نظرة على نظام تبريد بطاقات RTX-30 الجديدة من NVIDIA!

أعلنت شركة NVIDIA اليوم عن بطاقات RTX-30 الجديدة بمعمارية Ampere والتي رأينا في إعلانها ثلاثة بطاقات جديدة. نتحدث هنا عن RTX 3090 والقادر على تشغيل الألعاب على دقة الـ 8K، بطاقة RTX 3080 الجديدة والمصممة من أجل أفضل تجربة على أعلى الإعدادات ودقة الـ 4K وبطاقة RTX 3070 الموجهة للاعبين والتي تتغلب على بطاقة RTX 2080Ti في معدلات الأداء.

كل هذا رائع وجميل، لكن تصميم البطاقة الجديد علينا من NVIDIA بمبردها الجديد شد إهتمامنا بصورة واضحة للغاية. ما الفكرة وراء وجود مروحتين في عكس الإتجاه مع بطاقة RTX 3090 وRTX 3080؟ هذا ما نريد الإجابة عنه في مقالة اليوم. إنتظر، قبل أن تسأل أين بطاقة RTX 2070 من هذا الأمر، يجب أن تعلم أنها البطاقة الوحيدة التي تأتي بمروحتين في نفس الإتجاه، لهذا لا حاجة لنا فيها اليوم.

لا حاجة لنا فيها لأنها تأتي بنفس فكرة مبردات RTX 20 الماضية والتي جاءت بمبرد ثنائي المراوح، لكن الفارق في الشكل ليس أكثر حتى الآن قبل أن نقوم بتجربتها. هيا بنا لنلقي نظرة سريعة على مبردات نسخ الـ Founder’s Edition الخاصة ببطاقات RTX-30!

بطاقات NVIDIA RTX -30 في حلة جديدة!

إن نظرنا إلى كل ما أطلقته NVIDIA من مبردات لبطاقاتها في نسخ الـ Founder’s Edition، سواء كانت بطاقات GTX-10 أو بطاقات RTX-20، سنجد مشتت حراري مرتبط بمروحتين أو مروحة طاردة للهواء. هذه المبردات دفعت العديد من المستخدمين إلى التوجه لبطاقات الطرف الثالث بدون الإكتراث لما تقدمه NVIDIA مع بطاقات الـ Founder’s Edition.

مع إعطاء أقوى أداء ممكن في بطاقاتها الرسومية، إتضح لـ NVIDIA أنها في حاجة إلى مبردات أقوى وأفضل من النواحي التقنية المختلفة. بطاقات NVIDIA القادمة تلك كان يجب أن تأتي بحلول أفضل من نواحي الميكانيكية الهوائية نفسها لكي يظل المعالج الرسومي بارداً، صامتاً وثابتاً أمام أصعب وأعتى الألعاب التي سيقوم بتشغيلها.

ماذا ستستخدم بطاقات NVIDIA هذه المرة وكيف ستعمل مبرداتها؟

بطاقات NVIDIA الجديدة ستستخدم مشتت حراري مصنع من الألومنيوم الكامل مع غرفة بخارية معدلة ويتم توصيلها مع مروحتين كل واحدة فيهم في جهة. تم تغطية المشتت بالنانو كاربون لكي تظل الحرارة تحت السيطرة أثناء العمل على هذه البطاقات، كيف سيعمل هذا الأمر؟ لنرى!

بدايةً من المشتت المعدني، إختيار الألومنيوم يعتبر ممتاز. مشتتات الألومنيوم تستطيع إمتصاص الحرارة بشكلٍ أفضل وبسرعة ممتازة. ناهيك عن الذكر أن إستخدام هذه المشتتات لا يعيق الشاري في السعر لأنها رخيصة ولا تعيقه مع الأداء الحراري لأن هذه المشتتات قادرة على إستضافة الحرارة بشكل سريع وبكفاءة مرتفعة.

دعنا لا ننسى أيضاً أن إستخدام الألومنيوم لا يجعل وزن البطاقة كبيراً، بل يجعلها خفيفة بدون التضحية بعملية التبريد من الأساس. طبيعة الألومنيوم سمحت لـ NVIDIA بتشكيله على حسب تصميم المبرد بشكل سهل وسلس على عكس باقي المواد التي يتم تصنيع المشتتات الحرارية منها، لهذا نرى أنه خيار سليم للغاية.

أما بالنسبة لوضعية المراوح، هناك واحدة في الأعلى والثانية في الأسفل. ميكانيكية السحب والطرد تلعب دوراً مهماً مع هذه المراوح التي تعمل على أكبر مشتت معدني قامت NVIDIA بدمجه في بطاقاتها. تقوم هذه التقنية بطرد الهواء من المواسير الحرارية وتسحب الهواء من الخارج للقيام بتبريد الشريحة الرسومية نفسها.

أي نعم، سيكون هناك هواء ساخن في داخل صندوق الحاسب من الخلف وفي الناحية الخاصة بالمعالج، لكن إن كنت تتابعنا في دليل تبريد صندوق الحاسب، ستعلم أنك إن قمت بالعمل به لن تجد أي مشكلة، خصوصاً وأن مبردات الطرف الثالث الخاصة بالمعالج والمراوح الخاصة بصندوق الحاسب ستكون قادرة على طرد هذا الهواء بشكل فعال.

السكوت من ذهب، لا تنسى هذا. لم تنسى NVIDIA هذا الأمر في بطاقاتها الجديدة لأن صوتها سيكون خافتاً مقارنةً ببطاقات الجيل الماضي مع إعطاء أداء شبه مضاعف من نواحي التبريد. إن كنت لا تعلم أيضاً، فتدفق الهواء سيكون أكثر قوة لأنه سيدخل في أكبر مشتت حراري من NVIDIA حتى الآن.

رأينا فيما رأيناه على الورق

لو سألتنا، هذه أفضل بطاقة من فئة الـ Founder’s Edition من NVIDIA. أخيراً نرى بطاقة مصممة من أجل الرفع من تدفق الهواء بداخلها لكي تقلل الحرارة النابعة من المعالج الرسومي نفسه. أقل ضوضاء ممكنة، أقل حرارة وأفضل أداء؟ لا يمكنك أن تبحث عن المزيد في بطاقة رسومية.

كل ما فعلته NVIDIA اليوم كان ممتازاً. المبرد الخاص بهذه البطاقات يبدو رائعاً، لكن لازلنا ننتظر نتائج الأداء الحراري على هذه البطاقات عندما تصل إلينا.

NETCITY TECHNOLOGY

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟