نقاش الأسبوع: مايكروسوفت تمتلك 2021 كشركة طرف أوّل

نقاش

وجهنا الانتقاد في مرّات عديدة إلى شركة مايكروسوفت من ناحية جهود الطرف الأول في ألعاب الفيديو. رغم وجود Halo و Gears و Forza إلا أن استثمار مايكروسوفت في عناوين الطرف الأول في منصتها كان أقل بكثير، كمًا و كيفًا، مما يقدمه المنافسون سوني و ننتندو، حتى إن فيل سبينسر رئيس قسم الإكس بوكس لدى مايكروسوفت قد أقر بهذه الحقيقة في السابق مؤكدًا على رغبته في رفع الاستثمار بعناوين الطرف الأول من الشركة.

هذا العام كان جيدًا لكل من ننتندو و سوني لكنه لم يكن استثنائيًا لأي منهما فيما يتعلق بإصدارات الطرف الأوّل. ننتندو قامت بإطلاق الرائعتين Mario 3D World و Metroid Dread و لديها عناوين ستحظى بنجاح تجاري كبير مثل ماريو بارتي سوبرستارز و ريميك الجيل الرابع من بوكيمون، بينما كانت لعبة Ratchet and Clank Rift Apart هي الأقوى من طرف سوني للتسلية التفاعلية بالإضافة إلى Returnal التي حظيت هي الأخرى بإعجاب الجماهير، إلا أن التأجيلات ربما أضرت قليلًا بقوة 2021 من سوني، حيث ذهبت ألعاب غران توريزمو السابعة و هورايزون فوربيدن ويست إلى 2022 عوضًا عن هذا العام. من جهة أخرى مايكروسوفت كانت نشيطة جدًا.

مايكروسوفت قامت هذا العام بإطلاق مجموعة كبيرة من الألعاب الممتازة: هناك لعبة محاكاة الطيران Microsoft Flight Simulator و هي إحدى أكثر الألعاب تقدمًا على صعيد تقني حاليًا، كما قدمت الشركة لعبة المنصات الغرائبية Psychonauts 2 التي حظيت بإعجاب كبير من الجماهير، و أعادت سلسلتها الاستراتيجية المحبوبة Age of Empires إلى الأضواء بجزء رابع حقق نجاحًا لافتًا على متجر ستيم كما أشارت أرقام اللاعبين. هذا ليس كل شيء، مايكروسوفت أطلقت في الأيام الماضية Forza Horizon 5، اللعبة التي حظيت بثناء نقدي كاسح و حصلت على أكثر من 8 مليون لاعب في فترة وجيزة، و هي توشك على إطلاق لعبة أخرى نتوقع لها نجاحًا كاسحًا و هي المنتظرة بشوق من الجماهير Halo Infinite. لم تقدم مايكروسوفت عامًا بهذه القوة منذ فترة طويلة.

في العام القادم 2022 تبدو حظوظ سوني و ننتندو أكبر للفوز باهتمام اللاعبين على صعيد الألعاب الحصرية على الأقل من العناوين المعلنة. سوني لديها غران توريزمو 7 و غاد اوف وور راغناروك و هورايزون فوربيدن ويست و غيرها بالتأكيد، أما ننتندو فلديها قائمة طويلة من الألعاب القوية تتضمن بوكيمون ليجندز و سبلاتوون3 و أسطورة زيلدا القادمة و بايونيتا 3 و غيرها، من طرف مايكروسوفت فالعنوان الأكبر في العام القادم سيكون على الأرجح ستارفيلد عنوان الآربيجي الجديد من بيثسدا.

لكن الحديث الآن عن 2021 و 2021 في منظورنا الشخصي هو العام الذي بدأت مايكروسوفت تثبت أقدامها فيه كشركة طرف أول قوية و ربما تكون الأفضل على صعيد الطرف الأول هذا العام مقارنة بالمنافسين. ما رأيكم بما قدمته مايكروسوفت هذا العام؟ شاركونا من خلال التعليقات.

The post نقاش الأسبوع: مايكروسوفت تمتلك 2021 كشركة طرف أوّل appeared first on ترو جيمنج.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟