واتس آب توضح حقيقة تجسسها على رسائل مستخدميها لصالح فيسبوك

فاجئت إدارة واتس آب الجميع منذ أيام بفرضها سياسة جديدة للخصوصية على مستخدميها واضعة إياهم أمام خيارين لا ثالث لهما, إما الموافقة عليها أو إيقاف الحاسب بحلول شهر فباير المقبل. هذا التغير المفاجئ والذي ظهر على شكل تنبيه مفضل لكافة المستخدمين دفع الكثيرين للتحقق مما تنوي إدارة أشهر تطبيق للمحادثة فرضه على مستخدميها ولكن الأمر لم يسر كالمتوقع فوابل من الشائعات نال من سمعة التطبيق حتى وصل الأمر أن شائعات ترددت بأن WhatsApp سيتجسس على رسائلك لصالح إعلانات فيس بوك.

Whatsapp واتساب - Arabhardware Generic Photos

بالتأكيد ترديد مثل هذه الشائعات خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي نال وبشدة من سمعة التطبيق ودفع الملايين للتوجه إلى تطبيقات بديلة أبرزها المنافس الأول Telegram ما دفع إدارة WhatsApp للتدخل ومحاولة تصحيح الأمر وتوضيح ما سيتم بالتحديد.

اقرأ: تحديث واتساب الجديد: هل رسائلك الشخصية في خطر؟

حملة الرد من واتس آب بدأت من خلال إضافة صفحة مخصصة على هيئة أسئلة وأجوبة على الموقع الرسمي للتطبيق بالإضافة إلى تغريد الحساب الرسمي على تويتر بصورة تؤكد أن التطبيق لا يمكنه انتهاك خصوصية المستخدم ومشاركة بيانات حساسة مع فيس بوك مثل الرسائل, تحديد الموقع أو سجلات الاتصال للرسائل أو للمكالمات.

حسابات شركة فيس بوك على مواقع التواصل الاجتماعي هي الأخرى حاولت أيضاً توضيح هذا الأمر خاصة بعدما أصبح الجميع بدراية أنهم شركة واحدة ولكن هذه المحاولات لم تتمكن من كبح جماع الملايين الذين توجهوا إلى Telegram و Signal وخاصة الأخير الذي روج له Elon Mask بتغريدة خاصة على تويتر.

بعض الآراء ترجح أن هذه الأخبار الكاذبة يقف وراءها منافسو WhatsApp بينما يرى آخرون وأنا منهم أن سياسة فيس بوك السيئة وسمعتها الأسوأ في محاولة انتهاك خصوصية المستخدمين وسرقة بياناتهم هي من أوقعتهم في هذه الأزمة حتى وإن كانت الشركة الأمريكية قد نجت من الأزمات السابقة.

ما رأيك في أزمة واتس آب الحالية؟ ومن يقف وراء الهجوم الكبير على التطبيق؟
شاركنا برأيك في التعليقات!

The post واتس آب توضح حقيقة تجسسها على رسائل مستخدميها لصالح فيسبوك appeared first on عرب هاردوير.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟