذلك على بطاقة GTX 1050 ti الأقدم بحوالي 20% مع الألعاب واختبارات 3D Mark المختلفة.

يتمتع الجهاز أيضاً بمعالج انتل سداسي الأنوية مع 12 خيطاً للمعالجة من الجيل التاسع من فئة Core i7، حيث توفر هذه الحواسيب مجموعة من معالجات Core i7 مثل معالجIntel Core i7-9750H  . بجانب دعم اللاب توب لوحدات التخزين من الحالة الصلبة SSD بأحجام متفاوتة وذاكرة وصول عشوائي بأحجام تصل حتى 64GB.

ما هي المميزات الخمس الأساسية التي يجب توافرها في لاب توب الألعاب ؟!

أحد الأمور المميزة في تصميم اللاب توب أيضاً هو الحواف النحيفة الخاصة بالشاشة. حيث أن الجهاز يستغل المساحة أو الحجم الخاص بالجسم بشكل مميز فعلاً وهو ما يجعله يستغل حواف الشاشة بشكل أمثل، وذلك بفضل الحواف النحيفة للشاشة التي تسمح بلوحة IPS أعرض بدون زيادة حجم جسم الجهاز نفسه. ليوفر بذلك شاشة بحجم 15.6 بوصة على نفس أبعاد الجسم الخاص بالشاشات التقليدية بحجم 14 بوصة. كل ذلك مع بطارية بقدرة 51Whr التي تُتيح لك 7 ساعات من العمل المتواصل.

يتمتع الحاسب أيضاً بنظام تبريد مميز يتكون من مروحتين تبريد على جانبي الجسم من الأسفل مع 4 مخارج للهواء في جوانب الجهاز المختلفة والأسفل، وأيضاً 7 أنابيب حرارية داخلية تعمل على تبديد الحرارة ونقلها بالشكل الأمثل لمخارج الهواء المتعددة. لتحصل بذلك على جهاز حاسوب مخصص للألعاب يتمتع بدرجات حرارة أقل وبضوضاء أقل بنسبة 10% من الجيل السابق من أجهزة MSI أو حتى الأحهزة الأُخرى.

ولأن الأداء الصوتي لا يقل أهمية عن أي شئ آخر في الجهاز، يتمتع اللاب توب بنظام صوت ثُلاثي اللأبعاد Nihimic الذي يوفر تجربة الصوت المحيطي 7.1 Surround الذي يسمح لك بمتابعة مُحيطك داخل اللعبة والسماع للموسيقى والصوتيات بجودة عالية، كما سيوفر لك الجهاز القدرة على تحسين تفاصيل الصوت بنسبة 30٪ باستخدام AMP (مضخم الطاقة الصوتي) المدمج ومقبس الصوت الذهبي.  بجانب القضاء على الضوضاء لتوفير تجربة مايك نقية مع أصدقائك ومحادثاتك المختلفة داخل وخارج جولات اللعب الخاصة بك.

للمزيد من المعلومات المفصلة عن اللاب توب، إقرأ أيضاً : مراجعة لاب توب الألعاب MSI GF63 Thin 9SC

تطبيق MSI Dragon Center

ولأن الدعم البرمجي هو أحد الأمور الهامة للغاية، توفر MSI برنامج قيادة Dragon Center. وهو برنامج مُلحق مع سلسلة حواسيب MSI يقوم بتلبية تلبية احتياجات اللاعبين الأساسية من خلال واجهة التطبيق سهلة الاستخدام ، التطبيق يتيح لك عرض معلومات مُختلفة عن الحاسب مثل درجة الحرارة للمُعالح والبطاقة الرسومية وكذلك مُعدل الاستهلاك لكل مكونات الجهاز بما فيها المعالج والبطاقة الرسومية و الذواكر العشوائية وكذلك وحدات التخزين ومتابعة أداء البطارية.

من خلال قائمة System Monitoring ستتمكن من معرفة معلومات عامة عن الجهاز مثل المواصفات الخاصة به وحجم الـ SSD والمساحة الفارغة به، وأيضاً سرعة المراوح ومُعدل نقل البيانات لشبكة الواي فاي ، الكل في واجهة واحدة.

يعرض البرنامج أيضاً سرعة المراوح في الجهاز من خلال تبويب System Tuner ، ليس هذا فحسب بل يُمكن المستخدم من التحكم في سرعة المراوح بشكل يدوي تماماً من خلال 3 أعدادت مُسبقة وأعدادين يُمكن ضبطتهم بنفسك حسب استخدامك.

التبويب الثالث هو خاص بالـ Gaming Mode أو وضع الألعاب وهو عند تفعيلة يقوم الجهاز بتركيز الأداء على التطبيق أو اللعبة المختارة ليحقق بذلك أكبر قدر من الإطارات وبالتالي تضمن الحصول على أفضل أداء بتقليل البرامج التي تعمل في الخلفية أثناء اللعب.

لكي أكون صادقاً لا يحتوي التطبيق على الكثير من الخيارات وبالتالي الإستفادة منه بشكل كامل لم تكن ذات قيمة على الرغم من أنه كان مفيد في بعض الأوقات ، نتمنى أن تقوم MSI بالعمل على البرنامج مُستقبلاً لدعم المزيد من خيارات التحكم.

كل ما تُريده في مكان واحد وفي متناول اليد !!

لا شك أن جهاز لاب توب MSI GF63 الذي بين يدينا اليوم بنسخة بإصداراته المختلفة ليس أفضل لاب توب للألعاب موجود في السوق. ولكن بسعر أقل من 1000 دولار، مع المواصفات التقنية التي نراها في هذا الحاسوب، يمكننا القول ببساطة أنه يُعد أحد أفضل الحلول الموجودة أمامنا والتي قمنا بتجربتها بأنفسنا في هذه الفئة السعرية المميزة. فهو يُحقق متطلبات الأداء المختلفة التي تحدثنا عنها والتي تجعل منه فعلياً جهاز لاب توب مخصص للألعاب. نعم هو لا يوفر لك الأفضل في كل الخانات الخمس التي ذكرناها، ولكن بالنظر للسعر المميز الذي يتوافر به الجهاز والمواصفات التقنية المميزة التي يُتيحها للمستخدم، يُمكننا القول بسهولة أنه احد الحواسيب المحمولة الأفضل في هذه الفئة السعرية من ناحية تحقيق معادلتنا الشهيرة التي لا غنى عنها أبداً. نعم، معادلة السعر مقابل الأداء !!

The post ما هي الخمس مميزات الأساسية التي يجب توافرها في لاب توب الألعاب ؟! appeared first on عرب هاردوير.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟