مراجعة اللوحة الأم GIGABYTE B550 Gaming X

أطلقت AMD أحدث شرائحها من الفئة المتوسطة B550 منذ شهرين والتي أتت لتكون الاختيار المناسب والضالة للمستخدمين الباحثين عن لوحة أم بمواصفات قريبة من X570 مع دعم خطوط الجيل الرابع و إمكانية كسر السرعة للمعالج وبسعر أقل من تلك اللوحات التي لا زالت حتى وقتنا الحالي يُمثل السعر أكبر عيوبها.

شهرين وهذه اللوحات تغزو الأسواق وفي الوقت الحالي يقف مستخدمي AMD أو المقبلين على شراء أحد معالجات AMD من الجيل الثالث حائرين ما بين ثلاثة شرائح هما B450 و X570 والشريحة الجديدة B550 وفي الواقع نحن هنا لنستعرض ونوضح الفرق بينهم بشكل بسيط  من خلال مراجعتنا للوحة الأم GIGABYTE B550 Gaming X.

لا شك أن من ضمن أهم الأشياء التي تعزز ثقة المُستخدمين بشركة AMD هو تحقيقها لوعودها دائماً وابداً ، بناء الثقة بين الشركة والعميل هو من أهم عوامل النجاح ولعل في دعم الشركة المستمر حتى الآن لمقبس AM4 خير دليل حيث ان هذا الجيل الجديد من مُعالجات Ryzen مازال يعتمد على مقبس AM4.

هذا المقبس في بداياته كان يحمل مُعالجات ذات عدد 4 أنوية و 4 خيوط  بدقة تصنيع 28 نانومتر إذا نظرت اليوم تستطيع أن ترى بوضوح العمل الذي قامت به AMD حيث وصلت المُعالجات التي يحملها هذا المُعالج إلى عدد 12 نواة و 24 خيط مُعالجة بدقة تصنيع وصلت إلى 7 نانومتر.

معالجات XT من AMD الصادرة منذ فترة ليست بالطويلة هي الأخرى أتت لتدعم نفس المقبس وبطبيعة الحال الشريحة B550 تحمل نفس المقبس الذي سيدعم أيضاً معالجات Zen 3 القادمة ولا نعلم ما إذا كانوا سيقدمون الدعم بعد ذلك ولكن على المستوى الشخصي أتوقع أن تنتهي تلك المسيرة “العظيمة” مع إنتهاء هذا العام ، وأقول عظيمة لأن المقبس استمر أكثر من أربعة سنوات وعبر كل تلك الأجيال وهو أمر رائع.

الشريحة الجديدة تأتي من تصميم AMD وبطبيعة الحال تأتي بمواصفات أقل ” قليلاً ” من شريحة X570 والتي هي موجهة للفئة العليا بينما تضع B550 نفسها مكاناً في الفئة المتوسطة وتكمن الفروق بين الشريحتين فيما يلى:

  • مدخلين من منافذ USB 3.2 من الجيل الثاني بدلاً من ثمانية في X570.
  • ستة منافذ USB2.0 وهو عدد أكبر من منافذ USB 2.0 على شريحة X570 والذي كان 4.
  • 4 منافذ SATA III في كلا الشريحتين.
  • بالإضافة إلى اختيار آخر مُتاح لمُصنعي اللوحات الأم لوضع منفذين آخرين.

وهذا يعني إجمالي دعم منافذ USB الأساسية هو 12 على شريحة X570 و10 على شريحة B550.

يبقى الدعم متواجد فى كلا الشريحتين لكسر السرعة وهو خيار رائع توفره AMD مع لوحات الفئة المتوسطة حيث يقتصر الأمر هنا كما هو الحال في Intel مع لوحات الفئة العليا وشرائح الـ Z فقط عندما يتعلق الأمر بكسر السرعة، ولكن حتى مع الشرائح الأقل يُمكنك كسر السرعة مع معالجات AMD.

لذا لم يعد من وجهة نظرى هناك الحاجة لشراء لوحات X570 في حين أن B550 توفر نفس الأداء والمميزات تقريباً وبسعر أرخص ، حتي على مستوى تصميمات  وحدة VRM نجدها ناضجة وواعدة بشكل كبير بأداء حراري ممتاز على قدم المساواة مع بعض منصات X570.

هذه كانت الفروقات الأساسية بين X570  و B550 ولكن ماذا عن الفروقات بين B550 والشريحة الأقدم B450؟ حسناً يكمن الفرق الرئيسي بجانب دعم الجيل الرابع في B550 ، في زيادة ممرات PCIe  التي أصبحت تدعم PCIe Gen3 ، بدلاً من PCIe Gen2 كما أن شرائح B450 ستتوقف عند دعم Zen 2 بينما ستدعم B550 معمارية Zen 3 مستقبلاً وهو أمر يجعلها الخيار الأفضل للشراء في الوقت الحالي اذا كنت مقدم على لوحة أم جديدة.

كما أن أداء غرف تبريد VRM تكون بشكل أكثر إحترافية وقريبة من شرائح X570 عنها في B450.

أبرز ما يميز الشريحة B550 وسبباً بالأساس لوجودها هو دعم خطوط الجيل الرابع ولكن الأمر الذي يجب أن تعرفه هنا أنه سيتم تشغيل PCIe Gen4 في شريحة B550 على وحدة المعالجة المركزية مباشرة إلى فتحة PCIe x16 الأساسية ومقبس M.2 الأساسي فقط وهذا يعني أن اللوحات الأم B550 على عكس X570، ستدعم PCIe Gen4 لما يصل إلى جهازين فقط (وحدة التخزين الرئيسية أسفل المعالج و فتحة PCIe x16 الأساسية للبطاقة الرسومية)

وهذا يعني أن الشريحة B550 لن تمد خطوطاً بذاتها لدعم الجيل الرابع بل ستأخذ اللوحة خطوطها للجيل الرابع مُباشرة من المُعالج.

الجيل الرابع من منافذ PCIe والتي تُعطي ضعف السرعة مُقارنةً بالجيل الثالث من المنفذ مازالت تُعطى لـ AMD نقطة أفضلية أخرى حتى الآن ، فالشريحة الجديدة B550 ستحمل الدعم للمنفذ الجديد ولكن ليس مثل الطريقة التي تعمل بها المنافذ على X570 كما شرحت مُسبقاً وعلى الرغم من عدم وجود بطاقات رسومية بتلك المنافذ عالية السرعة إلا أنك ستكون قادراً على الاستفادة بتلك المنافذ عن طريق وحدات SSD التي تحمل تلك المنافذ لتتمتع بسرعات نقل عالية وصلت إلى 5000 ميجابايت في الثانية.

لوحات شريحة Z490  من إنتل جاهزة للعمل بالفعل مع خطوط PCI Express 4.0 ، ولكن في الوقت الحالي لا يوجد أي معالج متوافق مع PCI Express 4.0 لمقبس LGA 1200 الجديد ولكن إذا خرج أحدهم مستقبلاً فستكون الشريحة جاهزًة للاستفادة منه ولكن يبدو أن ذلك سيتأخر حتى عام 2021 بما أن مُعالجات الجيل العاشر لم تفعل ذلك ولهذا ذكرت أن هذه النقطة  مازالت تتفوق فيها AMD حتى الآن لأنه لا يوجد أي لوحات تحمل الدعم لمنفذ PCIe 4.0 سوى X570 و B550 وأيضاً TRX40 وجميعهم حكراً لشركة AMD ومعالجتها.

لدى الكثير من المشاكل في الواقع مع توجه شركة جيجابايت فى تصنيع لوحاتها الأم، فخط تصنيع العلامة التجارية AORUS يعيش أفضل أيامه في الوقت الحالي في حين أن اللوحات التي لا تحمل تلك العلامة التجارية تضع نفسها في الفئة الاقتصادية وأشعر قليلاً أن الشركة تُهمل بها عمداً .. مع الوقت ربما تتوقف بشكل نهائي عن التصنيع تحت أسم جيجابايت فقط وتكتفي باللوحات الأم من العلامة التجارية أورس التي تتميز بالتصميم والمواصفات الأعلى رقي.

تأتي اللوحة GIGABYTE B550 Gaming X بالمقاس ATX المُعتاد والمتوافق مع أغلب صناديق الحاسب Cases ، لدينا هنا تصميم باللون الأسود والفضي ، ليس أبرز شئ يُمكنك أن تُلاحظة في اللوحة وهو العيب الذي ذكرته في مُقدمة حديثي ، أن الشركة تُركز بشكل أكبر مع لوحات علامتها التجارية أورس بالأخص من ناحية التصميم ، دائرة تنظيم الطاقة VRM للمعالج تشق الحافة العلوية كما هو المُعتاد و أربعة شقوق للذواكر تدعم حتى التردد 4400MHz وأربعة منافذ لأقراص SATA و اثنين لوحدات M.2 SSD واحد منهم يدعم الجيل الرابع.

الجزء العلوي من الناحية اليسرى للوحة يحتوي على درع I/O مُسبق التركيب، من الجيد أن يكون هذا الدرع مسبق التركيب في هذه الفئة ، نلاحظ حفر اسم GIGABYTE على الدرع ولكن للأسف لا يوجد إضاءة RGB هنا ، بجانب درع الـ I/O  نجد منظومة مد الطاقة للمُعالج المركزي والذي تأتي بمنفذ 8-Pin وبالتالي خيارات كسر السرعة هنا ستكون محدودة لأنه كما نعلم أن اللوحات التي تأتي بمنفذي 8-Pin وآخر Pin-4 تسمح بالمزيد من إمداد الطاقة للمعالج لكي يستطيع العمل بتردد أعلى ويمنح المُستخدم إمكانية كسر سرعة أفضل بأداء مُستقر.

أسفل وحدة VRM نجد مقبس AM4 ، إلى يمين منطقة المقبس نجد فتحات DIMM الأربعة للذواكر العشوائية وهي تستخدم آلية قفل ثنائية ، كما نعلم هناك طريقتين لتركيب الذاكره أما أحادية او ثنائية القفل ، الثانية كانت هي الشائعة ولكنها تأخذ بالاختفاء بالتدريج لان الطريقة أحادية القفل تمنح المُستخدم سهولة التثبيت والإزالة للذواكر، ولكن نجد أن جيجابايت هنا قررت إستخدام الطريقة القديمة.

على كل حال أيا كانت الطريقة فالمهم هو ما تستطيع هذه الفتحات ان تُقدمة من مساحة ولحسن الحظ فهي تدعم ما يصل إلى 128 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي DDR4 بترددات تصل إلى 4400 ميجاهرتز بكسر السرعة بالنسبة لمُعالجات الجيل الثالث من AMD Ryzen.

اللوحة ليست من الفئة العليا وبالتالي هناك الكثير من الإضافات التي سوف تلاحظ أنها غير موجودة هنا، مثلاً الشقوق الخاصة بالذواكر العشوائية لا تحتوى على حماية معدنية، حيث تعمل تلك الدعائم المعدنية عادة على تعزيز شقوق الذواكر وضمان عدم تلفها مع الفك والتركيب المستمر على المستوى البعيد ، تفتقر اللوحة أيضاً إلي شاشة إكتشاف الأخطاء.

يميناً من شقوق الذواكر، نجد موصل الطاقة ATX الذي يمد اللوحة بالطاقة من مزود الطاقة مكون من 24 دبوسًا ، أسفله نجد منفذي SATA 6Gb/s من ضمن أربعة إجمالاً موجودين باللوحة .. ولكن جيجابايت فضلت وضعت الأثنين الآخرين في الجزء السفلي من اللوحة.

جميع تلك المنافذ تدعم تقنيات RAID 0 و 1،5 و 10. ، هذا العدد من المنافذ سيكون كافياً بالتالي لن يكون لديك أي مُشكلة فيما يتعلق بوحدات التخزين في حاسبك ، هذا بالإضافة إذا علمت ان اللوحة بها أيضاً فتحتان M.2 ، كلتا الفتحتين قادرتان على تشغيل وحدات M.2 القائمة على واجهة توصيل SATA أو PCIe بلا أدنى مُشكلة والمنفذ الأول منها الذي يأتي تحت المعالج مُباشرة يُمكنه دعم تشغيل الوحدات من الجيل الرابع PCIe Gen 4 x4 وبالتالي مزيد من الحلول التخزينية باللوحة.

ولكن كما هو واضح لا يوجد أي غرف تبريد معدنية على وحدات التخزين أو منافذ M.2 بشكل عام ، وهو أمر غريب في الواقع خصوصاً على المنفذ الموجود أسفل المقبس مباشرة والذي يعمل على واجهة PCIe Gen 4 x4 كما نعلم تلك الوحدات مازالت درجات حرارتها مرتفعة نظراً لسرعتها العالية وبالتالي وجود غرف تبريد معدنية يُساعد بشكل ما في تقليل درجات الحرارة.

لحسن الحظ أن مُعظم تلك الوحدات تأتي بالأساس مع غرف تبريد مُسبقة التركيب ولكن نحن نتحدث في حالة انك تريد تركيب وحدة تخزين تأتي بدون Heatsink لذلك كان من الأفضل تضمين ذلك مع اللوحة.

إذا انتقلنا لمُنتصف اللوحة فنجد واضحاً منطقة التبريد الخاصة بشريحة B550 والذي هي مختلفة كلياً عن شرائح X570 التي تأتي في الغالب مع مروحة تبريد لزيادة وتحسين التبريد للشريحة X570 التي تسخن بطبيعة الحال بشكل كبير مقارنة بـ B550 والذي نطلق عليه التبريد النشط Active Cooling وذلك للسبب الذي قمنا بشرحه من قبل في مراجعات سابقة على الموقع أن الشريحة X570 تغذي خطوط الجيل الرابع بشكل رئيسي بينما B550 لا تقوم بفعل ذلك بل يعوضها المعالج مُباشرة، وهو الأمر الذي يجعل الشريحة هادئة في معظم الوقت وبالتالي لا داعي لوضع مروحة هنا للتبريد بشكل رئيسي.

كل شقوق PCIe للبطاقات الرسومية عليهم دروع معدنية وذلك من أجل البطاقات الرسومية ثقيلة الوزن الاحترافية وحمايتها بشكل عام، تأتي تلك الشقوق مع اتصال بسرعة x16 أو x8 / x8 في عرض النطاق الترددي PCIe 4.0.

إلى اليسار نعود مجدداً هذه المرة لنجد البطاقة الصوتية ، تأتي اللوحة مع الشريحة الصوتية ALC887 ، يُمكن القول أن جيجابايت بخلت على اللاعبين في هذه الفئة بوضع شريحة صوتية قديمة نوعاً ما ولا توفر الكثير من الخيارات المتقدمة بالنسبة لخيارات الصوت ولكن نستطيع أن نرى بوضوح مكثفات الصوت Nichicon باللون الأصفر واضحة والي تعمل على تحسين جودة الصوت بشكل عام.

على طول الجانب السفلي من اللوحة توجد بعض التوصيلات المعتاد تواجدها في هذه المنطقة ، مثل رأس RGB LED وآخر Addressable LED الذي كان من الجيد تواجده باللوحة ، ورأسي منفذ USB 2.0 ، واخيراً رؤوس اللوحة الأمامية.

بالعودة لدرع الـ I/O ولكن هذه المرة من الخلف نجد أن اللوحة تحتوى على ستة منافذ USB منهم ثلاث منافذ USB 3.2 Gen 2 وثلاثة منافذ USB 2.0 ، بالإضافة إلى ذلك نجد منفذ الانترنت من نوع Realtek GbE LAN بسرعة 1000 Mbit/100 Mbit ، كذلك مداخل الصوت الثلاثة كما ذكرت اللوحة لا تأتي ببطاقة صوتية من الفئة العليا لذلك لا يوجد الكثير من الإضافات هنا.

حتى مداخل الصوت تأتي من النوع العادي فلا يوجد طلاء من الذهب هنا.

من الجيد  تواجد منافذ الفيديو HDMI و DVI على اللوحة بشكل رئيسي وبالتالي يُمكنك الاستفادة من البطاقات الرسومية المُدمجة في حال إذا تمتلك معالج يحتوي على بطاقة رسومية مدمجة وأردت تشغيل الجهاز دون بطاقة رسومية خارجية.

 لم أواجه أي مُشكلة تُذكر بتشغيل المُعالج العملاق 3900X على اللوحة طيلة فترة اختبارها، التطبيقات والبرامج والألعاب تعمل بشكل ممتاز وتستطيع اللوحة إمداد المُعالج بالطاقة اللازمة التي تجعله يعمل بالترددات الإفتراضية بشكل سليم ، الأمر في كسر السرعة مختلف قليلاً ، لم استطع الوصول لتردد 4.3 كما هو المعتاد مع لوحات B550 و X570 وذلك بسبب أن اللوحة لا تحتوي سوى على 8 بن لمنفذ مد الطاقة للمُعالج وبالتالي هناك محدودية لكسر السرعة هنا.

ولكن هذا لم يمنع من تقديم اللوحة لمستوى كسر سرعة مقبول، في الواقع لوحة بهذا السعر لن أنظر لقدرتها على كسر السرعة بشكل كبير وايضاً معالج 3900X يبدو أنه خيار غير منطقي معها بطبيعة الحال ولكنني أردت التأكد فقط من قابلية اللوحة مع العمل مع أفضل المعالجات في الأسواق.

بالنسبة لاختلاف الأداء بينها وبين اللوحات الأخرى التي تحمل شريحة B550 لكي اكون صادقاً وجميعكم يعلم ذلك أن التأثير يكون طفيف وغير ملحوظ من الأساس بين اللوحات الأم ، فمثلاً الألعاب لن تتأثر الإطارات الخاصة بها اذا استخدمت نفس المواصفات ولكن قمت بتغيير اللوحة الأم فقط ، كذلك البرامج لذلك لم أجد الحاجة لوضع جداول بيانية هنا بالنسبة للأداء للمُقارنة لأنها في الأغلب ستتساوى في جميع القيم وهو ما أؤكد عليه في جميع مراجعات اللوحات الأم.

لإختبار منفذ M.2 الذي يعمل بواجهة الجيل الرابع، كانت الأمور على ما يُرام .. استطاعت الوحدة الوصول لسرعة 5002 لسرعة القراءة بإستخدام وحدة التخزين ADATA Gammix S50 والتي تعمل بواجهة PCIe Gen 4 x4 ولكن يُعاب على اللوحة عدم وجود غرف تبريد معدنية كما ذكرت مُسبقاً بالأخص وبالتحديد على هذا المنفذ.

البطاقة الصوتية لم تعجبني ، ولكن وجودها كان طبيعي لتقليل التكلفة الإجمالية للوحة ولجعلها بهذا السعر .. ستقوم البطاقة بالأداء المطلوب منها لكن لا تتوقع الكثير من الخيارات خصوصاً أن اللوحة على مستوى الدعم البرمجي فقيرة خصوصاً في جزئية الصوت.

كذلك تفتقر اللوحة إلى بطاقة الواي فاي ودعم البلوتوث .. وبالتالي اذا كنت تعتمد على تلك الأشياء بشكل أساسي سيُمثل ذلك لك مشكلة هنا.

بالنسبة للدعم البرمجي للوحات GIGABYTE فهي في الواقع لا توفر الكثير من البرمجيات عندما يتم مقارنتها بلوحات MSI أو ASUS ، وهو أمر يجب أن تعمل عليه الشركة خلال الفترة القادمة ، وذلك لأن الدعم البرمجي والبرامج المُلحقة مع أي منتج هي جزء لا يتجزأ من تقييم المُنتج بشكل عام ، فالهاردوير القوي يُكملة سوفتوير قوي أيضاً ليُسهل الإستخدام على المُستخدم.

عل كل حال تأتي اللوحة مدعومة ببعض البرامج التي تُساعد المُستخدم أيضاً منها Game Boost الذي يعمل على إدارة الموارد داخل الجهاز لغلق التطبيقات غير الهامة أثناء الألعاب وذلك من أجل الإستفادة بأفضل أداء ،الأهم من ذلك أن اللوحة تأتي مدعومة من منظومة الإضاءة وبرنامج RGB Fusion مع مجموعة هائلة من تأثيرات الإضاءة المُختلفة.

البايوس الخاص باللوحة سهل الإستخدام وهو مختلف قليلاً عن لوحات جيجابايت الأخيرة ، ولكنه يوجد به كل ما تحتاجه في البايوس و من ضمن أهم مميزات البايوس انه يُمكنك التحكم في سرعة مراوح النظام الخاص بك بطريقة رائعة.

وقعت اللوحة GIGABYTE B550 Gaming X ضريبة إهتمام جيجابايت بعلامتها التجارية AOURS ، فهي لا تتميز بالمظهر المميز أو الجذاب .. وفي الواقع لا تبدو كلوحة لاعبين .. حتى البطاقة الصوتية لم تكن الأفضل وكذلك غياب الغرف المعدنية لتبريد وحدات التخزين على منافذ M.2 وقلة منافذ USB بشكل عام .. ولكنها في المُقابل تأتي بسعر إقتصادي للغاية مما يجعلها خيار جيد للمقبلين على شراء لوحة بشريحة B550.

يُمكن القول أن اللوحة لن تخذلك اذا كنت تبحث عن أداء وحدات الجيل الرابع القوي لوحدات التخزين مع تقليل التكلفة .. ولكن يجب على جيجابايت إعادة النظر فيما يخص لوحاتها من خارج علامتها التجارية AOURS مستقبلاً .. بجانب الإهتمام قليلاً بالدعم البرمجي لمنتجاتها بشكل عام.

يتم تسعير اللوحة الأم GIGABYTE B550 Gaming X بحوالي 122 دولار وهذا يُعد مبلغ صغيراً للغاية وتُعد من أرخص لوحات شريحة B550 في الأسواق،  فما الذي يجعلني أقوم بشراء اللوحة؟

المظهر الجمالي: لا تقدم اللوحة B550 Gaming X من GIGABYTE المظهر الجمالي الأفضل على الإطلاق .. بل تلتزم بالشكل القديم ولا يُمزيها أي شئ لكي أكون صادقاً من هذه الناحية وهو أمر مُحبط بسبب إهتمام الشركة بخط علامتها التجارية AORUS الذي يتميز بالتصميمات الجذابة.

المُلحقات: لا يأتي مع اللوحة الكثير من الملحقات.

منافذ USB : ستة منافذ USB بشكل عام ، عدد كافي نسباً لمنافذ USB وبالطبع لن تحتاج أكثر من ذلك لتوصيل كل الطرفيات الخاصة بك ولذلك اللوحة تُعد مقبولة في توصيل طرفيات التحكم بمعنى آخر.

منافذ SATA و M.2 : أربعة منافذ SATA 6Gb/s بالإضافة لفتحتين M.2 على اللوحة ، تدعم جميع تلك الوحدات تقنية التوصيل لتقنية RAID بأنواع 0و1و10 لكلًا من أقراص SATA و PCIe ، وكذلك الجيل الرابع على الشق الأول إسفل المقبس مُباشرة لذلك يُمكن القول إن اللوحة توفر لك كل ما تريدة من حلول التخزين ولكن يُعيبها غياب مشتتات التبريد المعدنية.

البطاقة الصوتية : أن مسألة الصوت في اللوحات الأم لا تعتمد فقط علي الهاردوير او البطاقة المُدمجة ، بل يجب أن يتم دعم ذلك عن طريق سوفتوير قوي ، وفي الواقع كان من المُحبط عدم توافر أي دعم برمجي لبطاقة الصوت التي هي الأخرى ليست الأفضل على الإطلاق ، هذا الأمر لم يؤثر على التجربة الصوتية بشكل عام ولكن كان بالإمكان أفضل مما كان.

بطاقة الشبكة والواي فاي : بطاقة الشبكة في اللوحة هي Realtek GbE LAN chip قدمت الأداء المطلوب منها ولا تحتوى اللوحة على بطاقة واي فاي بشكل مؤسف كما أنها تفتقر إلى دعم البلوتوث.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟