منذ الجيل الماضي والمطوّر المستقل يبذل قصارى جهده لإبهارنا بتجارب تعلق في الأذهان نتيجة توجّهها الفنّي الجميل أو تجربة اللعبة المسلية بعيداً عن الرسومات المذهلة والميزانيات الضخمة ولكنّ النجاح الذي تمكّنت بعض هذه الألعاب من تحقيقه قاد إلى انفجار أعدادها في سوق ألعاب الفيديو الذي أصبح مليئاً بتجارب المطوّر المستقل التي لا يرقى العديد منها للمستوى المطلوب وأصبح من الصعب إيجاد تلك الألعاب الفريدة بحق، لعبتنا لليوم هي لعبة الأكشن والأر بي جي Death’s Door والتي رأيناها كأحد التجارب الواعدة التي صدرت بصمت ونقوم الأن بتقديم مراجعتها بعد أن سنحت لنا الفرصة لخوضها.

القصة تضعكم في دور الغُراب الذي يزاول عمل جميع الغربان أي جمع الأرواح التي حان موعد رحيلها وجلبها إلى خزنة الأرواح، مهمتكم تمضي كالمعتاد ولكنّكم تتعرّضون لهجوم مباغت من قبل غُراب أخر قام بسرقة الروح التي كُّلفتم بجلبها وهنا تقعون في مأزق يتطلّب منكم جمع الأرواح العملاقة وهي أرواح وحوش عاشت لفترة طويلة جداً ممّا قاد إلى تضخّم تلك الأرواح وفسادها، القصة تبرّر الأحداث بشكل أساسي ولكنّها تأتينا بطابع هزلي مليء بالشخصيات الغريبة ممّا يعطي قيمة أكبر لها. توجّه اللعبة جميل جداً ويأتينا بطابع كرتوني تمّ من خلاله تقديم مجموعة من العوالم الجميلة بحق والمتنوّعة في ألوانها وتفاصيلها ولجعل التجربة أكثر جمالية يتم تقديم مجموعة جميلة من الألحان الساحرة.

نظام اللعب بسيط جداً ويقتصر على زر للهجمات السريعة وزر للهجمة القوية مع القدرة على التدحرج لتفادي هجمات الخصوم ولدينا زران يتم استخدامهما للقيام بالهجمات السحرية واللعبة تمتاز باستجابة سريعة ودقيقة، تجربة اللعبة تعتمد على قراءة هجمات الخصم لتفاديها والقيام بهجومكم الخاص وهنا نجد بأنّ اللعبة وجدت التوازن المطلوب ما بين المتعة والتحدّي فالصعوبة تتصاعد بشكل بطيء ومتواصل خلال التجربة مع تقديم أنواع جديدة من الأعداء الذين يتطلّبون توقيتاً واستراتيجية مختلفة في الهجوم وكما ذكرنا فالاستجاب سريعة ودقيقة ممّا ينتُج عنه تجربة سلسة ولا ننسى القدرات السحرية التي ستكسبونها مع مرور الوقت والتي يضيف كل منها عمقاً إضافياً إلى تجربة القتال ويوفّر لكم خيارات أكثر في التعامل مع الأعداء.

تصميم عالم اللعبة مميّز ومبني بشكل عبقري فالبيئات أشبه بطبقات موضوعة فوق بعضها البعض وموصولة بطريقة ذكية، بداية كل منطقة ستجدون باباً يسمح لكم بالعودة إلى مكتب صائدي الأرواح للتطوير من قدرات شخصيتكم باستخدام الأرواح التي تمّ جمعها كما يلعب هذا الباب دور نقطة الحفظ التي ستعودون إليها في حال الموت، خلال تجوّلكم ستجدون بعض البذور التي يمكن وضعها في إناء خاص ينتُج عنه زهرة ستستخدمونها لإعادة شحن عدّاد الحياة الخاص بكم في حال وجدتم أنفسكم في مأزق ولعدم إجباركم على المرور بنفس المناطق مراراً وتكراراً في حال الموت فاللعبة تقدّم عدّة طرق مختصرة تربط ما بين نقطة الحفظ وهدفكم النهائي في المنطقة.

اللعبة تقدّم العديد من الألغاز والعوائق المسليّة التي تأتينا بأفكار متنوّعة تستفيد من قدراتكم السحرية الجديدة وطبيعة المنطقة التي تستكشفونها دون أن تصل تلك الألغاز إلى المستوى المضجر من الصعوبة أو التكرار، عالم اللعبة متشعّب بشكل كبير ودائماً ما يقدّم لكم عدّة طرق للمضي قدماً ممّا يولّد الفضول لاستكشاف مختلف الطرق الموجودة وجمع ما فيها من أرواح أو البحث عن الكريستالات التي ستقوم بالرفع من عدّاد الحياة أو عدّاد السحر الخاص بكم كما أنّ اللعبة تقدّم عدّة أسلحة ستقومون بجمعها وفي العادة ما يتم وضع هذه الأسلحة أمام أعينكم ولكن خلف عائق سيتطلّب منكم البحث عن طريقة لتجاوزه كما تتوفّر مجموعة من الأسرار التي وُضعت خصيصاً لمحبّي الاستكشاف والتجميع وقد تمّ الاستفادة من استخدام اللعبة لكاميرا ثابتة بمنظور أيزومتري لتخبأة بعض الأسرار بطرق مبتكرة.

جميع مواجهات الزعماء تقدّم أفكارها الخاصة والمتنوّعة ممّا يجعلكم متحمّسن للمواجهة التالية وما نال إعجابنا في Death’s Door هو غياب شعورنا بعدم التوازن خلال التجربة كاملة وهو أمر يندر حدوثه مع ألعاب النوع، اللعبة تواجه عيبين في نظرنا وأوّلهما هو عدم الإحساس بقيمة فعلية لتطوير شخصيتكم فأنتم لا تشعرون بفارق في قوّتها أو سرعتها والشيء الوحيد الذي يشعركم باختلاف قوتكم هو استخدام الأسلحة الأقوى لا أكثر، العيب الثاني والذي وجدناه الأكثر أهمية هو غياب الخريطة عن تجربة متشعّبة بهذا الشكل ففي حال أحببتم التجوّل في منطقة واستكشافها فقد تجدون أنفسكم غير قادرين على تذكّر طريق العودة.

إنهاء التجربة بنسبة 85% تطلّب 8 ساعات ونصف وقد يتطلّب الأمر ساعتين أو ثلاث ساعات إضافية لإيجاد جميع الأسرار وإنحاء بعض التحديات الجانبية وهو عمر ممتاز لتجربة يتم بيعها مقابل 19.99 دولار، Death’s Door هي واحدة من التجارب الفريدة التي صدرت بصمت، هي تجربة وجدت المعيار الذهبي للموازنة ما بين الصعوبة والمتعة وقدّمت لنا مغامرة طريفة مليئة بالتحدّيات المثيرة والأسرار المخبأة بطرق ذكية دفعتنا إلى الاستكشاف والبحث في كل زاوية وخلف كلّ جدار، هي تجربة ننصح بها جميع محبّي ألعاب المغامرات.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة حاسب شخصي قمنا بشرائها بعد صدور اللعبة في الأسواق.

الخبر من المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Main Menu

Support تحتاج الى مساعدة ؟