من إطلاق تاريخي لفشل كارثي..ما الذي يحدث مع Cyberpunk 2077 ؟

الوضع الآن لا يغتفر بالنسبة لـ CD Projekt Red ، الثقة التي زرعتها في قلوب قاعدة جماهيرها بدأت بالانهيار والأدعى أن حتى الثقة والعلاقة الوطيدة مع الناشرين دخلت في منحى آخر تماماً مليء بالمشاكل التي لن تنتهي في أي وقت قريب والتي قد تصل للدعاوى القضائية حتى .

ما يحدث الآن لـ Cyberpunk 2077 هي مهزلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى وظاهرة لم يسبق لي شخصياً رؤيتها في صناعة الألعاب من قبل على مدار معايشتي لها لمدة 20 عاماً وانعكاس واضح لما يمكن أن يحدث عندما يقع مشروع ضخم في أيدي إدارة لا تعرف كيف تتعامل معه بالشكل المناسب في أوقات الشدة ولا تعرف كيف تُخرج تصريحاً يحقن الدماء بدلاً من إثارتها أكثر بل ينم عن إدارة تضغط مطوريها بقسوة لإنهاء مشروع بأي شكل رغم علمها بأنه غير مكتمل بل والتحايل على اللاعبين من خلال القول بأن اللعبة تعمل جيداً على كل المنصات رغم أنها ليست كذلك إطلاقاً ، لقد مثّلت CD Projekt SA دور الـ Corpo في Cyberpunk على أكمل وجه وعجبي..!

تبتكر Cyberpunk 2077 الآن لنفسها حالة غريبة أراها صدقاً لأول مرة في صناعة الألعاب منذ أن صدرت في 10 ديسمبر الماضي وهذه الحالة هي مزيج بين التوقعات والواقع ، السعادة والإحباط ، الإطلاق الأسطوري والمخيب ، اللعبة المتميزة والكارثية في نفس الوقت وما بين كونها تريند قوي ولكنه تريند يحمل الإيجابيات والسلبيات في آن واحد ، هذا هو أقرب تشبيه لما نراه حالياً مع Cyberpunk 2077 والتي لم يتوقف الحديث عنها عبر وسائل التواصل ولن يتوقف في أي وقت قريب..!

لقد انتظرنا هذه اللحظة لثمان سنوات كاملة ، ثمان سنوات من الترقب وسنة أخيرة مليئة بالتأجيلات ، التشوق والحماس والخوف أيضاً بل إحساس الخوف كان هو المسيطر علينا كلاعبين قبل أن تؤكد لنا CD Projekt Red بأن 10 ديسمبر 2020 سيكون هو اليوم الموعود الذي تصدر فيه Cyberpunk 2077 بعد أن تم الكشف عنها في 2012 !!

ولعلك تسألني لِم وصفت الحالة التي ابتكرتها اللعبة بهذه الشاكلة ؟ وسأجيبك لأقول بأن الأحداث التي تلت إصدارها كانت عجيبة ، متقلبة وحالة نادرة قلما تحدث إن لم تكن قد حدثت من قبل وإن كنت تعيش في كوكب آخر فاسمح لي عزيزي القاريء أن أعطيك ملخصاً مُفصلاً لكل ما حدث قبل وبعد إصدار Cyberpunk 2077 بحسب الترتيب الزمني الصحيح على الأقل في عام 2020 فقط.

ما قبل إصدار Cyberpunk 2077 !

على مدار الأشهر الماضية ، اشتعل فتيل الترقب أكثر فأكثر تجاه سايبر بانك 2077 وهذا طبيعي لأن إحساس الـ Hype والترقب الذي زرعته CD Projekt Red داخل كل لاعب جاء بفائدة وهذا من خلال حملة تسويقية مرعبة اشتملت على الكثير من العروض الدعائية ومقاطع أسلوب لعب أبهرتنا والتي علمنا بعد ذلك أنها كانت مقتبسة من الحاسب الشخصي وحده.

واستمر مسلسل الترقب بحضور Keanu Reeves لمعرض E3 وهي النقطة التي أعتقد أن من عندها ، كان الكل على علم بأن تلك اللعبة ستتخطى كل التوقعات وستفتك بأي عناوين أخرى قد تصدر في نفس الفترة بل وأتذكر جيداً قيام أبرز المطورين بتأجيل ألعابهم كي لا تحتك أو تتعارض مع نفس الفترة الزمنية التي قد تصدر فيها سايبر بانك 2077 ونعم الأمر وصل لهذه الدرجة !!

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

أتذكر جيداً حصولنا على مقطع 48 دقيقة أسلوب لعب على الحاسب ومع إقتراب الإصدار أكثر فأكثر دون حديث عن نسخة الكونسول ، بدأت قلوب لاعبي المنصات المنزلية تخفق ولكن تدارك مطورنا الأمر بحنكة وأعطانا أول رؤية للعبة وهي تعمل على كل من Xbox One X و PS4 Pro مع PS5 و Xbox Series X قبيل الإصدار دون أي كلام عن نسخة PS4 و Xbox One والتي خرج رئيس الاستوديو في إحدى المقابلات سابقاً ليؤكد بأن Cyberpunk 2077 تعمل بإمتياز عليها واحفظ هذه النقطة معي لأني سأستعملها لاحقاً عزيزي القارىء.

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

المهم أن الأمور كانت جميلة حتى عصفت كورونا بكوكب الأرض لتبدأ المشاكل التي لم تكن في الحسبان ، من هنا حصلت Cyberpunk على أول تأجيل لها من أبريل وحتى سبتمبر 2020 وهو ما كان متوقعاً ، من ثم تأجلت اللعبة مرة أخرى من سبتمبر لنوفمبر وبسبب قصر المدة ، لم تحدث أي بلبلة ولكن بدأت الإشاعات والأقاويل تكثر مع تأجيل اللعبة للمرة الثالثة والأخيرة في نظر CD Projekt Red من 19 نوفمبر لـ 10 ديسمبر بحجة صقل اللعبة على تسع منصات مختلفة !

هنا خرج المطور ليطمئن اللاعبين بأنهم يحتاجون تلك المهلة لضبط الرتوش الأخيرة بشكل أفضل وهو ما أحدث بعض الجدل نوعاً ما خصوصاً وأن سايبر بانك كانت قد أصبحت ذهبية وانتهى تطويرها بالكامل قبلها بيوم أصلاً لنشعر جميعنا بأن هناك شيئاً ليس على ما يرام ولكن ما لم تكن تعلمه CD Projekt هي أنها كانت تبتكر عنصراً صغيراً سيكون له دوراً رئيسياً في أحداث مسرحية الفترة الحالية بتأجيلاتها المستمرة للعبة وطريقتها التسويقية تلك !

إطلاق أسطوري وفشل ذريع !

صدرت مراجعات Cyberpunk 2077 المكتوبة في يوم 7 ديسمبر وتحصلت على شرف مراجعتها بنفسي بعد أن وصل لنا في عرب هاردوير كود لنسخة الحاسب الشخصي فقط لا غير ولن أقول أكثر مما قلت في المراجعة ذات التسع صفحات (يمكنك قرائتها من هنا) والتي ذكرت فيها بأني لم أقابل مشاكل تقنية خطيرة أو Bugs أو Glitches تجعل من اللعبة تجربة سيئة بالشكل الذي فوجئت به بعد ذلك عند صدورها ، كل ما قلته هو أن اللعبة متطلبة جداً وتحتاج لعتاد ضخم لان حتى كارت RTX 2080 Super الذي راجعت اللعبة عليه لم يكن كافياً لكبح جماحها ولن أكذب عليكم ، انتابني قلق عارم من بعدها لأني بدأت أشعر بأن الـ PS4 خاصتي في المنزل (وأينعم أنا ضمن المتضررين على نسخة PS4) سيعاني معها كثيراً ولكن فضلت التفائل !

صدرت Cyberpunk 2077 في 10 ديسمبر في يوم تاريخي وإطلاق أسطوري قلت عنه هذا بشخصي لأن عدد المشاهدات على منصة تويتش وصلت لمليون مشاهد في رقم لا نراه كل يوم وأعداد اللاعبين المتزامنة على ستيم وصلت لمليون لاعب أيضاً في رقم أول مرة نراه في تاريخ المنصة كلها أصلاً ولم تنتهي الأمور عند هذا الحد بل علمنا أن مبيعات الطلبات المسبقة وصلت 8 مليون نسخة حتى غطت أرباح الطلبات المسبقة فقط كل تكاليف إنتاج وتطوير وتسويق Cyberpunk 2077 في يوم وليلة وهي فعلاً ظاهرة لم أشهدها من قبل بشكل شخصي من قبل !!

ولكن …..

بدأت المشاكل بالظهور بشكاوى من Glitches و Bugs سخيفة في بعض الأحيان على جميع المنصات حتى الـ PC اعترت اللعبة وقتلت متعة اللعب بها ولكنها لم تكن مشاكل جلية أو قوية قد تؤثر على مجريات اللعب نفسها حتى جاءت الطامة الكبرى بنسختي PS4 و Xbox One واللذان يمكنني أن أقول وأؤكد بأن اللعبة غير قابلة للعب عليهما كُلياً وهذا من تجربتي على الـ PS4 الخاص بي أيضاً ومن هنا تحول الإطلاق الأسطوري لكارثة محققة وفضيحة بكل المقاييس للجيل الماضي تحديداً وبدأت الـ Memes في الظهور بعدد لا يمكننا أن نحصيه وانتشرت فيديوهات الـ Bugs والـ Glitches المضحكة للعبة على يوتيوب كالصاروخ أو كقنبلة نووية !

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

بدأت أسهم CD Projekt Red في الإنخفاض حتى وصلت لنسبة 29% ، تراجع الكثيرون عن شراء اللعبة بعدما ظهرت عيوب قاتلة على الجيل الماضي تمثلت في عدد فريمات لا يذكر ، Textures لا يتم تحميلها و Pop Ins بشكل شنيع قد يضع اللعبة في حالة Freeze وقد تصل لـ Crashes إلى جانب تصرفات NPCs جنونية ، تفاصيل لا يتم تحميلها ، دقة عرض سيئة جداً وصورة غارقة في الـ TAA لتغطية العيوب بقدر الإمكان ومصائب لا تنتهي خسفت بمبيعات تلك اللعبة الأرض وحتى نسخة الجيل الجديد أو الـ PC عانت من بعض الـ Bugs الأقل حجماً وكارثيةً من PS4 و Xbox One كما قلت ولكنها كانت كفيلة بجعل الكثير من اللاعبين يحسمون قرارهم بعدم شراء اللعبة حالياً و تأجيلها لوقت لاحق تكون التحديثات قد ضبطت اللعبة فيه أكثر.

من ثم بدأت مراجعات اللعبة على الجيل الماضي بالظهور وشرع اللاعبون في وضع تقييماتهم على موقع Metacritic بأرقام رأيتها آخر مرة مع لعبة Madden NFL 21 والتي وصلت لـ 2/ 10 و 1 / 10 وأرقام خزعبلية جعلت CD Projekt تخرج بتصريح ألعن فتحت النار على نفسها به وكأنها ” جت تكحلها فعمتها “ كما نقول في مصر لأن التصريح اشتمل على جملة حملت في طياتها معنى ضمني مغزاه هو طلب CD Projekt من اللاعبين أن يعطوا Cyberpunk 2077 فرصة ثانية قبل الشروع في استرداد أموالهم عبر PSN أو Xbox وليس هذا فحسب..

بل لعل أهم جملة قيلت هي اعتذارهم عن أداء نسختي PS4 و Xbox One والتأسف للجماهير عن انعدام شفافيتهم معهم من البداية كونهم لم يوضحوا أداء اللعبة على هاتين النسختين تحديداً من البداية وعدم دعم ذلك بأي مقطع لأسلوب اللعب حتى يقرر اللاعب بنفسه إذا كان سيشتري أم لا بحسب ما تم تقديمه أي أن CD Projekt علمت مسبقاً بأن Cyberpunk 2077 ستكون كارثية على الجيل الماضي ورغم هذا غامرت في صمت وأصدرت اللعبة  وتركت الأمور ببركتها حرفياً.

وهي المصيبة الألعن التي عكست أول جانب مظلم نراه من هذا المطور رغم أني كنت أقول عنه شخصياً بأنه من أكثر المطورين الذين يتبعون سياسات نظيفة في التعامل مع اللاعبين ولكن تزعزت الثقة بعد الواقعة بشكل أثر على CD Projekt جداً لدرجة خروجهم وإعلانهم بأنهم سيعملون على إعادة الثقة المهزوزة وما زاد الطين بلة أن بعض اللاعبين يواجهون الآن مشاكل في عملية استرداد الأموال خصوصاً مع بلايستيشن حتى ضربت سوني ضربتها القاضية البارحة ليلاً من خلال حذف اللعبة كُلياً من متجر بلايستيشن في علامة واضحة على سخطها ووجود مشاكل كبيرة بينها وبين المطور البولندي بل فتحت موقعاً فعّلت من خلاله مبدأ استرداد المال كاملاً لمن يريد فعل ذلك وتبعتها Xbox على الرغم من أنها لم تحذف اللعبة من متجرها..

إذاً مشاكل من كل ناحية كما ترون ولكن هدف تلك المقالة ليس عرضاً للأحداث بقدر مناقشتها معكم ومعرفة على من يقع اللوم وما الأسباب التي أدت لكل ذلك ؟ من هو العنصر الصغير الذي كلف CD Projekt Red غالياً ؟ هل خدعنا المطور بنسختي الجيل الماضي وهل كان يجب عليه تطوير اللعبة عليهما أصلاً من البداية ؟ ما التعويضات الملائمة وردي الشخصي على لاعبي الحاسب الذين لا يهمهم أي شيء الآن من معاناة لاعبي الكونسول ويرونهم أغبياء لشرائهم لعبة بحجمها على الجيل الماضي إلى آخرها من التساؤلات..

هذا هو ما حدث لـ Cyberpunk 2077 ..!

أسباب ما يحدث للعبة الآن مرتبط بأكثر من عنصر يلعب دوراً مهماً في تلك المسرحية ، الأمر يدور حول هؤلاء : عامل التوقعات والواقع ، وسائل التواصل الإجتماعية ، التشتيت ، سوء التواصل مع مجتمع اللاعبين نفسه ولكن لعل أكثر سبب مسؤول عما يحدث هي في الطريقة التي تتبعها CD Projekt (الناشر) في إدارة المواقف الصعبة وانعدام الشفافية والتي يمكن أن تصل لمرحلة الخداع حتى.

هؤلاء هم من يتحملون 95% من الفوضى التي تحدث الآن وليس المطورين لأن أي مطور يعمل على لعبة لمدة ثمان سنوات كاملة لن يكون في غايته أن يُنهي السباق بشكل غير ملائم أبداً وسيود أن تخرج لعبته بأحلى حُلة ممكنة كي لا يضيع مجهوده سدى ، عموماً دعوني أبدأ بأقوى الأسباب والعوامل المساهمة وصولاً لبعض العوامل الغير مباشرة التي أثرت على تطوير اللعبة..

” لعبة Cyberpunk تتحدث عن الرأسمالية ، جشع المستثمرين والضغط على الفقير وتسلط الضوء على ذلك بمسار الـ Corpo الذي تحاول اللعبة أن توصل رسالتها من خلاله ولكن لم يكن في مخيلتي أن تكون CD Projekt نفسها هي الـ Corpo المتسلط على موظفيه وعجبي..”

Cyberpunk 2077

لقد دمرت CD Projekt لعبتها بيدها للتو على الأقل على الكونسول !

المشاكل التي تحدث للعبة الآن تخص نسخ المنصات المنزلية أما الحاسب الشخصي فتقريباً لم يشتكي الكثيرون منها رغم وجود بعض الـ Bugs فيها ولكن التجربة العامة جيدة جداً مقارنة بالمنصات المنزلية والتي تعتبر محور حديثي فقط اليوم.

لا أعرف ماذا أقول في الحقيقة ولكن تخيل نفسك في مكان مطور سهر الليالي لثمان سنوات كاملة لأجل تطوير لعبة كان من المفترض أن تحدث زلزال في صناعة الألعاب فقط لينتهي به الحال مدمر نفسياً وبمجهود في مهب الريح بسبب إدارة غير موفقة في قراراتها وغير موفقة في التواصل مع موظفيها والإستماع لهم على الأقل ولنكن صريحين..

إدارة CD Projekt ضغطت موظفيها ، لم تستمع لهم وعليها تحمل كل العواقب الآن !

تقريباً ، هذا هو ما ودت CD Projekt أن تقوم به وأتحدث عن المطورين هنا وليس الناشر لأنه يقع على عاتق الناشر والسياسة الإدارية المتبعة الكثير من المسؤوليات تجاه ما حدث ، أنا لم أكن داخل أروقة الاستوديو ولكن يمكنني تخمين ما حدث.

ببساطة شديدة وبسبب الطلب الزائد والضغط المهول ، لجأت الإدارة لضغط المطورين تجاه إصدار اللعبة بأي شكل ممكن حتى ولو كان هذا على حساب نسختي الجيل الماضي رغم علمهم التام بأن تجربة اللعبة لم تستوي داخل الفرن بشكل كامل وهذا لأن عواقب تأجيل رابع كانت لتقضي على أسهم المطور في السوق وتلوث سمعته ولسوء الحظ..

اختار الناشر الطريق الصعب واختار قراراً كارثياً في غير محله لأن ما يحدث الآن هو سيناريو أسوأ مما كان سيحدث لو تأجلت Cyberpunk 2077 لأنها بالفعل كانت تستحق المزيد من الوقت وأخص بالذكر كل المنصات لأن الـ Bugs لم تترك منصة في حالها حتى تصريح المطور ذاته الأخير نم عن هذه النية حينما قالوا بأن تحديثات اللعبة التي ستضبط كل شيء فيها ستصدر بحلول فبراير وهو الموعد الذي رأيته مناسباً فعلاً كموعد إصدار رسمي أصلاً ولكن وكما قلت أعلاه ، إدارة الناشر السيئة للمواقف وتصريحاته الغريبة كانت ضمن أهم أسباب ما نراه حالياً مع اللعبة.

التشتت بين تسع نسخ مختلفة !

لا أريد الدخول في المقارنة بشكل عميق ولكن اسمعوني للنهاية ، هل سألتم أتفسكم من قبل لِم تخرج معظم أو ثلاثة أرباع حصريات سوني بدون أي مشاكل تقنية ؟ سأجيبكم ، الأمر في الأول والآخر يعود لتركيز كل مجهودات التطوير على منصة واحدة فقط ألا وهي منصة PS4 مثلاً ومن هنا يستطيع أي مطور أن يقوم بأفضل Optimization ممكن ، أينعم فشلت بعض الحصريات في الوصول للمستوى التقني المعهود ولكن المعظم فعل وهو مربط الفرس هنا.

أما Cyberpunk 2077 فقد شتت نفسها بين تسع منصات مختلفة على المطورين أن يضبطوا الأداء عليهم بشكل شبه عادل ومتوازن وهو أمر شبه مستحيل نظراً للفروقات الرهيبة بين نسخة PS4 و الـ PC من اللعبة وفروقات الهاردوير ، أنا لا أقصد أن أقول بأن الحل هو تطوير Cyberpunk لمنصة واحدة ولكن أنا أحاول التناقش معكم حول الأسباب التي قد تجعل لعبة تخرج بهذا الشكل الغير مصقول ووجود تسع نسخ مختلفة يتم تطويرها هو أمر كان له دور بكل تأكيد فيما يحدث خصوصاً مع لعبة مليئة بالتفاصيل وبكثافة مثل سايبر بانك 2077 وخصوصاً وأن الجيل الجديد والـ PCسيأخذون تركيز وأولوية المطور كاملةً قبل أن يتم التطرق للنسخ الأضعف فما الذي كنتم تنتظرونه ؟

وقد تكون بدأت تلمح ما أرمي إليه بكلامي هنا ونعم لقد أصبت..

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

نعم ، Cyberpunk 2077 كان من المفترض ألا تصدر على PS4 و Xbox One !

لنكن صريحين ، اللعبة ثقيلة جداً جداً وتعمل على الحاسب الشخصي بصعوبة أما الجيل الجديد فحاله كحال الـ PC أيضاً فما بالكم بالجيل الماضي ؟ ذاك الجيل الذي لا يزال يحوي معالجات الـ Jaguar التي تعفنت وغطتها الأتربة !! كان من الواضح من البداية أن اللعبة مصممة للتعامل مع الـ PC فقط وهو ما تم التركيز عليه حتى في العروض الدعائية وبعد الإصدار ، صار واضحاً أكثر بأن Cyberpunk 2077 تتطلب المزيد من قوة المعالجة الرسومية لتتمكن من العمل بشكل سلس لأنه وبحالتها الآن ، عليك أن تنسى فكرة الـ 4K 60FPS عليها بل ستحتاج لكرتين RTX 3080 إن أردت الوصول لهذا المعدل مما يعني أننا أمام لعبة سابقة لعصرها وتحتوي على تكنولوجيا متطلبة للغاية ولكن العيب هنا ليس على المنصة بل على الناشر والذي أصر على إصدار اللعبة على تسع منصات مختلفة.

كان من الممكن بكل بساطة أن تخرج CD Projekt Red لتعتذر وتقول بأن عليها تخطي جيل PS4 و Xbox One مع Cyberpunk 2077 بسبب عدم مقدرتهما على تشغيلها بالشكل الملائم وعليه ستصدر اللعبة لـ PS5 ، XSX و PC فقط أو يتم تأجيلها على الأقل لعام 2021 وأينعم لم يكن الأمر ليعجب اللاعبين بتاتاً ولكن كان ذلك القرار لينقذ سمعة CD Projekt التي تحطمت في لحظة بسبب قرار استغلالي جداً !

لأن الناشر علم أن اللعبة لن تعمل بالشكل المطلوب أبداً على الجيل الماضي كما ذكرت ورغم هذا ، خرج ليطمئن الناس بأنها تعمل جيداً عليهم ، هل تذكرون تصريح رئيس الاستوديو ؟ وليس هذا فحسب بل تعمدوا إخفاء تلك النسخ عن الأعين كي لا يطولهم لوم وأخذوا من كل لاعب 60$ في مقابل شيء لا يصلح أن أصنفه كلعبة أصلاً والآن ؟ اندثرت السمعة ، تزعزعت الثقة وانقطع حبل الوصال بين اللاعبين وبين مطور كنت أصنفه شخصياً كأفضل مطور في العالم ولكن لم يكن في مقدور CD Projekt أن تستثني نسخ الجيل الماضي ، هل تعلمون لماذا ؟

لكي تحصل على أكثر مبيعات من الأكثرية الذي لا يزالون على الجيل الماضي !

أينعم صدر كل من Xbox Series X و PS5 ولكن كم هي نسبة اللاعبين الذين تحصلوا عليهما فعلاً ؟ لا أعتقد بأنها ستكون كبيرة ولن تصل أبداً لنفس أعداد اللاعبين المتواجدين حالياً على كل من PS4 و Xbox One ودعونا لا ننسى بأن مخزون الجيل الجديد انتهى أصلاً من كل الأسواق بل يعتبر الجيل الجديد شحيحاً جداً حتى اللحظة بسبب كورونا ومشاكل التوزيع وبالتالي لا يمكن الإعتماد على تلك المنصات فقط لتحقيق مبيعات قوية لذا ، كان الحل الوحيد هو تطوير اللعبة على الجيل الماضي أيضاً لكي تحظى CD Projekt بأكبر مبيعات ممكنة مع نسخة الحاسب الشخصي.

ما أريد قوله هو أن الناشر لم يكن ليصدر لعبته على الجيل الجديد فقط وهذا بسبب المبيعات أولاً وسخط اللاعبين الذين لن يتركوهم في حالهم ثانياً وفي كل الأحوال كانت هنالك خسارة كبيرة لتحدث وكان على إدارة CD Projekt SA اتخاذ القرار والرضا بأقل الخسائر لكنهم طمعوا في المزيد ، ضغطوا على مطوريهم للحصول على أكبر مكاسب من الجيل الماضي والنتيجة ؟ خسارة أكبر مما كانوا يتوقعون في أسوأ سيناريوهاتهم بخسائر بلغت 1 مليار دولار مع أسهم سترتطم بالقاع قريباً من كثرة إنخفاضها.

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

أو تأجيلها لمرة رابعة مثلاً ؟!

لهذا كنت أرى بأن تأجيل اللعبة لـ 2021 من البداية كان ليصبح القرار الأمثل نوعاً ما فمنها تكون منصات الجيل الجديد قد انتشرت أكثر وصارت في متناول عدد لا بأس به من اللاعبين ومنها تبتعد CD Projekt عن منصات قديمة العهد لا يمكن للعبتهم أن تتواجد عليها بشكل أو بآخر مع إعطاء المزيد من الوقت للمطورين من خلال الإستماع لمطالبهم وصقل اللعبة أكثر لتخرج بالصورة التي كنا ننتظرها.

الثقة تزعزعت ، هل خدعتنا CD Projekt ؟

لقد كنا نتغنى بـ CD Projekt كونهم أكثر مطور يضمن شفافية التعامل مع جمهوره ولكن بعد Cyberpunk 2077 وتضليلهم للاعبين عندما خرجوا ليقولوا بأن نسختها على الجيل الماضي تبدو ممتازة رغم أنها لم تكن كذلك وبعد استغلالهم للاعبين بدون حتى أن يرونا كيف تعمل اللعبة على PS4 و Xbox One ، يمكنني وللأسف أن أقول بأننا بالفعل خُدعنا ، الثقة التي كانت تربط المطور بجمهوره انعدمت والمشوار الآن طويل جداً حتى تعود المياه لمجاريها.

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

ماذا عن المطورين ؟

في الحقيقة ، وكما ذكرت أعلاه ، المسؤولية تقع على الناشر فقط لأن المطورين لن يودوا أن تخرج اللعبة بهذا الشكل أبداً لئلا يضيع مجهودهم لذا علينا أن نوضح أمراً مهماً وهو أن المطورين لا ذنب لهم في لعبة تلعبها الإدارة وحدها ولا عساي أتخيل كيف يشعر كل مطور الآن..

سوني فعلت الشيء الصحيح تماماً ، الآن كل مطور طرف ثالث صار خائفاً !

لنتحدث عن ما فعلته سوني البارحة من خلال حذفها للعبة من متجرها في قرار سليم 100% والحقيقة أنه قرار تعطي سوني من خلاله الكثير من الرسائل التحذيرية لكل المطورين والناشرين من الطرف الثالث على حد سواء وتنذرهم بأنها لن تقبل على نفسها أبداً أن تتواجد لعبة مليئة بالمشاكل في صفوفها بل وتذكر كل مطور أو ناشر بإسمها جيداً وماذا يعني أن تكون لديه صفقة أو شراكة معها من أي نوع ولعل هذا القرار قد يصب في صالحنا أيضاً كلاعبين لأن أي جهة طرف ثالث الآن خائفة وفرائصها ترتعد ولا تريد أن تفعل مثلما فعلت CD Projekt Red كي لا ينتهي بها الحال مثلها وعلى غرار ذلك ، أعتقد بأننا سنحظى بألعاب طرف ثالث مطورة بتفاني شديد خلال الأعوام المقبلة بتجربة ممتازة لأن سوني لن تقبل بأقل من ذلك من الآن فصاعداً.

” أعتقد بأنها مسألة وقت قبل أن تستقيل إدارة CD Projekt الحالية والأيام ستُبين ذلك “

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

دعونا ننتقل الآن لبعض الأسباب الثانوية الأخرى التي يمكن أن تكون قد أثرت على مرحلة تطوير Cyberpunk 2077 وعلى الرغم من أني لا أؤمن بأن تلك الأسباب هي المتسبب الرئيسي فيما حدث ولكنها كلمات عالقة داخلي وأريد التحدث بشأنها :

مجتمع اللاعبين صار عبءاً ومصدر ضغط على أي مطور !

نعم ، كما تقرأ ، نحن تسببنا في هذا لأنفسنا ولكن ليس بنفس القدر أو نسبة الخطأ التي ارتكبتها CD Projekt طبعاً ولكني أحببت أن أستغل الفرصة وما يحدث حالياً للتطرق لقضية كنت أريد التحدث عنها منذ زمن وهي فكرة مجتمع اللاعبين وكيف غيرته وسائل التواصل الحديثة ، ما أراه الآن أمامي هو مجتمع غريب جداً ومصدر ضغط مثير للأعصاب على أي أحد في هذه السنة تحديداً أكثر من أي وقت مضى وهذا لأنه صار مكوناً من أجيال حديثة من اللاعبين لا تعرف كيف تسير صناعة الألعاب !

أنسيتم التهديدات بالقتل ؟

بعد أن تأجلت اللعبة للمرة الثالثة أعتقد ، انتشرت الكثير من التهديدات بالقتل للمطورين رغم أن لا ذنب لهم في الأمر ولكن يمكننا أن نستشعر ما مر به المطورون خلال تلك الفترة من ضغوطات غير طبيعية سواء داخلية من إدارتهم أو حتى خارجية من اللاعبين أنفسهم.

راجعوا التاريخ !

إن كنت حديث العهد على صناعة الألعاب فلا تتحدث كثيراً دون دراية أو بحث مكثف على الأقل ، والحقيقة أن الناس تنسى التاريخ كثيراً ، هل نسيتم أزمة BioWare مع ألعابها ؟ هل نسيتم Fallout 76 ؟ هل نسيتم No Man’s Sky والتي أصبحت الآن لعبة أخرى بسبب العمل المستمر ، الدؤوب وعدم الإستسلام ؟

الكثير من الأمثلة ولكن القاعدة واحدة ، لا يوجد مصطلح إسمه ” اللعبة الكاملة “ولطالما كانت تصدر الألعاب بالكثير من الـ Bugs والـ Glitches التي كنا نتغاضى عنها طالما أنها لم تتعدى الحدود ولكن الكثير الآن بات يركز مع تفاصيل غريبة الحقيقة وينسى الإستمتاع بالتجربة العامة وكلما يرى خطأ ما ، يجري على تويتر وينقض على اللعبة والمطور بالسب دون داع ، لقد أكلت الفريمات والرسوميات عقولنا ونسينا أن أفضل تجارب الألعاب كانت مليئة بالمشاكل وحديثي هنا ليس عن نسختي PS4 و Xbox One لأنهما كما قلت كارثتين ولكن أقصد بقية المنصات التي تعمل اللعبة عليهم بشكل جيد جدأً ، ليس بالممتاز ولكن ماشي حالها !

الناس نسيت Far Cry 3 و Battlefield 3 عندما صدرتا على PS3 ولاحقاً لـ PS4 وكيف كانت التجربة على PS3 ، أينعم لم تكن مصيبة مثل Cyberpunk 2077 ولكنها عانت كثيراً ورغم ذلك لم نسمع عن شكاوى كبيرة مثلما نرى الآن ولكن أرجع وأقول بأن المطور فعلاً يتحمل 95% من كل هذا ولكننا كمجتمع تغيرنا وأصبحنا عبء فعلاً ومصدر للضغط العصبي في أشياء كان من الممكن التغاضي عنها بكل سهولة..

ليست هي أول لعبة تصدر بـ Glitches ، كفانا تدقيق في الكثير من التفاصيل !

أولاً ، لا أريدك أن تفهم أني منحاز لجانب ما ، اصبر علي فقط ولك الحكم في النهاية ، لقد لاحطت بداية من العام الماضي وتحديداً مع إشتعال حرب المنصات المنزلية المفترضة بالجيل الجديد بأن مجتمع اللاعبين خصوصاً على تويتر صار عدائياً ، متحفزاً لأي شيء وينتظر دوماً العجب العجاب من أي لعبة قادمة على الرغم من أن ظروف التطوير هذا العام كانت استثنائية بسبب فيروس كورونا أي أن الأمور لم تكن مثالية حتى ومع الدخول في فترة تسريبات الجيل الجديد تلك والتي عاشرتها معكم شخصياً من خلال كتابة آخر الأخبار عنها حينها ، كنت أتفاجأ بمدى الدقة والتفاصيل الصغيرة التي يتجادل عليها الناس فيما بينهم ، الأمر وصل لمرحلة مرعبة خصوصاً مع مقارنات تجارب الأداء والفريمات التي جننت الناس لدرجة تجادلهم مع بعضهم حول تفوق PS5 على Xbox أو العكس بنص فريم وأشياء أخرى عجيبة !

منذ متى والـ Gaming عبارة عن فريمات ؟؟ الـ Gaming في الماضي لطالما كان وسيلة للترفيه عن النفس والإستمتاع بمحتوى أي لعبة دون التطرق للأمور التقنية بهذا الشكل الفج الذي نراه حالياً ، الكل بات يتصيد الغلطة بشكل مستفز وفي عالم الألعاب بالذات ، لا يوجد ما يُعرف باللعبة الكاملة الخالية من أي مشاكل تقنية بل من الطبيعي أن تتواجد طالما لا تؤثر على التجربة ككل طبعاً ولكن التدقيق في التفاصيل والمقارنة بأنصاص الفريمات هي ما وضعت Cyberpunk 2077 في دوامة كبرى خصوصاً مع حجم الدعاية والتسويق الذي تم استعماله والذي روج للناس فكرة أنها لعبة لم يسبق لها مثيل وستكون اللعبة المثالية التي لا تحوي أي خطأ وهو ما…

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

رفع سقف التوقعات لتلك اللعبة بشكل غير طبيعي فهل استحقت كل تلك الـ Hype فعلاً ؟!

لقد كنت أشعر شخصياً بأن Cyberpunk 2077 قد تفعلها فعلاً وتصير تلك اللعبة المثالية من كثرة التسويق وطريقة الترويج التي ستحمس الميت لأجلها حتى ، استطاعت CD Projekt Red فعلاً أن ترفع من سقف التوقعات لدى الكثيرين بكل سهولة وهذا هو العنصر الصغير الذي لعب دوراً كبيراً بعد ذلك لأنه كان سلاحاً ذو حدين مع المطور ، فأينعم كان ذو فائدة جداً في بداية الحملة الترويجية لتصير اللعبة تريند بشكل شبه يومي وهو ما عزز أكثر من ثقة اللاعبين في CD Projekt وتفانيها في العمل وفي حجم المبيعات التي ستتحصل عليها تلك اللعبة ولكن وفي نفس الوقت وبسبب قصور شديد في إدارة الناشر للمواقف ، بدأ هذا العنصر الصغير يكبر شيئاً فشيئاً وظهر جانبه السلبي عندما تأجلت Cyberpunk 2077 أكثر من مرة ، لأن في كل مرة ، كان التبرير الذي يخرج للعيان هو صقل اللعبة بشكل أكبر ومع نفاذ صبر الكثيرين ، بدأ مجتمع اللاعبين يشعر بأن CD Projekt تحضر العظمة التي ليس لها مثيل داخل أروقتها..

” لم يكونوا يعلموا الخيبة الثقيلة وهي أن المطور لم يكن يصقل اللعبة أو ما شابه بل لم يكن أنهى تطويره لها أصلاً خلال كل تلك الفترات “

ولكن ظلت التوقعات العالية قائمة وعززها مجتمع اللاعبين أنفسهم وتكونت لدى الكثير الآن فكرة أن Cyberpunk 2077 أخذت وقتها بما فيه الكفاية أي أنها ستصدر بدون ولا مشكلة واحدة ليبدأ عامل الضغط في الظهور والسؤال الآن : هل استحقت اللعبة فعلاً كل الـ Hype أو عساي أقول الـ OverHype ؟

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

وسائل التواصل : سلاح من ليس له صوت !

المشكلة الآن في وسائل التواصل والتي صارت سلاحاً قوياً لمن يريد أن يعبر عن رأيه ولكن وللأسف ، يتم استخدامها بشكل خاطئ ولن أبالغ إن قلت بأن لوسائل التواصل دور كبير جداً في الضغط الذي أوقعه اللاعبون على المطورين ومن خلالها طالب الكثيرون CD Projekt Red بالتعجيل بعملية التطوير.

أما في الماضي ، فلم يكن الحال مثلما نراه الآن ، كان المطور هو المسيطر الوحيد على مسار لعبته وميعاد إصدارها ولكن ظهور عناصر جانبية مشتتة مثل هذه جعلت الألعاب تصدر عموماً في حالة سيئة وبشكل ركيك وليس فقط Cyberpunk 2077.

الكثير من الضغط ، تصيد أي غلطة والضغط يولد الإنفجار !

لقد كنت أظن فعلاً بأن CD Projekt كانت تؤجل اللعبة لأجل صقلها أكثر فأكثر لدرجة أني كتبت مقالة سابقة تخوفت فيها من أن يكون المطور مريضاً بداء المثالية والكمال ويا لسذاجتي ، عموماً ، حلم اللعبة المثالية ذاك لم يخرج من عقول البعض وظلت سايبر بانك 2077 تأخذ كثير من المديح والـ Hype مما وضع مطوريها في وضع الآن محرج وانقلبت الطاولة لأنه ومع تسريب أي خبر عن اللعبة وميكانيكيتها وإن لم تكن تروق اللاعبين ، كانت تتعرض Cyberpunk لكثير من الإنتقادات قبل أن تصدر أصلاً ولكم أن تتخيلوا مقدار الضغط المهول الذي تحمله المطورون.

وبطبيعة الحال وبتلك السمعة وكما توقعت تماماً ، بدأ الكل يتصيد للعبة أي خطأ تقني كبير كان أو بسيط وبدأ التدقيق في التفاصيل لأبعد الحدود وهو ما يعني ضغط مضاعف في ظروف عالمية صعبة أصلاً ولكن هذا ما حصدته CD Projekt Red مما زرعته مسبقاً فلا تلومن إلا نفسها ولكن المثير للسخرية بحق هو تناقض مجتمع اللاعبين..

” فالآن ؟ تبدلت الأحوال وبعد أن ضغط اللاعبين على المطور ليصدر اللعبة مبكراً بل وعاتبوهم على تأجيل اللعبة لثلاث مرات متتالية ، الآن هم يسبوهم بأقذر الألفاظ بسبب المستوى الذي صدرت به اللعبة وعجبي مجدداً “

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

حسناً ، ماذا عن لاعب الحاسب الذي يتهكم على لاعبي الكونسول ؟

أنا لا أعرف ما هي مشكلة لاعبي الحاسب طالما أن اللعبة تعمل بشكل فوق الجيد جداً على منصتهم وهو ما ذكرته عندما راجعت اللعبة بالـ RTX 2080 Super ولكن التقليل من حجم المشكلة عند لاعبي الكونسول هي نقطة لا أفهم مغزاها الصراحة ، من الطبيعي ألا يشعر لاعب الـ PC بالمشكلة لأنه ليس هو من دفع 60$ في لعبة لا تُلعب أصلاً هذا غير أن حوالي 50% من المبيعات جاءت على الكونسول أي أننا نتحدث عن نسبة وعدد لا بأس به فلِم التقليل من حجم المشكلة ؟

الأمر بالفعل كارثي للكونسول ولا يدعو لأي سخرية والكل يعرف أن الـ PC هو الأقوى  إلخ إلخ فلِم لا يتطرق كل منا لحاله ؟

ما هي التعويضات الملائمة من CD Projekt لإعادة الثقة ؟

مشوار إعادة الثقة للاعبين والناشرين سيكون مشواراً طويلاً مريراً على CD Projekt ولكنه في نظري سيحدث عاجلاً أم آجلاً أما عن التعويضات فأعتقد بنسبة 99% أن كل توسعات Cyberpunk ستكون مجانية تماماً لكل اللاعبين وهذا أقل شيء يمكن أن تقدمه الشركة في اعتقادي ولن ننسى طبعاً التحديثات المستمرة التي ستصقل اللعبة أكثر وأعتقد بأنه نفس سيناريو The Witcher 3 ولكن بحجم أكبر بطبيعة الحال بسبب الـ Hype.

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

ما هو مصير Cyberpunk 2077 ؟

على عكس ما قد تعتقده ، أعتقد شخصياً بأنها ستتحسن مع الوقت ، عندما يهدأ الغبار ويهدأ اللاعبون ، سيعرف الجميع لِم قلنا على Cyberpunk 2077 بأنها لعبة ممتازة فتحت غطاء المشاكل التقنية ذاك ، هناك لعبة متميزة في كل عناصرها سواء قصة ، أسلوب لعب وعالم مكثف ممتاز تغوص وتتوه فيه وفي تفاصيله.

كما وأنه مع التحديثات المستمرة وانتشار منصات الجيل الجديد بشكل موسع بين اللاعبين ، ستصبح اللعبة أفضل وحينها سنرى الناس يقولون عليها أنها GOTY فعلاً مثلما حدث مع The Witcher ولكنه درس قوي للبولندي سيتعلم منه الكثير بكل تأكيد.

تعالوا لنتناقش عن Cyberpunk 2077 في التعليقات ، ما رأيكم وما هي الحلول التي يمكن أن يعود بها المطور لبقعة الضوء من جديد ويسترد سمعته ؟!

The post من إطلاق تاريخي لفشل كارثي..ما الذي يحدث مع Cyberpunk 2077 ؟ appeared first on عرب هاردوير.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟